السؤال

قبل 7 شهر (12 اجابه)
12 اجابه

احب امراه منذ 6 سنوات وهي متزوجه

احب امراه منذ 6 سنوات وهي متزوجه وهي تحبني أكثر من نفسها ونعيش حتي الان في الحب وانا شاب عندي 23سنة وانا أحبها وهي تكره زوجها تحبني أنا فعلنا أي شيء تتوقعيه وليست سعيدة معاه حاولنا نفترق لكن كان مستحيل تحدت الناس وزوجها من أجلي ولاكن العلاقة لا يعرفها الا الله عز وجل ماذا افعل ؟ ؟ الفراق مستحيل الموت اهون فماذا افعل ؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

قبل 7 شهر

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أخي الفاضل.. أنت تعرف تمام المعرفة بأن ما تفعله حرام في حرام وخاصة انها متزوجة إن كانت لا تحب زوجها فهناك طرق أحلها الله، فلتخبره بانها لا تريده ولا تطيق ان تعيش معه وتطلب الطلاق، وإن رفض فلتذهب إلى الجهات المختصة حتى تطلب الطلاق، ولكن هذا لا يجيز لكما ما تفعلانه، ولا تقول الموت اهون من ان تبتعد عنها. طبعا الموت اهون امام الله ولا ان تستمرا انت وهي على هذا الشي. أخي قم بنصحها إن كانت لا تريد زوجها فالتخبره، وإن رفض فلتذهب كما ذكرنا للجهات المختصة، وحتى تنتهي من مشكلة زوجها يجب ان تبقى انت بعيداً لا صلة لك بها، حتى يتم الطلاق، وبعدها لكل حادث حديث. والله اعلم

7 شهر

يا اخي الباب في الباب وهي معها أطفال والناس اقريبه علي بعض انا اعمل ايه أنا الان في الكويت وهي في مصر وتكلمني علي التلفون وهذا أول حب لي


قبل 6 يوم

لن أعاتبك أو أتهمك بطعن عرض أخيك المسلم و تخبيب زوجته عليه، حيث ربما لو لم تكن موجودا بحياتها كانت حاولت التقرب من زوجها. و لن أعاتبها بخيانة ربها أولا ثم زوجها ثانيا و الغدر به. لقد ابتليتما معا بمصيبة كبيرة، فما تراه أنت و هي حبا أراه مصيبة. تقول أنك تفضل الموت على فراقها! و ماذا أعددت يا ترى للقاء ربك؟ ماذا ستجيب حين يسألك عما فعلت؟ ربما ستجيب: " لقد أحببتها أكثر منك يا رب و جعلت حبها إلها في قلبي أعبده دونك"، حينها ستكرهها و تطلب هلاكها معك أو أكثر. عزيزي، أنا لا أستهزئ بك، بل أعلم كم تعاني فقد أحببت حتى انتحلت، و صرت أرى وجهها في وجوه جميع الناس في الشارع، و عانت هي أكثر مني بل و حاولت قتل نفسها لعدم قدرتها على الفراق. سامحني الله و إياها. إلجأ إلى ربك و توسل له أن يخفف من مصابك و يصرف عنك هذا الإحساس، فإن صدقت في مسألتك سيخلصك الله من هذا البلاء. أمامك طريقان: طريق الله بالابتعاد و التوبة لله و الدعاء بإلحاح أن يخلصك الله مما أنت فيه، و صدقني، من يترك شيئا لله يعوّضه الله بأفضل (ربما الآن لا تستطيع أن تتقبل أن ليس هناك أفضل منها، لكن ماذا ستخسر؟ فقط جرب). أما الطريق الثاني، فطريق الشيطان، ستستمر في شعورك بهذا الهيام الذي يهز كيانك و ستفتح أبواب قلبك بمصراعيه للشيطان ليستقر و يفرض نفوذه عليك و يزين لك ضلالك تحت مسميات كالحب و العشق و سيكون أول من يتنكر لك ، ألم يقل لأصحاب النار و العياذ بالله "إني أخاف الله رب العالمين"؟ حين تنكر لهم و حشروا جميعا في نار جهنم و العياذ بالله. قد يبدو ثمن الجنة باهض لكن بالمقارنة بنعيمها، فهو زهيد و لو بلغت المعاناة السماء. وفقك الله و هداك لما يحب و يرضى و جعلنا و إياك من أصحاب اليمين إنشاء الله.

قبل 7 شهر

السلام عليكم ، اخي كما تدين تدان .. مع كامل احترامي لك هل تقبل ان تتزوج من امراة وتحب رجل اخر غيرك وهي على ذمتك ؟ ابتعد عنها واتركها تقرر موقفها والله غفور رحيم

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه