السؤال

قبل 2 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

زوجي يخون و يبيع العشره

سوف احكي لكم ما يقلقني و يقتل في حبي للحياة و ارجو ان اجد الرد الذي سيساعدني على البدء من جديد انا اعاني من خيانة زوجي لي و التي دمرت حيلتي و انهت حبي له فانا امراة متزوجة منذ 6 سنوات و لدي بنتان اكتشفت ان زوجي يخونني خيانة كاملة حد الزنا و العياذ بالله تشاجرنا كثيرا و سالته عن سبب ذلك لكنه انكر رغم ان الادلة واضحة عليه و رغم معرفتي بالامر واصل هذه العلاقة مع المراة و هي امراة مطلقة و لها بنت.. و كاي امراة لديها كرامة طلبت منه الطلاق و الابتعاد عني لا اخفي عليكم انني صدمت كثيرا و كذبت الامر لانني كنت احب زوجي و اثق به و بدات اشك فيه منذ انقطع عن صلاته و الابتعاد عني و عن منزله الى ان تاكدت.. طلبت الطلاق لكنه رفض تطليقي لقوله بانه يحبني و لا يستطيع العيش بدوني سالته كيف تحبني و خنتني بل و زنيت ايضا الم تخف من الله رب العالمين و انت تعصاه فقال بانه لم يخني ظل يصر على موقفه و بانه يفعل المستحيل و يضحي بنفسه لاجلنا.. تشاجرنا كثيرا و عندما تعبت من طلب الطلاق و رفضه و لم يكن لي مكان الجا اليه صمت و رميت حملي على رب العالمين مخلصة في الدعاء و الطاعات و تربية بناتي و رغم وجعي منه كنت ادعو له الله بالتوبة و العزوف عما يفعله و كنت انظف ملابسه و احضر اكله محافظة على نفسي و بيتي و انا لم اعد اريد سوى ان يرحمني الله من العذاب الذي اعيشه فقد هجرني و تركني و نسي انني زوجته و حب حياته كما يقول واصبح يشتري لبناتي و لا يتذكرني بابسط الاشياء ياخذ بناته في نزهة و انا يتركني.. لم يرحم دموعي و مرضي و تركني وقت شدتي و كانت هي معه ترافقه كظله و يتعاملني معا كزوجين.. مرت الاشهر و انا صابرة ادعو الله و كنت من الداخل مطمئنة البال فرحة انني في هذا الاختبار قد اخترت ان اكون مع الله و اكون من الصابرات.. و فعلا عاد الي زوجي و اب بناتي و لكن انا لم اعد اثق به و لا ادري فعلا ماذا اكن له او هل هو صادق فعلا ام لا بعد ان اكتشفت انها لم تكن المرة الاولى التي يخونني فيها و انا اعيش مع صورة انسان و حبيب فقط رسمتها في خيالي لاصدم بواقع مؤلم جدا. انا اتعذب جدا و صارحته بذلك و قلت انني لن انسى شيئا مما فعله معي و رغم ذلك اتوجع عندما اراه مهموما متالما و اساعده لانني لا استطيع ان اتركه تائها لوحده.. لقد عشت معه اجمل الايام و لم يحرمني شيئا لكنه تغير جدا حتى انني ظننت انني السبب فيما وصل اليه و سالته فقال انني كنت زوجة جيدة و ام حنون صبرت و لم تتركني اي لم اقصر معه وانا انظر اليه و لم انسى حبه لي و حنانه لي ذات يوم.. انا اتمنى ان تكون توبته نصوحا و ان لا يتبع هوى نفسه و شيطانه مستقبلا فانا اريد ان تعيش ابنتايا في عائلة متماسكة و ان نسعى لرضا الله كي يرضى عنا في الدنيا و الاخرة و يجمعنا في الجنة لكن لم استطع ابدا نسيان غدره لي و اهانته لي بهذه الطريقة فانا لم افعل شيئا يجعله يفعل بي كل هذا.. تعبت جدا و لم اعد احتمل هذا الاالم و العذاب كلما اراه اتذكر فعله و قسوته و اجد طيفها لازال في حياتنا.. ارجوكم انصحوني و شكرا..

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

احييك على تماسكك ورباطة جأشك، سيدتي بصبرك هذا لم ترجعي زوجك فقط بل حافظت على عائلتك وعلى بيئة اسرية لبناتك وهذا اعظم ما يمكن ان تقدمي لهن. اقدر واتفهم شعورك تماما، المسامحة اسهل من النسيان، الخيانة غدر وليس من السهل تقبلها او التغاضي عنها، انت بلا شك نبيلة واصيلة وحكيمة حتى تصلي الى هذه المرحلة من التضحية والحكمة والصبر. لقد تعديت اصعب المراحل، ساعدي نفسك على النسيان، انظري الى حسناته وتذكري افعاله الجيدة، انظري الى بناتك وذكري نفسك ان تضحيتك هي لاسعادهن، لا تنظري الى الماضي وتطلعي الى المستقبل، مع الوقت سيخف الالم وتحل الذكريات الحلوة مكانها. الانسان يخطئ والله غفور رحيم يسامحنا ويغفر لنا وهو ليس بحاجة الينا، الاولى ان نسامح ونغفر ولا بد ان يعوض الله صبرنا خيرا ولو بعد حين. مع احترامي وتقديري

قبل 2 شهر

أختي العزيزة أنت حقا إمراة صبورة و الله مع الصابرين أنصحك ان تعطيه فرصة أخيرة لعل الله يستجيب لدعائك و يتوب عليه و كوني إيجابية و أطردي من مخيلتك شبح هذه المراة فهذا من الشيطان و لا تتركي لها المجال لتعود للتفرقة بينكما وأستعيني بالله فهو على كل شيء قدير

قبل 2 شهر

ما ادري ماذا اقول لك لكن انا لو مكانك ما تحملت ولا صبرت هنيئا له بزوجة مثلك لا يستحقها ابدا وغفر الله له اختي اعملي لنفسك ولمستقبلك كوني امراة صاحبة رؤية وهدف وطموح

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه