السؤال

قبل 2 شهر (8 اجابه)
8 اجابه

لا زال في ذاكرتي حبي الاول

السلام عليكم أنا في عمري 23 سنة أم لإبنة عمرها عامين ... لما كنت في عمري 15 سنة كنت أحب شابا كان يبدي إهتمامه بي وكانت تلاحق إحدى الفتياة لكنه كان يصر ويقول لأمه لن أتزوجها ...لكن حدث العكس تزوجها وصدمت أنا لدرجة أني لم أستطع أن أبكي لفقدانه ... ومرت سنوات وعلمت أن لديه مشاكل مع زوجته مثلي أنا لدي مشاكل مع زوجي وبصححفة صارحته بحبي لكنه قال لي أنه يحب زوجته وسوف يعيدها... لكن شيء ما بداخلي يعجز عن التصديق لا يمكن .. لا أستطيع حتى أن أصدق لما أراه أحس كأنه يناديني أراه حزين وكأنه يتأسف لأن ليس بيده حيلة ... لم يكن يعلم أني أحبه ... وأنا لا أعلم لما أحس أنه يبادلني نفس الشعور .. فبريق عينيه حينما كان ينظر إلي في الماضي لازال في ذاكرتي وإهتمامه المفرط بي وحركاته وكلماته ..كل شيء لازال يسكنني ... أه كيف سأنسى هذا الحب ... في قلبي يقين تام أنه يحبني لكن عقلي وأمور منطقية تؤكد عكس ذلك

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صدقيني يا ابنتي انه لا يحبك ولكن شده حبك له يهيءلك بانه يحبك ،انا اعرف انك متاكده من ما تشعرين وخصوصا بعد المشاكل معزوجك وشعورك بالوحده وعدم المحبه.بريق عينيه واهتمامه بك في الماضي طبيعي جدا ،اسمحي لي ان اقدم لك وللقارئات العزيزات معلومه ان بعض الشباب يستطيع ان يحب اكثر من فتاه بوقت واحد ويشعر كل واحده بانها كل شيء في حياته ويهتم بها ويشعرها ببريق عينيه .انت تهورت صديقتي وتسرعت عندما عرضت عليه حبك وقلبك. ولكن لا باس احفظي كرامتك وارجعي لعقلك وارجعي لحياتك وحاولي اصلاحها ولا تستسلمي وحافظي على كرامتك وقلبك هذه نصيحتي لك .

قبل 2 شهر

فرضا إن تخيلاتك صحيحة، الواضح انه لن يخون زوجته كما تخونين انت زوجك.

2 شهر

انت معلم


قبل 2 شهر

لو كن للان يبادلك الشعور ما كان صدك و خاصة انه يعاني المشاكل مع زوجته ( يعني ممكن يشوفها فرصة انه يرجعلك ) انت تتوهمي لانه مساعرك متخبطة و صراحة عمرك صغير .. لا تفكري و تفتحي على نفسك بب كثييييييير صعب لو انفتح الا و هو باب الخيانة انت بهذا الشكل تأ

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه