السؤال

قبل 2 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

اصل لمرحلة الخسارة مع اصدقائي

انا إنسان بسيييييط تستهويني الكلمة الطيبة... مشكلتي تكمن في أني أتعلق ببعض الأصدقاء بطريقة مفرطة غالبا فيصبح اهتمامي بهم زائدا و مزعجا في كثير من الأحيان و قد يصل الى مرحلة "الخسارة" و تعبت من خسارتهم بسبب اهتمام اصبح غير مرغوبا في زحمة الدنيا؟؟ ما الحل و شكرًا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

نعم يا صديقي، انت قلت ما هي العلة بالتمام، في زحمة هذه الدنيا واعبائها اصبح ضغط الاهتمام من الاصدقاء عبء. يجب ان تعرف انه احبب حبيبك هونا ما ! الاعتدال والوسطية في كل الامور مطلوب وفي الصداقة مطلوب اكثر كن لطيفا ومهذبا واسال عن اصدقاءك بين الحين والاخر، ولا تثقل عليهم بالسؤال لان الضغط يولد الانفجار حدد مع اصحابك اوقات مناسبة للقاء او للتحادث. لا تتدخل كثيرا في الخصوصيات ولا تسأل عما لا يعنيك، اعرض خدماتك بطريقة مؤدبة راقية، انا موجود في اي وقت تحتاج تلاقيني. الصداقة مطلوبة وهي ثمينة ولكن دون افرط ولا تفريط وفقك الله

قبل 1 شهر

السلام عليكم انا مشكلتك بالضبط اذا تسمحلي اعطيك نصيحه الله رب العالمين يحب العبد ان يتعلق فيه بس. اذا تعلقت بانسان الله يخليك تذوق مراره التعلق و من بعدها تتركه حتى ترجع لالو. الله ممكن يبعثلك صديق بس ما تتعلق و خلي بينك و بين الصديق حواجز. ما تتكلم كل يوم و لا تفضض باذن الله امورك طيبه هي من تجربتي الشخصيه

قبل 2 شهر

لاتتعلق بأحد ولا تبالغ كثير باهتمامك وتأكد الصديق الصدوق الي يحبك مايتخلى عنك مهما كانت ظروفه .

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه