السؤال

قبل 7 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

انا اصبت باكتئاب الحمل و اتعالج واستخدم الادويه

انا اصبت باكتئاب الحمل و اتعالج واستخدم الادويه من بعد ماولدت ببنتي يعني وعمرها 4 او 5 شهور والحين بنتي عمرها سنتين وشهرين اول مارحت للطبيب النفسي صرف لي الدكتور حبوب سيبيرلاكس ولم تفيديني ثم غيرها لفالدوكسان حبه واحده ولم تفيد زاد الجرعه حبتين واحسست بتحسن نسبي وبسيط ولكن لم يزول الاكتئاب ثم ذهبت للطبيب وصرف لي حبوب ويلتبرين ولم تفيدني بل زادت الطين بله زادت حالة الاكتئاب بالاضافه لافكار انتحاريه وبكاء ثم ذهبت للطبيب وغير لي الدواء لسيمبالتا حبه واحده وتحسنت كثيرا عن اول الحمد لله فصار الاكتئاب متوسط يعني خفت حدته وبكنه مازال واستمريت ع هذا الوضع الان لي سنه كامله من بدء استخدام سيمبالتا وسنه و 7 شهور او سنه و8 شهور من يوم انا استخدم فالدوكسان حبتين وبعد ماخلصت بنتي سنتين يعني بعد شهرين قررت الحمل فقال الدكتور لابد من قطع الادويه بالتدريج وقطعتها بالتدريج ولكن اثناء قطعي لها بالتدريج احس ان حالة اللكتئاب زادت عندي -- يعني ساءت الحاله قليلا واصبحت حساسهوكثيرة البكاء ولااستحمل زوجي وبنتي وافكر في الموت وتمناه بعض الاحيان وتجيني افكار سلييه وطفش وملل -- ماالحل يادكتور انا تعبت لي سنين وانا اعاني مع الاكتئاب انا لاانكر ان هناك عوامل خارجيه تزيد من الشعور باللكتئاب كالبعد عن الاهل والغربه لان اهلي ساكنين في مدينه وانا في مدينه بعيده عنهم وابضا الفراغ له دور ولكنها عوامل مساعده لتفاقم الاكتئاب وليست سببا له -- اصافه الى اني يادكتور ماادري هل اكتيابي جزئي او مزمن وهل هناك ادويه ممكن تفيد حالتي وتناسبني اكثر من سيمبالتا وفالدوكسان وشكرا ولن انساكم من دعواتي في ظهر الغيب الله يجزاكم كل خير ويجعل ماتقدمون في ميزان حسناتكم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سيدتي السائلة، شعرت من قراءة رسالتك مدى فهمك ومعرفتك للعديد من المسببات لحالتك، اتدرين ما نصيحتي لك هو ان تتخلصي من كلمة اكتئاب، وتتخلصي من ترديد كل الكلمات لاسلبية وتقرري ان تستبدليها بكلمات ايجابية وهي انا قادرة، انا سعيدة، ولم لا تكونين سعيدة؟ الحمد لله متزوجة ولديك طفلة. بالنسبة للعوامل الأخرى، انت في بلد غربة وهناك الملايين من النساء متغربات عن اهاليهن: لذا اسعي لكسب صداقات جديدة في منطقة سكنك من نساء ثقة يساعدنك على قضاء وقت جميل. يمكنك ان تعملي مبادرات مع الصديقات لتقديم المساعدة، ودعم كل منكن للأخرى. أما العامل الثاني وهو الفراغ: كم هو رائع ان تعترفي بذلك، هذا الفراغ القاتل هو عدو الانسان، لذا نصيحتي ان تبداي بشغل وقت فراغك بالكثير من الأمور الممتعة مثل ممارسة الرياضة والمشي في الهواء الطلق وستشعرين كم سيريحك، يمكنك تحديد هواياتك والاعمال التي تحبين ممارستها وابداي بالتركيز عليها، سجلي دورات، اعملي على البحث عنها عبر الانترنت لتساعدي نفسك. ركزي على تربية ابنتك، واستمتعي بوقتك معها، اعملي على قضاء وقت اطول في اللعب معها وتطويرها، وهي الان في ين جميلة وتتجاوب مع التعليم وتبدا في الكلام والتعبير. انصحك ان تعملي على تاجيل الحمل قليلا حتى تتجاوزي الفترة الحرجة تماما، ولا تقلقي هناك نساء يمرين بمثل هذه الحالة ولكن اصرارك على انها حالة مرضية جعل الوضع يتفاقم، حسني من نوعية تغذيتك، ونومك واقضي مزيدا من الوقت مع زوجك، وحاولي الاستمتاع بكل شي. علينا دومًا باحصاء نعمة الله علينا بكل ما هو جميل بحياتنا وشكر الله على هذه النعم، لتستشعري بان الأمل موجود وان هناك شيء يستحق الحياة بطريقة فاضلة، اعملي على ترك اثر. ان امكنك العمل عليك به فهو سيحسن من شعورك وحتى لو عمل تطوعي. انفضي هم وحمل التفكير السلبي وغيري طريقة تفكيرك تتغير حياتك.

عزيزتي اكتئاب ما بعد الولادة شائع لكن اشك انه في حالتك الامر تعدى فترة ما بعد الولادة. انصحك ان تستقري على طبيب نفسي واحد وتتابعي معه العلاج، ربما من الأفضل ان تؤجلي فكرة الحمل مرة أخرى حتى يستقر وضعك وتحلي مشاكلك، فالمولود الجديد سيزيد من الضغوطات عليك وهذا قد يزيد من الاكتئاب. من جهة اخرى، حاولي التغيير من روتين حياتك واحيطي نفسك بجو ايجابي، اخرجي مع عائلتك او اصدقائك، مارسي الرياضة او هواية، واهتمي بنفسك فكلها أشياء تساعدك على التغلب على الاكتئاب.

قبل 7 شهر

. إذا كنت تعاني من بعض الإكتئاب والشعور بالحزن والوحدة نقدم لك أفضل الطرق والنصائح لتحسين حالتك وإخراج نفسك من هذه الحالة : 1- الخروج من المنزل : عند شعورك بالإكتئاب فإن أحد الحلول أن تقوم بالخروج والذهاب لأماكن مختلفة وجديدة كأن تذهب لمطعم لأكل وجبة مختلفة وجديدة او الذهاب لمنتزه مميز لم تذهب إليه من قبل او التسوق وشراء ملابس او عطور ، هذه الأمور قد تحسن قليلا من حالة الإكتئاب التي لديك . 2- الإبتسامة : إن إرتسام إبتسامة سعيدة على وجهك يمكن أن يساعد في قتل الإكتئاب من داخلك وتعتبر طريقة مدهشة ورائعة وسبهرك. 3- المشاركة : ستكون حياتك أفضل وأسهل إذا أبعدت نفسك عن الأفكار السلبية وعن العزلة ، ولن يتم ذلك إلا بمشاركتك في بعض النشاطات او المسابقات كأن تشارك في مسابقى للخبز أو في نادي يشمل العديد من المسابقات والأنشطة المسلية بالنسبة إليك . 4- ابعد نفسك عن التعاسة وعدم الرضا : تأكد بأنك لست الوحيد الذي تشعر بهذا الشعور ، عليك التفكير بشكل إيجابي والقيام ببعض الأمور التي تحبها مثل مشاهدة فيلم كوميدي أو إلقاء نظرة على ألبوم صور قديم . هذه الأشياء ستجلك تبتسم وتذكرك بالأمور الجيدة في الماضي وتدفع عنك الأفكار السلبية . 5- التمسك بالأشخاص القريبين منك المرحين والمريحيين لك : عليك الإبتعاد أي أصدقاء سيئيين قد يولدون فيك الكآبه وممن هم أنانيون وحاقدون ، تمسك وبشدة بأي أصدقاء وأقارب محببين لديك ويساعدونك دوما على تخطي الصعاب والخوض في الحياة بروح متفائلة سعيدة . 6- النهوض : مجرد بقائك في مكان نومك لمدة طويلة بعد الإستيقاظ هذا وحدة يشعرك بالكآبه سيجعلك تشعر بأنك بدون فائدة ولاتقوم بأي شئ مهم في حياتك ، عليك بالنشاط وتغيير مكان جلوسك كل فترة والقيام بمهامك الواجب عليك فعلها لتشعر بالتجديد والتغيير مما سيحسن من نفسيتك كثيرا ، كما أن النوم في الصباح وعدم أخذ كفايتك من النوم ليلا قد يسبب لك بعض الشعور بالكآبة . 7- مجرد الاستمتاع و التوقف عن القلق وطرد التفكير في الأمور السلبية . التمتع ليس من الضروري أن يكون واجبا، فقط انه شعور مدهش بالفرح وخاصة إذا كان الشخص لديه القدرة على فعل ذلك . 8- العرض : إذا كان هناك العمل والوظيفة الذي كنت تبحث عنها فعليك عدم تفويت الفرصة والذهاب للحصول على هذه الوظيفة التي كنت تحلم بها ، هذا سيغير كثير من تفكيرك في الحياة مما سيعطيك شعورا بالسعادة وبأهميتك وسيطرد عند الكآبه . إقرأ كيف تتبني التفكير الأيجابي في حياتك 9- تحدث كثيرا : مجرد خروجك من الصمت وبدء التحدث فهذا شئ جيد جدا وسيجعلك أكثر راحة ، عندما تتحدث إبتعد عن التحدث عن الشياء السيئة والمخاوف التي تراودك . من الأفضل التحدث عن الأشياء السعيدة والمضحكة وعن طموحاتك ، وذلك بأن تقضي ليلة مع عائلتك وتمرح فيها . 10- إن وقوعك في الإكتئاب يشعرك بأنك ضعيف : لذلك عليك في محاولة طرد هذا الشعور من داخلك وإقناع نفسك بقوتك وأنك الشخص الأكثر نفوذا ، هذا سيجعلك تشعر بتحسن أكبر وسيطرد عنك كل أشكال الحياة السلبية من حولك لتتمتع بروح إيجابية متفائلة مرحة وتنظر للحياة بشكل مختلف. 11- الرياضة: ممارسة التمرينات الرياضية بشكل منتظم قد تكون هي ما تحتاج إليه للتخفيف من حدة الكآبة أو القلق. حيث أظهرت دراسة أجراها فريق من الباحثين في المركز الطبي بجامعة ديوك، أن الانخراط في التمارين الرياضية الخفيفة ثلاث مرات في الأسبوع، يعطي نفس مفعول الأدوية المضادة للاكتئاب. فالرياضة تؤثر على المواد الكيميائية في الدماغ وتحسن من تدفق الدم إلى المخ . وليس من الضروري القيام بأنشطة قوية، فالمشي لمدة 30 دقيقة على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع يساعد في تحسين المزاج. 12- اليوجا : عندما تسمح لجسمك بالاسترخاء فإنك تساعده على رؤية العالم من منظور أكثر تفاؤلاً. وهنالك طريقة واحدة لتحقيق الاسترخاء بشكل فعال وهي ممارسة اليوجا التي باتت اليوم تأخذ شعبية متزايدة. إذ أظهرت الدراسات أن اليوجا المرتبطة بتمارين التنفس يمكن أن تخفض مستويات الكورتيزون، وهو هرمون الغدة الكظرية التي تسبب الإجهاد. 13- الغذاء والفيتامينات : الأطعمة التي تختارها يمكنها أن تؤثر على مزاجك. إن النقص في بعض المغذيات يرتبط باكتئاب الإنسان مثل نقص أحماض اوميجا 3 الدهنية، والزنك والسيلينيوم والكروم و فيتامين (د)، وفيتامينات B12 وحامض الفوليك. وتقول مؤلفة كتاب “حمية الدماغ” إن تناول أغذية معينة يمكن أن تعزز الحالة المزاجية للشخص في ظل ظروف عادية والسر هو في تناول نظام غذائي متوازن.والطعام الشهي واللذيذ من شأنه أن يساعدك في تحسين نفسيتك أيضا وخصوصاً الشوكولا والحلوى . 14- اكتب ما تشعر به : إن إخراج المشاعر سواء في رسالة أو في المذكرات توفر نظرة ثاقبة للمشاعر وإعطاء فكرة عن كيفية التخلص من العواطف المدمرة. أستاذ ورئيس قسم علم النفس في جامعة تكساس الدكتور جيمس دبليو بنبيكر، يقول إنه على الرغم من أن الأبحاث حول قيمة الكتابة التعبيرية لا تزال في بدايتها، إلا أن من الواضح أنه يحسن من الصحة الذهنية للمرء. يوصي بالكتابة لمدة لا تقل عن 15 دقيقة يوميا، على الورق أو الكمبيوتر لمدة ثلاثة أو أربعة أيام متتالية.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه