السؤال

قبل 8 شهر (10 اجابه)
10 اجابه

إكتئاب بعد الحمل

السلام عليكم........انا ام لطفلين بعد ولادة ابنى الثانى اصبت باكتئاب بعد الولاده وذهبت لطبيب وصرف لى دواء ريميرون30 ولامكتال50 وذهبت له بعد3 اسابيع وكانت النتيجه هى ان شهيتى فتحت للطعام والنوم تحسن الى حد ما لكن الحاله النفسيه لم تستجيب للعلاج تماما وقرر ان يصرف لى دواء اخر للاكتئاب وهو السبرالكس وبعد تناولى ثانى جرعه من الدواء حسيت وكأنى منشرحه واحس بالسعاده وبى نشاط ولكن سريعا ما عدت الى الاحباط والاكتئاب الشدير واستمريت على هذا الوضع15 يوم وذهبت للطبيب وقال تشخيص ثنائىالقطبين والعلاج سيكون قائم على مثبتات المزاج وكتب لى تجريتول 200 ولكنى قرأت ان مفعوله ضعيف واستبدلته بزبركسا 5 حبيتين فى المساء ولكن الوضع كما هو تذبذب فى المزاج غير طبيعى لدرجه متعبه جدا ولكى اكون صريحه انا مقتنعه ان عدم استجابتى للدواء راجعه انى مصابه بعين او حسد قوى ارجو الرد واقادتى ماذا افعل

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اكتئاب ما بعد الولادة امر شائع ومثبت علميا. كم مر على ولادة ابنك الثاني؟ غالبا ما زلت تعانين من اكتئاب ما بعد الولادة. صراحة، لا اعتقد انك مصابة بعين او حسد، فالولادة، بالرغم من كونها حدث سعيد -الا انها ترهق الام جسديا وفكريا وعاطفيا وتحتاج الام الى فترة طويلة حتى تستعيد قوتها وعافيتها وتتاقلم مع وجود المولود الجديد وازدياد مسؤولياتها. مع الوقت سيخف اكتئابك ويزول، لكن عليك ان تهتمي بنفسك من اليوم، تناولي طعاما صحيا ومارسي الرياضة، نظمي وقتك وخصصي وقتا خاصة لك للراحة والاستجمام، كل هذه الأمور ستساعك على التحسن. اما بالنسبة للأدوية فلا بد من مراجعتها مع الطبيب النفسي وبالطبع لا تغيري او تصفي لنفسك أي دواء دون مراجعة الطبيب فذلك قد يضرك.

قبل 7 شهر

أعيدي مراجعة الطبيبة مرة أخرى , لعل الموضوع يحتاج إلى علاج جديد يناسبك .

قبل 8 شهر

مكن أن تشعر الأمّهات الجدد بالسّعادة للحظةٍ ثم بالحزن في اللّحظة التالية وهكذا. لكن، إذا شعرت أن هذا الوضع قد تراجع بعد أسبوعٍ أو نحوه، فإنّ حالتك لا تعدو كونها ما يسمّى "الكآبة النّفاسيّة". أمّا إذا استمرّت هذه الحالة طويلاً، فقد يكون لديك اكتئاب ما بعد الولادة. قد يجعل اكتئاب ما بعد الولادة أن الأم تشعر بالضّجر والقلق والإرهاق، والإحساس بلا قيمة أو أنها لسيتِ أمّاً جيدة. و قد تشعر بعض الأمهات بالقلق من أنّهنّ قد يؤذينّ أطفالهنّ أو أنفسهنّ. لا يزول اكتئاب ما بعد الولادة سريعاً، بعكس الكآبة النّفاسيّة. قد تعاني بعض الأمّهات الجدد من حالةٍ أكثر خطورةٍ إذ قد تمتنعن عن الطعام وتعانين من اضطراباتٍ في النّوم، وتصبحن شديدات الاهتياج مع مبالغة في الشك. هذه الحالة نادرةٌ جدّاً ولكنّها خطيرة وتحتاج إلى العناية في المستشفى عادةً. إن ولادة طفل جديد قد يكون وقتاً حافلاً بالإثارة وبالتوتر النفسي في نفس الوقت لدى الأمهات. فبعد الولادة، تشعر الأم بمشاعر مختلفة، مثل السعادة والخوف والإثارة والقلق، وحتى الاكتئاب. يعاني أكثر من خمسين بالمئة من الأمهات الجدد من الاكتئاب الخفيف بعد ولادة أطفالهن. تسمى هذه الحالة "أحزان الولادة" وتدوم بضعة أسابيع فقط. يتطور هذا الاكتئاب إلى نوعٍ حادٍ يدوم مدة أطول لدى عشرة بالمئة من الأمهات الجدد ويسمى في تلك الحالة "الاكتئاب بعد الولادة". يجمع الاكتئاب بعد الولادة بين التغيُّرات الجسدية والعاطفية التي تحدث للأم بعد الولادة. يمكن للاكتئاب بعد الولادة أن يكون غامراً، ولكن يمكن معالجته. وهناك معالجات مفيدة للأمهات اللاتي يعانين من الاكتئاب بعد الولادة. يعتمد العلاج المناسب لحالة الأم المصابة بالاكتئاب (الكآبة) بعد الولادة على الأعراض التي تعاني منها ومدى شدَّتها. قد يصف الطبيب للأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة الأدوية المضادة للاكتئاب، أو علاجاً هرمونياً لتنظيم مستويات الهورمونات لديهاِ. وقد تستفيد الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة من التحدث عن مشاعرها إلى الطبيب النفسي أيضاً. فقد تساعدها الاستشارة النفسية على إيجاد أساليب لتأقلمها مع الأعراض، وحل مشاكلها، وحفظ صحتها، والتخطيط بواقعية. كما قد تستفيد الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة من الاستشارات في مجموعةً. إذ يستفيد الكثير من الأمهات اللواتي يعانين من الاكتئاب بعد الولادة من التحدث عن تجاربِهن الشخصية مع أمهات أخريات يعانين من الاكتئاب أيضاً. إن حصول الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة على الدعم من أشخاصٍ آخرين يتفهمون ما تشعر به مفيدٌ جداً لها. ويمكن للأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة القيام ببعض الأمور في المنزل للتأقلم مع الاكتئاب والتخفيف من شدة بعض أعراض الاكتئاب بعد الولادة. ومن النصائح المفيدة في ذلك: • على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تتناول الأكل الصحي، وأن تتناول الكثير من الخضار والفاكهة. • على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تحصل على قسطٍ كافٍ من النوم، وأن تحاول أن تنام عندما ينام طفلها، فإذا لم تستطع النوم فعليها أن تستلقي وأن ترتاح. • على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تحافظ على نشاطهاِ وأن تواصل حركتهاِ. إذ تساعدها ممارسة التمارين الخفيفة على الحد من التقلبات المزاجية لديها. و على الأم المصابة بالاكتئاب بعد الولادة أن تتحدث مع الطبيب قبل البدء بالتمارين.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه