السؤال

قبل 7 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

شعور بالاحباط و الفشل و دائمه البكاء

شعور بالاحباط و الفشل وكره الذات واتمنى اني ماجيت على هذه الحياه وابكي امام صديقاتي واقول لاهم ان شعور ضيق وثقل في الصدر فاذا بكيت ارتحت بعدها يعود الشعور نفسه اكره وقت خروجي من المدرسه بسبب ذهابي للمنزل واكره ذهابي للمدرسه انا انسانه في طبعي خفيفة ظل واذا علقت على شي يضحكون جميع صديقاتي ولكن ياتي شعور بعدها اني مهرج وليست لدي هيبه وضعف الشخصيه واذا ذهبت والدتي الى مكان ابكي مثل الطفله وانام ليلا عند والدتي بسبب الخوف من الضيقه التي تتاتي الي

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لا بد من وجود أسباب تضايقك وتدفعك الى الاحباط والبكاء وغيره. احكي لنا مالذي يضايقك، هل لديك مشاكل في البيت او المدرسة؟ هل يضايقك شخص ما؟ ربما مررت بظروف صعبه مؤخرا؟ كيف هي علاقتك باهلك وصديقاتك؟ مهما كانت الأسباب فمن الممكن حلها فأنت ما زلت صغيرة فصارحينا او صارحي والدتك بمشاكلك وسنساعدك في حلها والتغلب على الاحباط.

قبل 7 شهر

ممكن تستشيري دكتور نفسي لان ما ذكرته هي اعراض لمرض الاكتئاب من ضيق و رغبة في البكاء و عدم الرغبة بالحياة قد تصل الى التفكير في الانتحار زللاشارة انا كنت من فترة احس بنفس مشاعر الضيق و الاكتئاب مع اني كبيرة فالامر لا علاقة له بفترة المراهقة انما هو اختلال في كيمياء الدماغ بينتج عليه اكتئاب و ضيق و لما رحت لدكتور نفسي حالتي تحسنت بشكل كبير و رجعت احب الحياه من جديد

قبل 7 شهر

الإحباط مجموعة من المشاعر السلبية والمؤلمة، تنتج عن عجز الإنسان عن الوصول لهدف معين، وكثيرًا ما تعيقه عن مقاومة أو مواجهة الضغوط أو مواصلة عمله، وهو يعد أيضًا أحد الحالات المزاجية كالقلق والغضب التي تؤثر على الحالة النفسية. هناك عدة مراحل يمر بها الفرد وهي التوتر والتخبط وعدم السيطرة على الموقف ثم الاستسلام والشعور بالعجز إلى أن يصل بعد ذلك إلى مرحلة الإحباط، وهذه بعض الأفكار التي تساعدك على التغلب على مشاعر الإحباط السلبية: 1. ابدأ يومك بالتفكير في أمور إيجابية تشعر بالسعادة وتجلب البهجة كمشاهدة جزء من المسرحية أو الفيلم المفضل لديك، أو تكرار العبارات الإيجابية التي تعزز الثقة بالذات. 2. وتجنب التفكير في الأشياء التي تثير القلق والإزعاج، الابتعاد عن قراءة الأخبار ومشاهدة الأفلام التي الأفكار الهدامة والمحبطة مؤقتًا. 3. ممارسة بعض التمرينات الرياضية البسيطة والتي تمد الجسم بالطاقة والحيوية وتعمل على تحسّن المزاج وزيادة الثقة بالنفس. 4. احرص أن يكون أصدقاؤك من الشخصيات الناجحة والإيجابية الذين يغلب عليهم التفاؤل والبهجة، وتجنب التعامل مع الأشخاص السلبيين قدر المستطاع وبادر بالحديث المتفائل إن لاحظت أن صديقك من النوع السلبي. 5. توقف عن توقع المشكلات والخوف من شيء لم يحدث بعد، مع الأخذ في الاعتبار مقولة "إن ما تضعه في ذهنك سواء كان سلبيا أو إيجابيا ستجنيه في النهاية". 6. نظم البرنامج اليومي الخاص بأعمالك وترتيبها حسب أهميتها، مع الآخذ في الاعتبار أن يتناسب حجم الأعمال مع الوقت المتاح لتنفيذها بحيث لا تزيد من الضغط النفسي ومشاعر الإحباط حال ما لم يتم إنجازه في الوقت المحدد. 7. الابتعاد عن الآراء والانتقادات السلبية التي من شأنها الهدم وزيادة الطاقة السلبية. 8. الاستفادة من تجارب الآخرين الناجحة في التغلب على الإحباط أو الفشل وطرق مواجهتها وكيفية التغلب عليها. 9. الذهاب إلى الأماكن المريحة والهادئة أو المفتوحة حيث الهواء الطلق، ومحاولة إيجاد الأفكار لتحويل الفشل إلى نجاح. 10. التدريب على التحمل، الصبر، استيعاب المشكلات وإيجاد الحلول المناسبة

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه