السؤال

قبل 7 شهر (3 اجابه)
3 اجابه

مستقبلي يضيع

توضيحا للظروف المحيطه انا طالب بالهندسه الكهربيه اعيش انا و امي و اختي و والدي يعيش بمنزل اخر لمشاكل كثيره جدا مستمره لعامين حتي اللحظه ولا يرسل مالا لذا فانا اعمل في الاجازات و اعيل نفسي وقت الدراسه و احيانا ما اعمل في الدراسه عند نقص المال ولكن المشكلات لا تكاد تنقطع عني في عملي و بيتي ولكن هذا كله ليس المشكله المشكله بدات في الفصل الاول اثناء الاختبارات فقد نسيت التي الحاسبه و لم استطع احضار غيرها فتوترت جدا و سبب هذا رسوبي في الاختبار و من وقتها فمهما كنت مذاكرا و متمكنا فاني انسي كل شيئ بمجرد بدأ الاختبار لدرجه ان الاسئله التي اعرفها تمام اليقين لا اذكرها بل لا اذكر اساسيات الماده في امتحان الرياضيات نسيت تحليل المعادلات الامر الذي درسته في الابتدائيه ارجوا ايجاد حل مستقبلي يضيع ولا اجد حلا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

ما يحدث معك هو نتيجة الظروف والضغوطات التي تمر بها. حاول جاهدا ان تركز على دراستك، اطلب المساعدة ممن حولك حتى تتم دراستك وتصبح قادرا على إيجاد عمل. لا تحمل نفسك اكثر من طاقتك، يمكنك أيضا ان تدرس بدوام نصفي لتوفق بين دراستك وعملك، لا تقلق ان تأخر تخرجك ، المهم ان تتأقلم مع الظروف وتشق طريقك بنجاح. مع تمنياتي بالتوفيق.

قبل 7 شهر

نصائح بسيطة للتغلب على الخوف قبل الامتحانات توتر كبير أو فقدان التركيز أو خفقان القلب، قد تكون بعض الأعراض التي تظهر قبيل أداء امتحان ما. وفي بعض الأحيان يعاني الشخص ويصبح إجراء الامتحانات في حياته شبه مستحيلا. لكن الحلول للتغلب على الخوف بسيطة، فتعرف عليها. الخوف من الرسوب أو تحقيق علامة سيئة في الامتحانات يقود في أغلب الأحيان إلى رفع التوتر والقلق لدى الطالب قبيل إجراء الامتحان، وفي بعض الأحيان يزداد هذا التوتر ويقود إلى فقدان التركيز وأعراض صحية تؤثر على الطالب سلبيا. بعض النصائح البسيطة التي قد تساعدك على تجنب الخوف من الامتحانات: 1. الدراسة والتحضير المناسب للامتحان: في أغلب الأحيان يكون الخوف متخيلا فقط. الحل هنا بسيط جدا، وما على الطالب سوى التحضير المناسب للامتحان، وبذلك يكون الشخص متهيئا بصورة جيدة لكل سؤال دون خوف. 2. رسم وتخيل نهاية سعيدة للامتحان عن طريق التحضير النفسي لكيفية الإجابة وكيفية توفير الوقت في الامتحان، كما ينصح موقع "شبيغل" الألماني. 3. التغذية الجيدة للجسم تلعب أيضا دورا مهما في التفكير السليم. على الطالب تهيئة طعام وشراب مناسب وصحي عند التحضير للامتحان، وحتى أثناء الامتحان إن أمكن. 4. يجب التحضير بصورة مبكرة للامتحان وعدم تضييع الوقت وتركه للحظات الأخيرة. وينصح بعدم الدراسة والتحضير في اليوم الأخير قبل الامتحان، لأنها قد ترفع من درجة توتر الشخص. 5. البدء بالأسئلة السهلة في الامتحانات، أو التي تعرف إجاباتها، وذلك لكسب الوقت. 6. وفي الامتحانات الشفوية وعندما يفقد الطالب التركيز، فما عليه سوى قول ذلك وطلب استراحة قصيرة لاسترجاع أفكاره، بدلا من المخاطرة بالاستمرار بالامتحان الشفوي وعدم الإجابة على الأسئلة بصورة صحيحة، وفقا لموقع "شبيغل". 7. ومن يعاني من الخوف المزمن من الامتحانات فينصح باتباع رياضة مناسبة للتخفيف عن ذلك. لا يوجد شخص لا يشعر بالخوف قبل الامتحانات، وقليل من الخوف قد يكون إيجابيا في بعض الأحيان. 8. والنصيحة الأخيرة تقول: إجراء امتحان ما ليس قضية حياة أو موت للطالب. فما عليك يا عزيزي الطالب سوى محاولة أفضل ما بوسعك للنجاح في الامتحان. وإذا ما فشلت فيه، فهذا لا يعني نهاية العالم بالنسبة لك، بل حاول من جديد إلى أن تنجح.

قبل 7 شهر

هذا أمر طبيعي ويحدث مع الجميع لا تجعله سبباً في الفشل , هو تقدير من الله ليعلمك شيئاً ما , تناسى الامر ولا تضيّع ما سيأتي , اجتهد في سبيل ذلك ,واسعَ لتتميز في المرات القادمة , وابذل ما بوسعك ,وفقك الله

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه