السؤال

قبل 8 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

قصتي ولا في الافلام ماذا افعل مع هذا الرجل ؟

انا متزوجة من ١٠ سنوات وعندي ٣ اطفال ٢ ابنائي والثالث اكبرهم ابن زوجي انا اعتبر نفسي امه لاني انا اللي ربيته وكبرته لما جا عندي كان عمره ١٠ شهور والان الله يحميه عمره ١١ سنة ، قصتي بدات بعد زواجي بيومين صحيت من النوم فجاة كانت الساعة ٥ فجراً ما لقيت زوجي جنبي طبيعي علطول طلعت من الغرفة اشوف وينه وعلى نيتي خفت يكون تعبان او فيه شي رحت ادور عليه ابي اتطمن انه بخير دخلت غرفة المعيشة لقيته جالس ف الظلام ويتكلم بالجوال بهمس فتحت النور شفت ملامح وجهه تغيرت وصار لونه شاحب جلست جنبه وكمان بحسن نية ضميته وسمعت صوت الشخص اللي يكلمه وكان صوت امرأة ما اعرف ايش حسيت وقتها وايش فكرت بس طالعت فيه وفضلت ساكتة كاني مصدومة فجاة صار يضحك ويمدحني عند اللي يكلمها يقول جميلة ونحيفة وووو يعطيها مواصفاتي ويقول الله عوضني فيها ويضمني . ما اقتنعت بكلامة وواضح عليه انه بيرقع بالكلام من خوفه اني شفته وعرفت انه يكلم حرمة تركته ورجعت على سريري اتوقعت بينهي مكالمته ويجي يوضح لي السالفة لكن للاسف ما صار هذا الشي انتظرته ربع ساعة نص ساعة ساعة ساعتين بعد ساعتين و٤٩ دقيقة بالضبط جا عندي غرفة النوم وصار يقول ان هذي اخت طليقته وانهم يتكلموا على مصير ولده وين بيعيش ووين يكون عديتها مع اني ما صدقته لان موضوع الولد ما ياخذ كل هذا الوقت بالنقاش وبعدما نام فضولي خلاني افتح جواله ولقيت انه المكالمات بينهم بدت من الساعة ٣ ونص وما قفلوا الا الساعة ٨ وشوي وهنا تاكدت ان السالفة فيها ان وتوالت المواقف وكبر الولد شوية زوجي تغير صار وقت الغدا ما ياكل يعطيني اعذار مرة بطني توجعني مرة مالي نفس مرة غثيان مرة قولون ووووووو ما تخلص الاعذار لين ولده صار يجي يقول لي بابا اليوم اتغدا عند جدتي اللي هي ام امه يعني ام طليقةزوجي . اليوم بابا تغدى عندنا اليوم بابا تعشى عندنا اليوم بابا جا معانا البحر وراح معانا المكان الفلاني واليوم ودانا المول واللي بعده ملاهي حسيت الدنيا تخبطني يمين ويسار ماعاد عرفت ايش اسوي وايش اعمل ولمين اشكي واواجهة والا لا . واجهته وياليتني ما واجهته حاول يقنعني بكم كلمة بس ما قدرت اصدق لانه كلام ما يصدقوه حتى الاطفال بالاخر قال عجبك تمام ماعجبك بيت اهلك مفتوح . هنا حسيت اني انشليت . احتا عرسان وماكملنا سنة يبيعني بسهولة عشان طليقته واهلها اللي باعته وباعها وانتهى نصيبهم ! وفعلاً لميت عفشي ورجعت لاهلي وطلبت الطلاق بس محد وقف معاي ونصفني ووقتها عرفت اني حامل ورجعت بيتي وانا مكسورة من اهلي ومكسورة من حملي . ومرت الايام وبعد ٧ سنوات اكتشفت مصيبة كبيرة بالصدفة ! زوجي كان على علاقة باختي الصغيرة من اول ما تزوجت واستمروا مع بعض سنتين وشوي بعدها شاف عليها مواقف مو تمام شافها تركب مع واحد وصار يهددها اذا ما بطلت هذي الحركات بيقول لي على كل شي كان بينهم وانقطعت عنه خافت يسجل لها شي يدينها او يحتفظ برسايلها او يصورها هذي كانت اكبر صدمة اختي وزوجي مستحيل . تمنيت وقتها اقتلهم واقتل نفسي وراهم وتمنيت افضحها وابهدلها قدام كل الناس والعالم لكن ردني ضميري خفت من ربي يحاسبني وسترت عليهم هو يدري اني عرفت بس هي ما تدري وخلاااااص صرت اكرهها ما اطيقها ابدا وماعاد اتكلم معاها الا بكلام زي السم وهي ما تعرف ليش انا قلبت عليها كذا وانقطعت عن اهلي بسببها عشان ما لي نفس اشوفها لو شفتها ما ادري ايش ممكن اسوي صرت ما اروح الا ف الاعياد والمناسبات ومواقف ورا مواقف ورا مواقف ومازال زوجي على حاله خيانه واهانه وغدر انا احبه وما اتخيل نفسي اعيش بدونه او اعيش مع احد غيره رغم كل اللي سواه فيني برضو احبه واعشقه كسرني وقتلني وقهرني وحرق قلبي حاولت بكل ما اعطاني ربي من قوة اني اتجاوز واتخطى كل اللي صار واني اخليه يترك هذا الطريق ويحبني زيما انا حبيته ويوفيلي زيما وفيتله ويقدرني ويحترمني اقل شي يفتكر لي اني ربيت ولده وعاملته اخسن معاملة كانه امير ف الوقت اللي اهله ما قبلو ياخذوا الولد وامه رمته وراحت تزوجت وعاشت حياتها وقالتله ولدك خليه عندك ما ابغى شي يربطني فيك . ما انتظر منه شكر اللي عملته عملته عشان ارضي ربي وضميري والطفل ماله ذنب يعاني من اخطاء اهله انا ضايعة ما اعرف ايش اسوي وكيف اتصرف وكيف امسك حياتي قبل ما تفلت مني وينخرب بيتي ارجوكم اللي عنده خل ينقذني ويقول لي ايش اسوي علموني فهموني انصفوني وفرجوا همي عسى ربي يفرج همومكم اجمعين

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

انت طلبت ان نفرج همك ولكني مع الاسف في حيرة هل ابصرك بطبعه ونتاءجه من اجل ان تري موضع قدميك فازيد همك ام اسكت واقول اصبري ربما يتغير. اكتبي لي حتى اعرف كيف اجاوبك ومدى تحملك

الله يفرج همك، لكن أنتِ ذكرتي في مشكلتك أنك لاتزالين تحبينه على الرغم من تصرفاته الصبيانية وخياناته المتعددهن ما يعني أنكِ راضية عن الوضع تماما. ولأنك راضية ما عليكِ إلا أن تستمري وهو سوف يستمر في خياناته. لأنك لن تستطيعي أن تُغيريه، إن الله لا يُغير ما بقوم حتى يُغيروا من أنفسهم. ولأن زوجك يعلم بحبك له وعدم قدرتك على العيش من دونه فهو سوف يستمر على حاله. والقرار بيدك.

قبل 7 شهر

الله يعينك ويقويك على مابتلاك يا اختي انتي مبينه حسنة النيه الله يكثر من امثالك اصبري ترا كل مسلم مبتلى بهالدنيا اسمها دنيا من دانيه واعملي مايرضي ربك وان شاء الله ربي يعوضك والتفتي لمصايب الناس غيرك واحمدي الله على ما ابتلاك ناس مبتليه بصحتها وعافيتها وصابره وانتي تعرفين معنى صحة الإنسان وعافيته ووش تعني شوفي مصايب غيرك وتحمدين ربك ان شاء الله ويهدا قلبك صدقيني وتعيشين يومك راضيه ومقتنعه ومبسوطه والله يفرج لك ولجميع المسلمين

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه