السؤال

قبل 7 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

رده فعل بنتي الكبيره دائما سلبيه

السلام عليكم انا عندي بنتين الكبيرة عمرها ٧ سنوات والتانيه ٥ وبعاني من مزاج بنتي الكبيره المتقلب دايما وعصبيتها المستمرة وعنادها بكل شي بحكيلها إياه انا بالأخص مع أني دايما بشجعها بكافه الطرق واستخدمت معها كل الأساليب الممكنه بس مافي شي بيخليها ترد وتسمع الكلام بالاضافة لنكدها المستمر وغير كل هاد انها دايما مابتحب تلعب مع اختها او تشركها بالاشياء الي بتعملها الا ازا انا شجعتها او أنبهها ع الي بتعمله مع العلم أني بتبع نفس الأسلوب مع البنتين بس ردت فعل بنتي الكبيره دايما سلبيه ، ف كيف بتنصحوني اتعامل معها؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سيدتي العزيزة. التربية علم وفن لذلك كل ام يجب ان يكون عندها اطلاع على اسليب التربية وممكن ان تناقشها مع مختصين وان تتطلع كثيرا وان يتم المناقشة والاتفاق بين الزوجين او من في البيت على الاسلوب حتى لا يحصل تناقض في التوجيه،،،،الامر الثاني يجب ان يعرف الوالدين ان الطفل يولد بمزاج عام معين يختلف من طفل الى اخر وهو له علاقة بالوراثة من اي جهة او اهل اي جهة فبعض الاطفال سهليين ولطفاء والبعض الاخر نكدي وعصبي. ولذلك علينا تقبل طبعهم الى حد ما ونحبهم مهما كان ونريهم الحب والامان،،،الشيء الاخر لا تنسي عنصر الغيرة والتي تؤثر على الطفل الاول والذي فقد منصبه كملك لصالح الطفل الثاني ولا نقلل من شانها ابدا فلا نظهر الاهتمام بالثاني كثيرا في وجود الاول وتشجيعه ليدرك ان مركزه هوهو،،،مسالة العناد بصورة عامة وقتية لذلك يجب التعامل معها بحكمة حتى لا تصبح طبعا ،،حيث يجب احيانا التنازل للطفل اذا الامر لم يكن مهما او مؤثرا ولا نعند معه فيعاند معنا،،علينا ان لا نطلب الامر منه كامر وانما كانه رغبته هو او مجرد اقتراح. تشجيعه عند اختيار سلوك جيد او اي نجاح. ،،،عدم استخدام العقاب بكثرة ويكون معقولا دون ضرب او تجريح،،،الاهتمام باظهار الاحترام له وهو اساس كل تربية

قبل 7 شهر

العناد ظاهرة معروفة في سلوك بعض الأطفال، حيث يرفض الطفل ما يؤمر به أو يصر على تصرف ما، ويتميز العناد بالإصرار وعدم التراجع حتى في حالة الإكراه، وهو من اضطرابات السلوك الشائعة، وقد يحدث لمدة وجيزة أو مرحلة عابرة أو يكون نمطاً متواصلاً وصفة ثابتة وسلوكاً وشخصية للطفل. كيف تتعاملين مع الطفل العنيد ؟ يقول علماء التربية: كثيراً ما يكون الآباء والأمهات هم السبب في تأصيل العناد لدى الأطفال؛ فالطفل يولد ولا يعرف شيئاً عن العناد، فالأم تعامل أطفالها بحب وتتصور أن من التربية عدم تحقيق كل طلبات الطفل، في حين أن الطفل يصر عليها، وهي أيضاً تصر على العكس فيتربى الطفل على العناد وفي هذه الحالة يُفضَّل: * البعد عن إرغام الطفل على الطاعة, واللجوء إلى دفء المعاملة اللينة والمرونة في الموقف, فالعناد اليسير يمكن أن نغض الطرف عنه، ونستجيب لما يريد هذا الطفل، ما دام تحقيق رغبته لن يأتي بضرر، وما دامت هذه الرغبة في حدود المقبول. * شغل الطفل بشيء آخر والتمويه عليه إذا كان صغيراً, ومناقشته والتفاهم معه إذا كان كبيراً. * الحوار الدافئ المقنع غير المؤجل من أنجح الأساليب عند ظهور موقف العناد ؛ حيث إن إرجاء الحوار إلى وقت لاحق يُشعر الطفل أنه قد ربح المعركة دون وجه حق. * العقاب عند وقوع العناد مباشرة، بشرط معرفة نوع العقاب الذي يجدي مع هذا الطفل بالذات؛ لأن نوع العقاب يختلف في تأثيره من طفل إلى آخر, فالعقاب بالحرمان أوعدم الخروج أوعدم ممارسة أشياء محببة قد تعطي ثماراً عند طفل ولا تجدي مع طفل آخر، ولكن لا تستخدمي أسلوب الضرب والشتائم؛ فإنها لن تجدي، ولكنها قد تشعره بالمهانة والانكسار. * عدم صياغة طلباتنا من الطفل بطريقة تشعره بأننا نتوقع منه الرفض؛ لأن ذلك يفتح أمامه الطريق لعدم الاستجابة والعناد. * عدم وصفه بالعناد على مسمع منه, أو مقارنته بأطفال آخرين بقولنا: (إنهم ليسوا عنيدين مثلك). * امدحي طفلك عندما يكون جيداً، وعندما يُظهر بادرة حسنة في أي تصرف, وكوني واقعية عند تحديد طلباتك. وأخيراً لابد من إدراك أن معاملة الطفل العنيد ليست بالأمر السهل؛ فهي تتطلب الحكمة والصبر، وعدم اليأس أو الاستسلام للأمر الواقع.

قبل 7 شهر

انا حاسه انه هاي مشكلة العصر .. الاطفال كتير تغيرو عن زمان صايرين عنيدين و بعملو الي بدهم اياه . فعلا انا مش عارفه شو اعمل مع ابني صار عمره اربع سنين و نص و لسا بنكد على كل اشي

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه