السؤال

قبل 1 سنة (11 اجابه)
11 اجابه

مدارس اللغات ؟

صرعوا راسنا بمقدرة الطفل على تعلم لغتين فاكثر بسن الطفوله ودخلوا على مدارسنااللغات من الصف الاول طلعوا اولادنا لا طايلين بلح الشام ولا عنب اليمن السبب يا ترى النظريات التربويه ام المناهج التعليميه

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

خطر على بالي هذا الموضوع للنقاش، لو علموا ابني فرنسي وأنا ما عندي فكرة عن هذه اللغة، كيف سأساعده في دراستها وتطوير ذاته؟ هل يجب أن تكون صفوف اللغة الأجنبية مشتركة بحضور الأهل؟ كيف ستمارسين الفرنسية وانت لا تتحدثينها مثلًا؟

حضرتني في هذا المجال قصة سمعتها من زميلة أن ابنها كان يلفظ أحرف Th بالانجليزية باللفظ ز، مثلًا The bus، يلفظها ز باص، ويرفض اي تعديل وعندما واجهت الأم الإدارة بالتعليم الخطأ، وجد أن المعلمة تلفظها بهذا الشكل الخطأ وهو يتعلمها منها. وتقولين تعليم لغات!

تعلّم اللغات وارد وسهل عند الأطفال، ومن خبرتي وجدت أن الكثير يجدون ضعفًا في لغتهم الأم، ولا أعتبرها لغة إذا اكتفينا فقط بالحديث العامي وباللهجات، يجب أن تكون مضبوطة القواعد بالكتابة والمحادثة، والممارسة هي خير سلاح لهذا، وقيسي عليه باقي اللغات، تحتاج اللغات لاتقانها إلى منهاج دراسة صحيح، أستاذ مقتدر، ومتابعة وممارسة على مدى فترات طويلة لأن اللغة مهارة تتطلب الممارسة.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه