السؤال

قبل 4 شهر (1 اجابه)
1 اجابه

صار يهرب من الدراسه كيف اتعامل معه ؟

كيف اتعامل مع طالب جامعي يريد التحويل بعد أن صار سنة 3 ولكن يحمل معة أكثر المواد ولا يرغب في الدراسة منطوي ع نفسيه يجلس وحدة هو طالب طب بشري كان فرح بالكلية الجامعية ولكن صعوبة المواد والتدريس باللغة الإنجليزية صار يهرب من الدراسة ما يستطيع للجلوس مع الكتاب حتى خصم جميع إلا صدقاء لا أعرف كيف أحل المشكلة يرغب بترك الجامعة ويعمل أو تغير إلى قسم ثاني ولكن حتى لو غير إلى طب الأسنان بجامعة راح تظل نفس المشكلة هي الصبر على الدراسة

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا سيدتي يواجه الكثير من الطلبة صدمة دخول الجامعة وذلك لعدة اسباب قد يظن البعض انها لا تتطلب دراسة ومتابعة مثل المدرسة فيبدأ الاهمال، ولكن الحقيقة تتطلب دراسة الجامعة الكثير من المتابعة والتركيز والثقافة والقراءة، فما بالك في كلية متخصصة ودراستها حرجة مثل الطب، هذه تحتاج الى تعب مضاعف، والامر الاخر الدراسة باللغة الانجليزية، حيث يحتاج الطالب الى معرفة بالمصطلحات والكلمات العلمية وليس فقط اللغة العامة. في حالتك يمر علينا العديد من القضايا المشابهة وهناك احتمالات عدة: الاول ان يبقى في تخصصه ويقلل من عدد الساعات حتى يتمكن من الدراسة بتركيز على المواد- بالطبع انا لا اعرف ان كان التعليم نظام ساعات ام سنوات-. الثاني ان يدرس دورات انجليزية مكثفة لمدة فصل ويبذل جهده لرفع مستواه حتى لو اضطر الامر ان يعيش مع اجانب لتطوير لغته، ولعله بهذه الطريقةيكسر حاجز الجليد وهو المعيق الرئيسي للدراسة. الثالث: ان يعمل على تحويل تخصصه الى تخصص اقل صعوبة ولا يحتاج الى لغة متطورة ودراسة مثل الطب، وقد تحتسب له الجامعة عدد من الساعات حسب نظامها الداخلي. الرابع: تغيير الجامعة ففي بعض الاحيان تكون العقبة في الجامعة نفسها وسياستها وطلبتها واساتذتها. وايضا قد تحتسب له الساعات التي نجح فيها - حسب السياسة المعتمدة. اما النصيحة الاجتماعية: يجب ان تعرفي ان كان هناك سبب اخر يمنع ابنك عن الدراسة، مثل عدم انسجام اجتماعي، تنافس نفسي، عوائق لا تدرين انت بها تساعد على تأخر الدراسة. في جميع الاحوال يا سيدتي لا تهتمي لكلام الناس، ولا تهتمي انه راح منه سنتين والا كم ساعة معتمدة او دفعت فلوس وخسرتي على الفاضي، المهم ان يقف الولد على رجليه ويسير بطريقه الصحيح التي يرغب بها. ان كان لا يزال يرغب في الطب فدعيه يعمل اي من الاحتمالات السابقة، وان لم يرغب به دعيه يحوّل، هي حياته، وهو قراره، وان كان يرغب بتغيير الجامعة ادرسي معه الاحتمالات بجدية واعطيه فرصة. كم من اهل صبروا على اولادهم مع حزم ومتابعة واثمروا في نهاية المطاف. تحدثي معه، اعرفي ما بنفسه، اخرجيه من ضيقه، ارفعي معنوياته، لا تدعيه يشعر بالخجل والاحباط وخاصة انك تعرفين ان لته الانجليزية ضعيفة وهي السبب الرئيسي. وفقك الله للحل الأسلم، وارجوك طمنينا عنك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه