السؤال

قبل 3 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

مشكلتي أنني لا أثق به

السلام عليكم ،أناامرأة متزوجة منذ 3سنوات ،زواجي كان تقليدي ، زوجي حنون ومتفهم و يحبني هذا ما اراه وأشعر به ،مشكلتي أنني لا أثق به ،لأنه في أول زواجنا كان على تواصل مع فتاة كانت تجمعه بها علاقة قبل زواجنا حتى انه كان يريدها زوجة له وليومنا هذا لا أعلم لماذا تركها وتزوجني كان في كل مرة يعدني بأنه سيقطع علاقته بها وفي كل مرة لايفي بوعده لانني دائما كنت أجد أدلة على خيانته ،لكن منذ مدة لم أجد أي شيء ،ودائما أسأله إذا لازال على تواصل معها ويكون جوابه النفي ،ويخبرني أن عدم ثقتي به أصبحت مشكلة بيننا ،أنا لا استطيع الوثوق به ولا اصدقه في أي كلام يقوله ودائما تراودني الشكوك واتجسس عليه وابكي وانهار وتتعب نفسيتي ،اشعر بأنني سافقد عقلي لا أعلم ما الحل ؟ أنا خائفة ان أثق به مرة أخرى ويخون ثقتي به لأنني وبصراحة لا أستطيع تحمل خيبة أمل أخرى ، ولكن في المقابل أريد ان أثق بزوجي لكي ارتاح واتخلص من هذه المشاكل النفسية ،لأنني أصبحت مريضة نفسيا .

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لماذا تصري على تعذيب نفسك عزيزتي. نعم زوجك كان على علاقه وانت عرفت ذلك ولكنه توقف الآن وانا لم أسمع منك ان عنده علاقات متعدده وكثير الخيانه والكذب .كان بعلاقة والآن توقف وابتعد عنها اذا اهداي وحاولي أن تثقي به مبدئيا وتوقفي عن الشك واللوم والعتب فأنت بذلك تبعديه عنك وتدفعيه ليهرب منك ومن المشاكل والشك الدائم وعدم الثقه. يريد الثقه فاسعديه بذلك واشعريه بها فعلا وبحبك وبتقديرك له بأنه قرر الانسحاب من هذه العلاقه والالتزام بك والعائله، وصدقيني ستشعرين عندما يرجع للخيانة ولكن ما عليك الآن إلا تصديقه واغتنام الفرصه لإصلاح علاقتك وتقويتها معه.

قبل 3 شهر

زوجك مسرور بغيرتك و لاحظي هل شعورك بالشك مرتبط بسلوك منه يكرره عندما يريد اهتمامك؟ ما اساس علاقتكم؟

قبل 3 شهر

ياحبيبتي الحريم يتركون بيوتهم عشانه غازل له وحده و لا كلمها او حتى شمه ريحه خبر وحده داقه بالغلط تقلب الدنيا و تقعدها و انتي صابره عليه مو مره بعد اكثر من مره المفروض يحمد ربه و يعتذر لك شلون كذا؟؟؟

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه