السؤال

قبل 2 شهر (11 اجابه)
11 اجابه

مصدومة في صديقتي وفي نفسي

* مصدومة في صديقتي وفي نفسي* انا سيدة متزوجة، لدي صديقة غالية على قلبي منذ سنوات، توطدت صداقتنا الى درجة اصبحت مستعدة فيها بأن اعطيها عينيّ دون ندم.. كانت هي من مدينة حدودية، وقد اتت الى العاصمة للعمل، وكان لزاما عليها في كل مرة ان تستأجر بيتا او غرفة، علما ان ايجار البيوت او الشقق في العاصمة باهض جدا. قبل زواجي كنت اخذها الى بيتنا، لاخفف عنها مصاريف الكراء والاكل والنقل، وبعد زواجي (منذ 8 سنوات) صارت صديقة لزوجي، وقد استضفناها في بيتنا لمدة سنة، حين كانت تمر بظروف مادية صعبة. غيرت وظيفتي والتحقت بالمؤسسة التي تشتغل هي فيها، لمزيد من القرب منها. منذ اول يوم، عرض علي المدير منصب رئيسة وحدة، نظرا لخبرتي في الادارة، ولفرحتي كانت صديقتي ضمن الوحدة التي ارأسها. لكن صديقتي اخذت تغيب وتهمل واجبها المهني، وتطلب مني في كل مرة ان اغطي عليها، حتى وصل بي الامر الى ان انجز كل العمل المنوط بها، لأجنبها الطرد. ولكن الامر استمر طويلا، ولم تغير صديقتي سلوكاتها، بل تمادت، وصرت بين امرين: إما ان اعمل عملي وعملها معا، لاحميها من العقاب، وإما ان اتركها تتحمل عواقب تصرفاتها، وقد اخترت -للأسف- الخيار الاول. بعد مدة صارحتني انها عشقت رجلا غنيا من دولة عربية، وطلبت مني ان اكلمه في الفيسبوك كصديق، وان اتحدث له عنها بكل الصفات الجميلة. وفعلا فعلت ذلك من اجلها (فقد كنت اراها كذلك).. لكن حبيب صديقتي سرعان ما قال لي انه ندم على الارتباط بها، وانه اعجب بي انا. وضعته عند حده، فتراجع وقال انه مجرد مزاح. وبعد ان جاء الى البلد لخطبتها، قررا ان يعزماني على غذاء، وقد قبلت بعد إلحاح شديد منه ومنها. واثناء الغداء افتعل مشاجرة معها وشتمها امام كل الحاضرين وامامي، وقال عنها انها رخيصة ولا تصلح الا للمتعة العابرة. نزعت صديقتي خاتم الخطوبة وخرجت من المحل. صدمت كثيرا. اخبرته انه قام بتصرف مشين وان عليه ان يعتذر لها، فقال انه لا يريدها وانها مجرد ساقطة. هممت بالخروج لالحق بصديقتي فاستوقفني وقال انني المراة التي كان يحلم بها من زمان، لاني كذا وكذا.. فقلت له: انت شخص عديم الحياء. ظننت ان العلاقة بينهما انتهت، حاولت ان اسلي عن صديقتي بشتى الطرق، وبعد اسبوع فاجأتني بطلب غريب: قالت لي: يجب ان تعتذري منه والا فلست صديقتي.. طبعا رفضت الاعتذار، وأردت ان اخبرها انه يتلاعب بها، لكني رايت انها غير مستعدة لسماع اي شيء عنه (او هي تعرف كل شيء). وبسهولة قطعت صداقتها بي، وخلقت لي مشاكل كثيرة في العمل، واتفقت مع بعض الزملاء على امضاء عريضة تتضمن اتهاما لي بالتعسف في استعمال السلطة، مع اني كنت متساهلة معهم، وكنت مذهولة تماما وانا اراها تنجح في تحويلي الى مجلس التأديب، وتسليط عقوبات عليّ. فقدت منصبي كرئيسة وحدة، وصرت موظفة عادية بسببها، وانخفض راتبي، وبعدها صار بعض الزملاء يعاملونني بازدراء معتقدين اني اضطهدتها. وفي اخر موقف بيننا عيّرتني امام زملائي بأني غبية، وأنني الانسان الأكثر هبلا في التاريخ.. اكتشفت ان خطيبها كان يهينها امام الناس في كل مناسبة، لكنها كانت متمسكة به من اجل المال، مع ان عملها يدر عليها مرتبا محترما. انصدمت في اخلاقها، فقد كانت تعلم انه متزوج، وسعت الى طلاقه من زوجته الاولى، التي كانت مريضة، كما رضيت بزواج السر، مقابل 100 الف دولار..الخ من السفاهات، فضلا عن سلوكها المؤذي تجاهي، وانصدمت فعلا في نفسي، حيث كنت اراها طيبة وذات مبادئ ولو الى حد معين.. هل فعلا كنت غبية الى هذه الدرجة؟؟؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

ما أجمل أن يكون للإنسان صديق وفي مثل حضرتك، فقد كنت ليس نعم الصديق فقط، بل كنت تصلين الى مرحلة عالية من الإيثار والذي تجاوز الحد الطبيعي إلى مرحلة السيطرة والرضوخ والإذعان، ولا لسبب ولا لمصلحة شخصية فقط لأنها صديقتك ولأنها عرفت كيف تسيطر عليك. وقد احتاجك وقت طويل وسوء مواقف لتكتشفي أنه كان من اليوم الأول الذ رمت لك فيه حمل عملها أن تعرفي ان هذا السلوك خطأ. على كل حال رسالتك هذه لمن يقرأ معنا في موقعنا ستكون درس مستفاد لعدم استغلال الصداقة من الصديق، والانتباه غلى أن هناك حدود معينة يجب عدم تجاوزها في الصداقة ومحبة الصديق. واعتقد انك استفدت درسًا قاسيًا. عليك الان بقطع علاقتك معها والابقاء على العلاقة المهنية فقط لأجل مصلحة العمل. عليك بمحاولة تحسين العلاقة مع باقي الزملاء وفريق العمل، وكلما تكشفت صفاتها الحقيقية كلما كان بامكانك الدفاع عن نفسك مقابل ما تم توجيهه لك. ان كان بامكانك الانتقال غلى مكان عمل آخر سيكون افضل بكثير لتبداي كما كنت كبيرة ورئيسة وحدة في جو بعيد عن براثن الغِش والخداع من تلك المرأة التي لن أطلق عليها اسم صديقة، لانها خانت العشرة، وآذت وقابلت الحسنة بالسيئة. لا تندمي على فعل الخير فهو مسجل في ميزان حسناتك وفي سبيل الله، ولكن كوني أكثر حذرا في انتقاء صديقاتك في الفترة القادمة. وفقك الله

قبل 1 شهر

الحمد لله انها ماوقعت بينك وبين زوجك واعملتك شي مصيبة مع الشاب تعلمي ان لاتدخلي حدا على بيتك وتحخكي سرك ومافيه شي اسمو صداقة بالعمل شغلك وبيتك وزوجك وربنا سترك

قبل 2 شهر

اختي جيد ان الايام بنفسها خلاتك تعرفيها على حقيقتها ، خذي من هذه التجربة عبرة ، وطبعا اقطعي علاقتك بها لانها لا تستحق صداقتك ، في كل الاحوال انت لم تخسري شيء بل هي من خسرتك كصديقة و اخت وسند وكل شيء ، خليها تشوف اذا ممكن تلاقي واحدة مثلك مستقبلا .

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه