السؤال

قبل 6 شهر (10 اجابه)
10 اجابه

احب زوجي لكن حبيبي لم يتركني بحالي

انا فتاه متزوجه منذ سبع شهور وبعد زواجي مباشره تم الحمل مشكلتي اني قبل زواجي ومنذ الصغر احبب احد اقاربي لدرجه لا توصف ولكن بسبب المشاكل العائليه لم نتزوج وتزوج هو قبلي بسنه فقدت الامل منه نهائياً وقبل زواجي بشهر رزقه ربي بالطفل الاول... الان انا من اول زواجي وانا ليلا احلم به معي اني لا افكر فيه لدرجه الحلم اليومي او الاسبوع لدي الكثيير من المشاغل اليوميه لاصل اخر اليل مهلكه ولا افكر باحد وانام بعمق واحلم به واشعر اني جلست معه وعاشرته كانها حقيقه... ومشكلتي التانيه اني احب زوجي هو حنون ويملك كل المواصفات التي اريدها ولكن اثناء المعاشره لا اشعر باتجاهه اي شيء برود تام ولا حتى اشعر برغبه اني اريد وبعد سبع شهور زواج بدات بالملل الشديد والاستياء باني سامضي. باقي حياتي لا اشعر بشيء حتى هوا بعد المعاشره اصبحت اسالته ( مدايقه. زعلتك بشي. دايقتك. في اشي بيوجع) وانا بكون بدي ابكي من القهر بس بحكيلو ولا اشي وهوا بلش يحس بسالني مبسوطه بحكيلو اه واغلب الوقت بمثل اني مبسوطه عشانو بس هاد الاشي كتير مدايقني وخصوصاً لما انام واحلم بمعاشره رجل غير زوجي واشعر باشياء بتمنى اعيشها مع زوجي.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

قبل 6 شهر

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أختي الفاضلة.. من الضروري زيارة الدكتورة الأخصائية حتى تخبرك بما يجب عليك إتباعه لانه من المهم جدا الإندماج والشعور بالمتعه اثناء المعاشرة، لان إن لم تكن هناك متعة فالنتيجة ستكون هي ما تشعرين به الآن فرجاء لا تقومي بالتمثيل على زوجك، بل عليك بمراجعة الدكتورة المختصة وإن شاء الله ستجدين الحل وتعيشين سعيدة بحياتك مع زوجك وستسعدين اكثر إن شاء الله بالمولود جعله الله من الصالحين. حفظكم الله ويسر لكم

قبل 5 شهر

أختي, ما يظهر لك و لغيرك مشكلة مستعصية و حلها شبه مستحيل أبشرك أن حلها أبسط مما تتخيلين, أول شيء يجب أن تكوني صادقة و لك نية و عزيمة في إرادة التغيير و يجب أن تستعيني بالله عز و جل لأن القلوب بيده و هو مقلب القلوب و القادر على كل شيء, أنا دكتورة و أرى أن مشكلتك الأساسية هي مشكلة هرمونية, بعد تعلقك بقريبك إرتفعت لديك مجموعة من الهمونات و هذا طبيعي و أخطر هرومون هو هرمون الأكسيتوسين الذي لم ينزل لديك و يتولد بتعاملك و اعتيادك الدائم مع الشخص المحبوب و يزداد بتخيلات المشاهد الرومنسية بينكما حتى و إن لم تحصل في الحقيقة و يؤدي إلى إدمان هذا الشخص و عدم القدرة على حب غيره, و هذا خطير و مدمر لأنه يجعك رهن مجرد هرمونات, لا عقلك و لا روحك و لا قلبك, و هذا ا يفسر حالتك.... الحل هو التخلص من هذا الهرمون تجاه قريبك و توجيهه نحو زوجك, كيف? أولا الإستعانة برب العالمين و الإستغفارو العزم على التغيير بثبات فلن يغلبك مجر هرمون, ثانيا القضاء على كل التخيلات الرومنسية مع قريبك, لا تتخيلي شيئا بعد الآن فهذا بإرادتك, فجسمك يدفعك للتخيل لتحصلي على سعادة و متعة وهمية, يجب أن تقضي على هذا الهرمون بإشغال نفسك عنه و هو يتطلب وقتا يصل لأشهر و لكن بالعزيمة و الدعاء هذا ممكن في أيام أو أسابيع, ثالثا أرى أنك في بداية حبك لزوجك غذي هذا الحب بالتودد و الإحسان و السهرات الرومنسية و السفر و النزهة في مكان بعيد يجب أن تتخلصي من هذا الروتين و تجددي علاقتكما و تخلقي ذكريات جميلة معه تفكري فيها دائما و الله الموفق

قبل 5 شهر

أختي, ما يظهر لك و لغيرك مشكلة مستعصية و حلها شبه مستحيل أبشرك أن حلها أبسط مما تتخيلين, أول شيء يجب أن تكوني صادقة و لك نية و عزيمة في إرادة التغيير و يجب أن تستعيني بالله عز و جل لأن القلوب بيده و هو مقلب القلوب و القادر على كل شيء, أنا دكتورة و أرى أن مشكلتك الأساسية هي مشكلة هرمونية, بعد تعلقك بقريبك إرتفعت لديك مجموعة من الهمونات و هذا طبيعي و أخطر هرومون هو هرمون الأكسيتوسين الذي لم ينزل لديك و يتولد بتعاملك و اعتيادك الدائم مع الشخص المحبوب و يزداد بتخيلات المشاهد الرومنسية بينكما حتى و إن لم تحصل في الحقيقة و يؤدي إلى إدمان هذا الشخص و عدم القدرة على حب غيره, و هذا خطير و مدمر لأنه يجعك رهن مجرد هرمونات, لا عقلك و لا روحك و لا قلبك, و هذا ا يفسر حالتك.... الحل هو التخلص من هذا الهرمون تجاه قريبك و توجيهه نحو زوجك, كيف? أولا الإستعانة برب العالمين و الإستغفارو العزم على التغيير بثبات فلن يغلبك مجر هرمون, ثانيا القضاء على كل التخيلات الرومنسية مع قريبك, لا تتخيلي شيئا بعد الآن فهذا بإرادتك, فجسمك يدفعك للتخيل لتحصلي على سعادة و متعة وهمية, يجب أن تقضي على هذا الهرمون بإشغال نفسك عنه و هو يتطلب وقتا يصل لأشهر و لكن بالعزيمة و الدعاء هذا ممكن في أيام أو أسابيع, ثالثا أرى أنك في بداية حبك لزوجك غذي هذا الحب بالتودد و الإحسان و السهرات الرومنسية و السفر و النزهة في مكان بعيد يجب أن تتخلصي من هذا الروتين و تجددي علاقتكما و تخلقي ذكريات جميلة معه تفكري فيها دائما و الله الموفق

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه