السؤال

قبل 7 شهر (8 اجابه)
8 اجابه

خوف و هاجس من ركوب الطائرة

خوف و هاجس من ركوب الطائرة السلام عليكم انا شاب عمري 28 سنه, كنت اسافر بين الفتره و الفتره و لم اكن اخاف من ركوب الطائرة. كان هنالك قلق بسيط عند الاقلاع و الهبوط و خلال المطبات الهوائيه.مع الايام نشأ عندي حاله خوف. في اخر ثلاث سنوات حاولت قدر المستطاع تجنب السفر لانني اشعر بخوف و ارق شديد و انا على متن الطائرة, فمثلا لا استطيع النوم او الاكل او التفكير باي شيء خلال السفر غير الخوف. هل هناك دواء استطيع تناوله لكي انام و تخفيف الارق و انا على متن الطائرة؟ ارجوكم افيدوني...

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

هذه نوع من انواع الفوبيا وهي نتيجة القلق الشديد ممكن مراجعة الطبيب النفسي واخذ العلاج المناسب

بدلا من الاعتماد والإدمان على الأدوية التي ستعمل على دخولك في إدمان الحبوب عليك اللجوء إلى استشاري نفسي تتعلم منه بعض تمارين التنفس والاسترخاء بالإضافة إلى تمارين علاج مجال ومدارات التفكير وهي علاجات بتمارين متخصصة لحالات الخوف والرهاب وأثبتت نجاح مع العديد من الحالات.

قبل 7 شهر

اتباع الخطوات التالية التنبيه الذهني: نعني بالتنبيه الذهني انتباهك لنفسك.. أن تلاحظ لحالتك النفسية في كل خطوة، بحيث تدرك أن ما يمنعك من تقديم عرضٍ ما -مثلاً- هو الرهاب الاجتماعي الذي تعاني منه. عندما تفصل ما بين تفكيرك الشخصي وتفكيرك الناشيء من رهابك الاجتماعي ستكون في الطريق الصحيح إلى العلاج. الرهاب الاجتماعي يسبب حالة من التفكير السلبي في خطوات كثيرة، ولذا يجب أن تفهم أثره عليك، وأن تلقي اللوم عليه في كل مرة يمنعك فيها من أداء شيء ما التحكم بتسلسل الأفكار: من أفضل ما يمكن أن تفعله كخطوة تالية هي أن تتحكم بتسلسل أفكارك والتي قد تقودك إلى الخوف اللامنطقي أو القلق، فبدلاً من التوجه نحو السلبية يمكنك أن تفكر: لماذا راودتني هذه الفكرة؟ وما هي البدائل الأخرى؟ وما هي النتائج من هذا التفكير؟ وما أهميتها؟ يمكنك أن تفكر مع نفسك أو حتى أن تكتب هذه الأفكار في ورقة لتسهل على نفسك التعامل معها إزالة الخوف بمواجهة المخاوف: هذه الخطوة تتطلب منك شجاعة وقوة وقد تكون هي الأصعب، ولكن نتائجها هي الأسرع والأفضل في علاج الرهاب الاجتماعي وقد تجعلك أقوى كثيراً في مواجهة كل ما تخاف منه. . 4. الأصدقاء مهمين في علاج الرهاب الاجتماعي: ربما هذه الخطوة يجب أن تبدأ بها بمجرد التفكير في علاج الرهاب الاجتماعي. حاول أن تكسب المزيد من الأصدقاء، أو قرّب أصدقاءك إليك أكثر. حاول أن تتعامل مع أشخاص يعززون من التفكير الإيجابي لديك ويقدمون الدعم النفسي لك دائماً. 5. مصادر الإلهاء: الجزء الأكبر من رحلة علاج الرهاب الاجتماعي هو بتقليل التفكير السلبي لديك، سواء قبل أو أثناء أو بعد كل موقف. مصادر الإلهاء تجعلك تتجاوز كل هذا بحيث لا تكون عالقاً في التفكير السلبي. من أفضل وسائل الإلهاء: – العبادة وقراءة القرآن. – الرياضة. – قضاء الوقت مع العائلة، الأصدقاء، الأطفال. – البرامج المسلية في التلفاز أو الإذاعة. –

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه