السؤال

قبل 2 شهر (33 اجابه)
33 اجابه

اخبرته بأن يتزوج حبيبته و يتركني

اخبرته بأن يتزوج حبيبته و يتركني

السلام عليكم اخوتي واخواني انا سيدة متزوجة منذ ٢٠سنة تزوجت وعمري ١٦ سنة من قريبي زواج تقليدي وتغربت عن بلدي واهلي زوجي كان شابا من بداية زواجي وهو دايما مسافر وخيانات ولكني صبرت وتحملت لاني احببته وكنت اخاف ع بيتي من الخراب رزقت ب٤ اطفال ولله الحمد ولكن في السنة الاخيرة اكتشفت انه يريد الزواج من صديقته بالعمل واجهته فقال لي انه مجرد كلام اهتممت بنفسي اكثر مع اني وربي شاهد علي لم اقصر معه بحياتي لا كزوجة ولا كربة بيت بعد فترة قصيرة اكتشف انه يريد الزواج من امراة اخرى فاخبرته بان يتزوج ويجرب حياة جديدة ولكن لا اريده ان يدخل بيتي ولا يراني ولا اراه علما باني اعمل واصرف على البيت مثلي مثله وممكن انا اكثر منه ولم اطلب الطلاق وانا صرليشهرين لما اراه ساعدوني هل ما قمت به صحيح

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

نعم سيدتي تصرفك صحيح اذا كان هذا ما تشعرين به فعلا ،فانا حسب كلامك لا اجد سببا لزواجه الا الخيانه وحب النساء، وانت سيده محترمه وتستحقي الاحترام وهو حر بمشاعره اذا كان هذا ما يريد فله هذا ،وهذه هي محاسن العمل والاستقلال المادي الذي اتمناه على جميع نسائنا حتى يتخلصوا من الاهانات والتهديد المستمر والاستهانه بهن ،ارجوا من الله ان يكون هذا رادعا له ليعود لبيته ،واذا لم يعد فهو الخاسر وهو من اختار .

2 شهر

هل حب النساء ليس سببا مقتعا للزواج؟ماذا يفعل اذا


2 شهر

هههه حب النساء لما لا تقول حب الغرائز هو حر أن يتزوج ..و هي حرة أن تطلب الطلاق ..قمة العدل هي لم تجبره ليكون معها ...ليتنا نفهم الدين أولا قبل أن نطبقه حسب أهوائنا تحت مسمى ..شرع الله ..ما أبعدنا عن الشرع


سيدتي ما قمت به عين العقل، فقلة الاحتكاك أفضل حتما لكما وللاولاد. ابقى على ما أنت عليه، فحظك انك مستقلة، وهذه هي أهمية الاستقلال. بالتوفيق دائما..

قبل 2 شهر

اطلبي الطلاق و استمري في حياتك و ربي أولادك تربية حسنة ..زوجك زير نساء امرأة واحدة لا تكفي لتشبع رغباته ..و لست مضطرة لتحمل هكذا مذلة أهانك الله

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه