السؤال

قبل 6 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

لا ارى للحياه لا طعم ولا لون

مشكلتي أني دائماً أعاني من الاكتئاب لا ارى للحياة لا طعم ولا لون عمري ٤٥ عاما أخرجني زوجي من بيتي بعد سنين من الخيانات لانه يحب فتاة صغيرة ويجري وراءها ولي ولدان وأمي متوفاة ولي أخت لا أستطيع رؤيتها دائماً لأنها متزوجة ووالدي رجل كبير وليس لي وظيفة ثابتة اعمل في قطاع خاص وراتب متواضع وليس لدي أصدقاء او أقارب أعاني الآلام الوحدة والكآبة واولادي في المرحلة المتوسطة والأب يمنعهما من زيارتي عدا مرة واحدة في الشهر. أشعر باكتئاب قاتل لا أستطيع الخروج منه فماذا أفعل الدنيا سوداء في نظري

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

قبل 6 شهر

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أختي الفاضلة.. أعانك الله على ما انت فيه أختي في كل دولة هناك قانون، فهل أبناءك لدى زوجك بناء على قرار المحكمة وهل زيارة ابناءك لمرة واحدة في الشهر هي من قرار المحكمة او قرار زوجك؟ فإن فرضنا انها من قرارات زوجك فعليك بالذهاب الى الجهات المختصة حتى ينظروا في أمرك. أختي بالنسبة للأكتئاب فهذا امر طبيعي للوضع الحالي لك فهذا هو نتيجة ما انتي تعيشينه ولو كان أطفالك معك لتغير الوضع ولهذا عليك باللجوء إلى الله اولا ثم الى الجهات المختصة في هذه الأمور. وفقكم الله وفرج همكم

قبل 6 شهر

الله يعينك اختي على مشكلتك ... زميلتي كانت مثل حالتك .. حتى ما كانت تعمل و كانت عايشة على المصروف من اخوانها و خواتها .. و لكن بحثت عن عمل مستقر في القطاع العام و بدأت بتطوير ذاتها و تكوين علاقات اجتماعية و صداقات مع محيطها .. و مع الوقت تغلبت على وحدتها .. و الان قد تزوجت واحد مطلق و عنده بنت و هما كعائلة لها و يحبها جدا .. اعرفي انه الحياة فرص و احنا يجب علينا البحث عنها هي لا تأتي على طبق من ذهب لنا .

قبل 6 شهر

هل فكرتي في حل الزواج ؟؟ لأنه المنفذ الوحيد من وحدتك و من مشاكلك .. دام الفتايات ليست معك .. اذا انت لا تخافين من فقدانهم .. و تصيري تشوفينهم مثل الان بالاسبوع مرتين و انت تكوني مليتي فراغك العاطفي و فراغ الوقت و كملتي حياتك بسعادة و استقرار

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه