السؤال

قبل 2 شهر (2 اجابه)
2 اجابه

انقلبت حياتي بعد 19 سنة من الزواج

السلام عليكم اخواني اعرض عليكم مشكلتي عسى اجد . عندكم الحل انا متزوجة منذ ١٩سنة وكنت احب زوجي كثيرا ولا ارى في الدنيا غيره هو كل حياتي ودنيتي وقد عشنا كل تلك الفترة كما يكون اسعد زوجين انجبنا طفلان الا ان انقلبت حياتنا منذ سنة ونصف وكان عاصفة المت بنا اذ اني اكتشفت خيانته لي حاول في البداية ان ينكر وان يتهرب من التهمة ومع مرور الوقت و بما اني كنت اواجهه بتصرفاته وبموعد رجوعه المتاخر الى البيت والرساىل التي اجدها على محموله اعترف بوجود امراة اخرى كدت ان اجن والله اعلم بالاوقات المريرة اللتي مرت علي اصبح داىم السهر ومدمنا للخمر مهملا لاولاد حتى الانفاق اصبح لا ينفق علينا ولا مليما واحدا ووجدت نفسي في موقف لا احسد عليه فزيادة على كونه تخلى عن كل الروابط االاسرية كذلك جعل اولاده عرضة للتشرد اذ ان راتبي لايغطي كل احتياجاتنا من ايجار المنزل وماكل ودراسة وادوية وغيرها لا ادري كيف اتصرف لولا ايماني برحمة ربي لكنت في عداد الموتى مع العلم ان راتبه كله قروض من كل الجهات انفقها على شهواته واخشى ان قدمت قضية في ال(فقة سيتم سجنه لاني اعرف انه لن يستطيع سداده كنت صابرة املة ا( يفيق من غفلته ولكنه كل يوم الى الاسوء والان انا عازمة على رفع قضية في الطلاق علما ان ابواه معنا وانا من يتكفل بهما اسفة عن الاطالة ارجو نصحكم ولكم الاجر ان شاء الله

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

حسبي الله ونعم الوكيل على الاشخاص اصحاب الحرام الذين لا يجلبون سوى المشاكل ذكورا كانوا ام اناث. بما ان والديه معكما فهما يعلمان بالوضع. اعتقد انه يجب ان يتم وقفه عند حده، والسجن عليه قليل على هذه الفعلة السوداء في اخر العمر. لذا اقول لك ان تخبريه بقرارك وتتحدثي معه وانه اذا لم يرتدع ويعد لرشده، وانك تحتفظين بكل الاثباتات على سوء سلوكه فانك سترفعي عليه قضية طلاق ونفقة وتدعيه يتعلم درس لا ينساه في حياته وانه فقد فقد عظيم. في الغالب انا ضد الطلاق ولكن في حالتك يجب التهديد بالطلاق ليخاف، وان شعرت انه انصلح حاله ادعميه وسامحيه وراقبيه عن كثب وحاولي ان تشغليه بالعمل ليسد ديونه ويعيلكم وان شعرتيه انه لم يرتدع ويقول لك انت حرة عليك بالتصرف ورفع قضية عليه

قبل 2 شهر

لا حول و لا قوة الله بالله به لان لا يستاهل العشره فهو هدم كل شيء من اجل غرائزه و رغباته و انتي صبرتي عليه كثيرا لكن الى متى فلا تسكتي له هذا من وجهة نظري لانك لو سكتي له فانه سوف يعيشك امور انتي لا تتقبلينها لذلك عيدي التفكير بالموضوع و لا تهملي هذا الشيء

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه