السؤال

قبل 3 شهر (77 اجابه)
77 اجابه

هل مرضه يكفي لاتحمله

هل مرضه يكفي لاتحمله

انا مش عارفه ابدا مشكلتي ازاي انا سيدة في نهايه العقد الثالث من اسرة ثرية واحمل موهل عالي تزوجت من حوالي17عام من رجل من اسرة فقيرة وتعليمه منوسط ولا احد يسالني كيف كان القبول من اهلي كل ما اذكره ان والدي فرح ان اول بنت من بناته وسوف اكون عروسة مع العلم عندما سالنا عن اسرته زوجي عرفنا انهم طيبن ومحترمين وهذا كان يكفي ابي انا بعد سيدة جميله واهتم بنفسي بشكل اكثر من طبيعي وانيقة عندما تزوجت سافر الي احدى الدول العربية مه زوجي كنت فتاه خجوله جدا ولم تحدثني امي او صديقاتي عن اي شى يخص الزواج واستغل زوجي هذا بمعنى اذا طلبت شى يحاول ان يكون رد فعله يجعلني اخجل كيف اطلب شى اشتهيه من ملابس او حتى اكل اكتشفت انه بخيل وايضا واطي مهما عاملته باحسان يقابله بالجحود استطعت ان احصل على وظيفه واقنعت نفسي انني لا احتاج اليه ماديه واستطيع ان افي بطلابتي واذا كان هذا عيبه الوحيد ما فيش مشكله وكان ياخذ من فلوس بحيل شتى ولم اكن اهتم هو زوجي وانا معي ما يزيد وكنت مع هذه الامور اشعر انني سعيده واحب زوجي حدثت بعض الامور ولكن كان يقنعني ان ما حوالي يغارون مني وانهم كاذبون بمعني تتصل بي صديقه تقول رايت زوجك في احد المطاعم يجلس مع سيده اخرى او ياتي معلم ابني ويقول له رايت والدك في احدى المقاهي يجلس مع اخرى كل ذلك كنت اساله وبمجرد انه يقول انهم كاذبون اصدق وتستمر الحياه اري رساءل على موبايه يقول احد اصدقاء هو من استخدم الموبايل وليس هو العجيب ان كل شى يثبت خيناته ارجع مره من عملي مبكر اري سيدة تخرج من بيتي ويقول انت مجنون واصدق انني ممجنونه على فكره بعض ما اتجوزت عرفت انه ايضا لا يستطيع ان يقيم علاقة حميمه بشكل صحيح ومع ذلك بعد كل مره يسالني انا كنت مدهش واقول له اكيد بعض ثلاث سنين اصيب بمرض السكر ليزداد ضعفه عل ضعف وتسبح العلاقه الحميمه مسخره وبعد ذلك يسال الم اكن جبار اسكت ودموعي تملا عيني ولكن كنت اصبر نفسي واقول كفايه انه لي لوحدي ولم يستطيع خياني بشكل او اخر في احدى الايام كنت في عمره بمفردي وعندما رجعت اخبرني ان اخوه مريض ولابد من السفر للاطمنان عليه قلت له ولما لا وجلس مع اولادي لمده عشره ايام وعندما عاد كنت امسك موبايله قسما بالله لم اكن افتش فيه فقط جاء تحت يدي لارى رساله يتحدث فيه اليه عشقيته ويخبرها انه وصل وسوف يتحدث معاه ولو اول مره اشعر بنار تملا جسمي اساله من هذه واكتشفت انه مسجلهاباسم احد اصحابه وكان رد فعله نفس كل مره انت مجنونه ولكن هذه المره اتسالت باهلي وقالوا نعم هناك من شاهده معها اصبت بخيبه الامل وفقدت ثقتي بيه للنهايه وقررت الطلاق ولكن تدخل الاهل اصبحت لا اثق في كلامه قررت الانتقام منه ولكني لم استطع فلقد مرض بفشل الكلوي واصبح اضعف من ان انتقم منه ولكن اصبح يعاملني بوقاحه وبعيني مفتوحه ويقول انا لا اهتم باحد ولا يعنني سوا نفسي اصبحت اشعر بلاهانه والاستمرار مع ذلك الرجل لا احبه ولا احتاج لا ماديا ولكن لا استطيع الطلاق لان اهلي ومجتمع سيتهموني بانني تخليت عن انسان مريض سوالي هل استطيع الاستمرار وهل مرضه كفاي لاتحمل لقد فقد بسمتي اصبحت احب الوحده وعدم التحدث الى احد دلوني ماذا افعل

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

أعانك الله سيدتي على هذا الموقف. انت سيده محترمه ورائعه وانا متأكده أن أي قرار ستاخذينه سيكون صائبا. ولكن تعالي لبحث الموضوع سويا : هذا الرجل خائن وكاذب ووقح بالاضافه الى انانيته ومرضه ،انت لم تكوني يوما سببا في هذا المرض ولا لوم عليك. أريدك أن تقلبي الموضوع لا سمح الله وتخيل لو مرضت انت ماذا كان سيفعل! !!!!! انا لا اشجعك على القسوه وعدم التعاطف ولكن أريدك انت والنساء اللواتي يعانين تجربتك أن لا يعيشوا دور التضحية والبطوله وان لا يهمك لومة لائم لأن هذه الحياه حياتك انت وانت وحدك تقرري ما تستحملين وما تريدين. بإمكانك أن تنفصلي عنه مع التواجد للمساعدة اذا أحببت دون أن تكوني زوجته وبإمكانك أن تبقي زوجته وتساعديه وتعامليهم معامله شخص مريض وبإمكانك تركه والابتعاد عنه والسؤال عنه من بعيد. قرري عزيزتي ماذا تريدي انت أولا وما هو الاحسن لك ولاولادك، وتصرفي ولا تخافي.

3 شهر

انفصلى عنه وعيشى حياتك لا يستحق التضحيه


3 شهر

صحيح مئة بالمئة


3 شهر

أنت بصحتك و مع تقصيره و كان يعاملك بلؤم و يخونك فما يصبرك عليه بعد ذلك إذا أنت أكرمت اللئيم تمردا


هذا سؤال أخلاقي كبير، مصدره الضمير، مصدره الصح والخطأ فينا. لو كان قرارك من الاساس تركه والانفصال عنه لكانت المفاضلة مختلفة، ولكن قرار الترك والانفصال جاء حينما مرض. هذا المرض يجعلل الشخص عصبيا طبعا، وقد يفتح عينيه أكثر عليك لخوفه انك قد تتركيه. هذا واضح. غير واضح ظرف الاطفال والابناء هنا، فهذا عامل يصحح القرارات، لكن أي تتخذينه هو لك وليس لك. بمعنى اذا تركتيه الآن هو تخلي عن عهد العيش مع الزوج في الحياة والمرض، وهذا سوف يكون له أثر على ضميرك وحياتك مستقبلا، وعلى بقية حياتك، معه أو بدونه. الصحيح هو أن تعملي ما عليك عمله كواجب من واجبات الزوجية بغض النظر عن القصص الاخرى التي ارتكبها. هذا القرار لن يلومك عليه أحد مهما كان مضحيا وخاطئا ولن يضعك في موقف الدفاع مستقبلا. أما قرار تركه في هذه الظروف فسوف يعرضك أخلاقيا للمسائلة وهذا ما لا تريدنه. القصد هو مسائلة ضميرك أيضا. كوني معه بخير.....

انسي مرضه الان وفكري بنفسك هل يستحق هذا الانسان ان تتعايشي معه وترضي عن نفسك بنفس الوقت انت وحدك العالمة بكل الامور وسبب تصرفاته والتي اعتقد ان كلها عبارة عن عقد نفسية وشعور بالنقص. ،،،المهم فكري ميف كنت ستتصرفي لو لم يكن مريضا وتصرفي على ضوءها

3 شهر

انفصلي عنه وانسي مرضه لانه من قبل مرضه هوه إنسان خاين لايستحق الاحترام قرري حتي لتضييع عمرك


3 شهر

صح


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه