السؤال

قبل 11 شهر (10 اجابه)
10 اجابه

الضغوط النفسيه والأوامر أرهقتني

انا طالب في جامعة الملك سعود و دائما أعاني من ضيق الوقت و الضغوط النفسية اللي تلاحقني انا طبيعتي كشخص حساس أي أمر يعطى لي أشيل همه وما أقدر أمنع نفسي عن هذا الأمرفيه طريقة تخيلني ما أنضغط بسهولةووش فيه طرق عشان أرتاح نفسيا من همومي مشاكلي اليومية وعندكم طرق عشان أنظم وقتي بطريقة ممتازة عشان يمديني اهتم بدراستي الجامعية واخلص شغل اهليوشكرا لكم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اليوم كنت اقرأ في موضوع رائع وهو كيف تقول لا للآخرين، واحببت أن اشاركك هذه النصيحة احيانًا قول لا للآخرين عند طلب الاعمال او المهام وغيرها يساعدنا على تخفيف التوتر والضغط عن انفسنا، ويمكنك ان تجرب هذه الطريقة، قل لا، بحزم وأدب، ويمكنك ان تعطي تبرير ان رغبت بذلك وللاشخاص المقربين، ولا تقلق لن يزعلوا منك

النصيحة الثالثة اعمل على تصنيف الأولويات في اعمالك بحيث تنتهي من كل ما هو هام وعاجل، ولا تضيع وقتك على الأمور غير الهامة وغير العاجلة، ركّز بشكل رئيسي على دراستك والمتابعة اليومية، وقضاء عمل أهلك ومتابعته ثانيًا، ولا تنسى أن تترك وقتًا لهواياتك وأصحابك بين ذلك.

النصيحة الثانية بما انك تشيل هم كل أمر عليك أن تتعود على قول لا، فليس كل من طلب منك طلب تنفذه، يجب أن لا تزيد من الأعباء على روحك، بعض الشخاص لا يتونون بقبول كل كا يطلب منهم، لدرجة أن الآخرين يعتبرون هذا حق مكتسب بطاعتهم، تعود على قول لا لكل عمل لا يأتي بوقته المناسب ولا يدخل ضمن أعمالك الهامة.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه