السؤال

قبل 4 شهر (11 اجابه)
11 اجابه

آشعر بخيبة آملهم رغم حبهم لي

أشعر أنني أخذل والداي باستمرار، أنا في عامي الثالث في كلية طب اللأسنان ولم أحصل على علامه جيدة.. دائمًا ما يتأملون في خيرا ولا يمنعون عني أي شيء أريده، يلبون لي كل طلباتي وأنا دائما ما أرد كل هذا بعلامات سيئة وخيبة أمل تلو اللأخرى منذ أن كنت في ثانويه عامة، رغم أنني أبذل كل ما في وسعي، لكني دائمًا ما أشعر بالتقصير نحوهم وأنني لا أستحق أن يكونوا والداي، ولا أدري ماذا يجب أن أفعل

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

كم هو جميل أن تشعري أن عليك رد الجميل لوالديك بتفريحهم في الدراسة، واقول لك يا ابنتي ان فرحهم لأجلك فأنت من ستنجح وتتفوق وتفتخر بحياتها، وهم سيفرحون لفرحك. وهذا امر هام عليك ان تعييه انهم لا يريدون شيء لهم، بل سيفرحون لأجلك. بالنسبة للدراسة: هل انت مقتنعة بدراستك؟ هل تحبينها؟ إن شعرت أنك لا تحبين التخصص مهما حاولت سيبقى عقبة في فهمه ودراسته. وان شعرت انه حلم وانك راغبة في ان تصبحي طبيبة اسنان سيختلف الحل. ان كنت راغبة في تحقيق هذا الحلم، عليك ان تعرفي سبب تقصير العلامات، ولا تقولي ابذل جهدي لان بذل الجهد في غير مكانه وبطريقة خطأ يؤدي لنفس النتائج السلبية. دراسة الطب ليست سهلة وتحتاج الى فهم تام، دراسة ومتابعة يومية، وثقافة واطلاع مستمر، وحت تطبيق ومشاهدة عملية قدر الاستطاعة لتفهمي الموقف. ان شعرت ان هناك قصور في اي واحدة عليك البدء بحلها، والبحث عن بديل، قد تستعينين باصدقاء لمدارستك، قد تحتاجين مراجعة اساتذتك، قد تحتاجين دعم من طبيب اسنان في العائلة. ولكن لا تكوني سلبية لأنك ان لم ترغبي بالتخصص اعملي على التحويل، ولا تنتظري ليمر العمر ولا انت تخرجت طبيبة ولا حولت لتخصص اخر. احزمي امرك يا ابنتي واعتقد ان والديك متفهمين يمكنك مناقشة الامر معهم، افتحي قلبك لهم ولا تخجلي انت ابنتهم وسيعاونوك لمعرفة الطريق الصح. وفقك الله

قبل 4 شهر

يجب عليك ان تدفعي حبهم لك بالنتائج و لهذا يجب عليك المحاوله اكثر و ابذال جهد اكبر لكي توصل لنجاحك و علامات عاليه

قبل 4 شهر

هذه قدراتك ومهما بلغتي مجهود هذا قضاء وقدر.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه