السؤال

قبل 7 شهر (10 اجابه)
10 اجابه

انسى واتوتر وادوخ كثيرا

أنا طالبة في مركز مختص بحفظ القران ولله الحمد متفوقة وختمت القران حفظا أكثر من مرتين لكن تأتيني حالة بعض الأحيان وأنا أنتظر دوري في التسميع فأخاف وأتوتر وأشعر بدوخة وإذا سمعت وأنا بهذه الحالة أنسى ولا أستطيع أن أكمل فإذا ردت علي الأستاذة أتضايق أكثر ويزداد التعب الذي بداخلي ويؤثر علي جسديا بشكل حرارة في الوجه والعين ودوخة وضيق في التنفس وخفقان ورجفة في الصوت وتسيطر علي هذه الحالة فأسكت ولا أكمل الآيات بهدف أن الأستاذة ستعيد لي لأَنِّي متعبة والأستاذة ترد وترد علي وأحاول أقرأ الآيات لكن الضيق والتوتر وحالة التعب تسيطر علي كثيرا ثم إذا أوقفتني الأستاذة أندم كثيرا على أنني لم أقوي نفسي بالله وطلبت منها الإعادة وقلت أني شعرت بتعب لذلك أخطأت عدة مرات ولكنها رفضت وقالت سأحاسبك على أخطائك حرصا مني على الأمانة ولا يعتبر هذا سببا مقنعا ما دام أنك تضايقتي ولم تكملي بسبب خطأ واحد لكني أكون متوترة وقلقة مثل ما قلت ثم أخطيء المهم أني أصررت على الأستاذة وذكرت لها السبب بأنها خارج عن إرادتي وغيرت لي درجتي بعد الإعادة وقالت سأخرج ذلك من ذمتي إليك فهل هذا ذنب علي علما بأني أتعالج بالرقية وقال لي الراقي أنك محسودة من كذا شخص وربما محاولة سحر ودائما أتوهم أني مريضة نفسيا لأن أهلي لا يقتنعون بتعبي الجسدي وآلامه وهذه الحالة التوترية والخوف قبل التسميع لا تأتي بشكل دائم فهل أكون مخطئة حينما أطلب من أستاذتي الإعادة وهل الدرجات التي آخذها حرام بعد الإعادة ؟!! علما بأن مستواي بفضل الله تعالى عالي ومتفوقة ولا أخطيء إلا في حالات مثل تلك .. وعلما بأني في وقت الحلقة تأتيني آلام في جسدي لا أستطيع الجلوس منها وغالبا ثقل شديد يسبب لي الدوخة والخمول وغيره ؟! أفيدوني فأنا في حال لا يعلمها إلا الله وأنا خائفة من الله أن تكون هذه الدرجات بعد الإعادة حرام ؟!!

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

هذه حالة هلع او فوبيا وهي نتيجة القلق الشديد ،،،لذلك علاجها عند الطبيب النفسي بعلاج لا يستمر اكثر من ٣اشهر بدل ان تخسري درجاتك. وطبعا هو ليس حراما لان هذا مرض

قبل 7 شهر

استعيذي بالله من الشيطان الرجيم

قبل 7 شهر

عزيزتي , قالَ اللهُ تعالى "ما أنزلنَا عليكَ القرآن لتشقى" , المفروض أن يزيدك القرآن سكينةً وطمأنينة , لكن لا بأس , كل هذا يحصل معك لأنّك تسعين إلى المثالية في التعلم , وهذا ليسَ خطئاً لكن عليك ان تعلمي أنَّ المتعلم لا بدَّ أن يقع في كثير من الأخطاء حتّى يصلَ إلى درجة الإتقان المطلوبة , خاصةً في القرءان الكريم , علاماتك التي حصلتها ليست حراماً , لكن عليك أن تراعي أن المعلمة تريد أن تعدل أيضاً , عليكِ أن تضبطي نفسك ,ولا تهمك العلامة المهم ان تصلي إلى درجة الإتقان المطلوبة , ولا تغرقي نفسك في أوهام السحر والحسد وما إلى ذلك , فقط جددي نيتك واستعيني بالله .

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه