السؤال

قبل 7 شهر (3 اجابه)
3 اجابه

عمرها ثلاث سنوات و ما زالت تنام عندي

بنتي عمرها تلات سنين و نص علمتها فتره انها تنام بغرفتها بس بعدين حملت و صارت تصحى باليل و تيجي عندي و انا من التعب ما أرجعها بعدين دخلت الحضانه لما صارت ٣سنين و بعدين صرت احس نفسيتها شوي ساءت و صارت عصبيه فخليتها تنام عندي بلكي بتحس بالامان و هلا ولدت و لِسَّه بتنام عندي شو الحل

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

احبذ ان ينام الأطفال في اسرتهم منذ يوم ولادتهم فذلك اكثر راحة وسلامة لهم وللأهل، لكن وضعك الان حساس، حين انك انجبت مولودا جديدا وقد يثير ذلك غيرتها وتصبح اكثر تطلبا منك وترغب في امتلاكك كل الوقت. اعطيها بعض الوقت ومن ثم نقليها والمولود الى غرفتها فتتقبل ذلك اكثر. يمكنك ان تشجعيها بالقول انها الأخت الكبيرة وستنتبه لأخيها الصغير في غرفتها. لا تتردي في نقل الأطفال الى غرفتهم فبعد فترة سيعتادون وسترتاحين انت وزوجك والأولاد.

قبل 7 شهر

من أكبر مشاكل الأم والأب هي الأرق الذي يحدث بسبب نوم أطفالهم معهم في نفس الغرفة وربما في نفس السرير، مما يسبب لهما عدم الراحة أثناء النوم وألا ينالوا القسط الكافي مما يحتاجونه من الراحة. فتجد هذه الشكوى العامة لكل أم وأب مازال طفلهما ينام معهما في سريرهما. وبرغم شكواهم المستمرة من هذا الأمر نجد أن أغلب الأمهات والآباء لا يحاولون تدريب الطفل على النوم لوحده ، وربما يكون السبب الأكبر في هذه المشكلة وعدم حلها في الأم والأب أنفسهم، فبرغم قلة راحتهم التي يعانون منها نتيجة لهذه المشكلة فهم في نفس الوقت يخافون فراق طفلهم ويفضلون بقائه إلى جانبهم عند نومه. فإن كنت سيدتي تعبتي من هذا الأمر وكانت لديك النية في تدريب طفلك على النوم بمفرده، فسنقدم لكي فيما يلي نصائح وخطوات يمكنك تطبيقها في هذا الأمر إلى جانب تقديم بعض المعلومات حول مساوئ نوم الطفل بجانب والديه ومزايا إستقلاله في النوم في غرفته. خطوات على الأم تطبيقها أثناء تدريبها للطفل على النوم بمفرده يجب أن تتم عملية تدريب الطفل في هذا الشأن بالتدريج ويجب أن تتحلى الأم بالصبر وكثير من الهدوء عند البدء في هذا الأمر. فيجب عليها أولاً معرفة أن الأمر ليس بالهين إطلاقاً، فتدريب الطفل على النوم بعيداً عن الأم من أصعب الأشياء التي يمكن على الطفل أن يتقبلها أو يرضى بها وينفذها بسهولة، خاصة إذا اعتاد النوم لفترة طويلة من عمره بجانب والدته، ولذلك فعليك عزيزتي الأم التحلي بالصبر وعدم اليأس، ويجب أن تدركي أن طفلك لن يتنازل عن هذا الأمر بسهولة، وهناك بعض الخطوات التي يمكنك تطبيقها لتسهل عليك الأمر بعض الشئ: 1- حكاية ما قبل النوم: حكاية ما قبل النوم من أفضل الطرق للتمهيد لطفلك بأي أمر تودينه أن يفعله، أو لتُعرفيه بأخطائه التي يفعلها بشكل غير مباشر. فأن تعتادي أن تقصي له بعض الأحداث المهمة التي حدثت له في يومه على شكل حدوتة عن شخصية أخرى أو حيوانه المفضل من أفضل الطرق التي أثبتت فاعليتها مع الأطفال. فعليك أن تبدأي في سرد القصص حول مثلاً الأرنب الذي يريد أن ينام مع والدته ولكنه الآن ينام بمفرده، وكم أن سريره جميل ومريح، وأنه الآن أصبح أرنب كبير ينام بمفرده في غرفته الجميلة، وان الجميع الآن يمدحه لأنه قد كبر ولا يخاف أن ينام بمفرده. عليك أن تستمري في سرد مثل هذه القصص بشكل مختلف يومياً وليكن لمدة أسبوع أو عشرة أيام، أو قدر إقتناعك بأن طفلك جاهز الآن للانتقال للخطوة التالية. 2- إجعليه يشارك في اختيار سريره وتجميله: إن لم يكن لدى طفلك حتى الآن سرير، إذهبي معه لشراء سرير جديد واحرصي أن يختاره هو، وإن كان لديه بالفعل سرير فاذهبي معه لشراء مفارش سرير جديدة وأغطية تناسب ذوقه. 3- شاركيه النوم في سريره: إبدأي الأمر بإقناعه أنكما سوف تتشاركا النوم على هذا السرير الجديد في غرفته الجميلة. وليبدأ الأمر بنومك معه الليل بأكمله، ثم تدريجياً إذهبي معه إلى الفراش وانتظري حتى ينام ثم عودي إلى فراشك. لا تستعجلي في أي أمر من الأمور حتى لا تحدث انتكاسات وليكن الأمر تدريجياً حتى يبدأ طفلك أن يعتاد أن يذهب إلى فراشه بمفرده، وينام دون الحاجة إليك بجانبه. 4- أعطي له هدية: قدمي لطفلك هدية عن كل يوم ينام فيه الليل بأكمله بمفرده، وليس بالضرورة أن تكون هدية كبيرة، يمكن أن تكون شئ رمزي، أو أن يذهب إلى مكان يحبه، أو أن تفعلا سوياً شئ يفضله. فالمكافأة من أكبر الحوافز التي تجعلك الطفل يستمر على النوم بمفرده.

قبل 7 شهر

انا بنتي عمرها 5 سنوات وتنام عندي، بنتك لسة صغيرة ، 3 سنوات شئ لا يذكر، بعد سنة او سنتين ابدئي عوديها

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه