السؤال

قبل 7 شهر (29 اجابه)
29 اجابه

قالت له اذهب وتزوج عشيقتك

 قالت له اذهب وتزوج عشيقتك

والدي بطبعه عصبي وعايشين كأي اسره لاتخلو من المشاكل ومن سنه تقريبا عشق والدي جارتنا المطلقه واصبح يهتم بنفسه ويصبغ شعره على عكس السابق لايلبس ولايصبغ ودائماا واقف عند الابواب يتحرى خروج جارتنا لكي يراها وازادت عصبيته علينا وعلى والدتي بالذات يشتمها ويهينها ووالدتي صابره وساكته حتى أخواني دايم يخانقهم ولايذهب للشغل ولايأكل الاقليل ولاينام بالليل ويمسك قلبه ويصيح على والدتي بالليل ولانستطيع ان نذهب به للمشفى واو اشيخ يقرأ عليه لايستجيب لنا ....تعبنا يادكتور معاه كرهنا الحياه يقابل الاحسان باﻻساءه عمر والدي فوق 50 أكتب لك يادكتور وانا ابكي اخشى على والدتي ان يصيبها الظغط والسكر او أي شي ...قالت له والدتي اذهب وتزوج عشيقتك لكنه لم يفعل ربما لانها ليست من جماعتنا لم يفعل لاندري ماالسبب ....ماندري هو مريض نفسي ..او سحر...او عين ...؟؟؟؟؟؟؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

انها ازمة منتصف العمر التي يمر بها الرجال والنساء حيث يحبو ان يثبتوا انهم قادرين ومحبوبين ويبدون اصغر من اعمارهم لذلك يتعلقوا بشخص يعيد لهم الرغبة بالحياة والشباب. وهي عادة ازمة وتنتهي اذا تعاملت والدتك صح بان تبدو اصغر وتشعره انه اصغر ومرغوب به وانيق وجميل وتهتم باناقته وتذكره بايام الشباب والذكريات الجميلة وترسل له اشارا وتشتري له زهورا وستجدي انه يعود اليها وامثر من الاول وانتم ايضا يجب ان تتعاملوا معه على اساس انه صغير ومرغوب والخقيقة ان سن الخمسين ليس بالمبير ولذلك شجعوه على صبغ شعره والاهتمام باناقته حتى لا يراكم اعداءا له ويتقرب منكم العملية تحتاج هدوء. وصبر ولباقة

مادام أمك قالت لوالدك روح اتزوج وهو ما عملها وما رد، فهذا معناه أن والدك يمر بمراهقة ما بعد الأربعين، وجارتكم لابد وأنها أصغر من امك وفي هذه الحالة الشخص الذي يتعدى الاربعين أو الخمسين أو حتى الستين يحب أن يشعر بأنه مرغوب ويشعر داخله وكأنه مراهق بكل مشاعره الوجدانية. أمك لن تُغير هذا لديه لأنها موجودة في حياته وهو ضامن هذا الوجود إنما قلبه سوق يدق للنساء الأصغر سناً. مسألة الزواج لن تكون جدية إلا في حالة أنه بالفعل غير سعيد مع والدتك. نصيحتي لك أن لا تتدخلي في حياته لأنها مرحلة معظم الرجال يمرون بها، ركزي على أمك وانصحيها بالإهتمام بنفسها وتغيير معاملتها لوالدك وأن تشعره انه لا يزال مرغوب فيه.

قبل 7 شهر

عليكم ان تساعدوه على الزواج بها وإلا لم تفعلوه لقد ارتكبتم إثما كبير

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه