السؤال

قبل 6 شهر (10 اجابه)
10 اجابه

اصبت بامراض نفسيه بسبب ما عنيت منه

(عمري ٢٨ منفصله اعاني من عدت امراض نفسيه بسبب ماعانيت منه في خلال معانات ١٩ عام ) مشكلتي مع امي طال بي الوجع ولم اعلم ماذا اعمل معها .. اتخذت معها كل الاساليب .. ولم تجدي شيء .. من عمري ١١ سنه كشفت امي بحقيقه سوداء .. تحادث رجلاً غريباً بالساعات في غياب ابي .. تمادت بعد فتره .. تحادثه بوجود ابي .. تمادت اكثر .. وصارت تقابله .. كنت اكبر اشقائي سناً .. لا اعلم من اثق فيه لأشكي له وجعي او اسشيره بفعلتها القبيحه عانيت مايقارب عام كامل .. تعنفني نفسياً منذ طفولتي وبعدما تحادث هذا الرجل زاد عنفها علي بالظرب الشبه يومي والتعنيف النفسي والاضطهاد والتقليل من شأني واعمال البيت جمييييعها تأمرني بها وتمنعني من قيلولتي حين دراستي وتأخر نومي في الليل بعذر انها لاتستطيع العمل وحيده في البيت وهي تمسك الهاتف وتأمرني بأعمال البيت بعذر ان حملها فيني قد اذاها وان يجب علي طاعتها والا ستغضب ويغضب الرب مني .. كنت مستسلمه ومسلّمه امري لها بالتمام .. الى ان فاض بي الكيل واتخذت حل جداً صعب بالاحرى ليس حل انما خطه غبيه كانت مني بدافع انني لا اريد بها اساءة الظن وان اتأكد بنفسي وكانت خطتي ان احادث هذا الشخص .. الى ان اطيحه بغرامي واحتال عليه بالحب .. المصيبه كان متزوج ولديه اولاد وبنات .. وبعد محاولتي ان اصد به عن امي سألته بهذا النص .. س / اسالك بالله انت تكلم امي ؟؟ رد علي وبكل وقاحه .. ج / لي اكلمها .. س / ليش تكلمها ؟؟ .. ج/ مجرد تسليه لا اكثر وانا احبك انتي .. بعدها بأيام انفجر كبتي وانهارت اعصابي جئت لامي قلت لها ( الي يكلمك يكلمني ) وهو كان على الهاتف يحادثها .. قامت ظربتني بكل مايخطر على البال .. سقطت مغشياً علي ولم تلقي لي بالا ً .. اختصر الحديث .. الان اعاني منها ١٩ سنه حرمتني من دراستي تتخذ بدلاً مني قراراتي .. زوجتني لشخص انا رفضت الزواج منه .. لكن تريد اخراجي من البيت بأي طريقه كانت خرجت من جحيم امي ودخلت جحيم زوجي كان لافرق بينهم ابداً مشتركين في كل الصفات قسم بالله لافرق بينهم .. تطلقت منه وتخلصت من قذارته .. رجعت لابيت امي وجدتها اقذر مما كانت عليه .. اتهموني بشرفي امي وطليقي .. حرضت امي علي ابي وصبت في اذني ابي مالم شي قد حصل منه البته .. رجعوا لأهانتي بشكل لايطاق وقاموا بظربي الى انت تشوه جسدي من اثار الظرب بالسلك قام ابي بخنقي قاموا بتهديدي ومنعي من الاكل وحبسي منعوني من اكمل دراستي منعوني من الوظيفه اخذوا مؤخري ومنعوني منه اريد ان اصرف على نفسي لم اجد شي ووصل بهم الحال الان مع منعي لكل حقوقي ان يرفضون كل الخطاب أعذار وهميه ويقولون لي ( الين تعقلين ) لا اعلم كيف هو مفهرم العقل بنظرهم وقالوا لي( الين تتعدين ٣٠ ) حالي الان لايرضي الله ولا عبيده ولا حتى اعدائي .. لادراسه لاوظيفه لازواج لامصروف اضطهاد تعنيف نفسي وجسدي وكما يُقال ( ماعن راحميني ولا مخلين رحمة ربي تنزل علي ) يعلم الله ابرهم بالذي استطيعه على حساب صحتي وما املكه من القليل من المال رغم قلته .. يكمن بداخلي وجع يؤلم حتى الموتى .. وامي لاتروى سوى زلاتي إن لم تجد علي شيء اصطنعت من مخيلتها افلام وصورتها لابي ثم صدقها .. لي مايقارب العامان لا احادثهم وحتى اكلي لوحدي اضعه لنفسي امي اختصر وصفها ( تلعن الامر بالنور وتمارسه بالظلام ) .. ظالمه سليطه ومتجبره متكبره مغروره لاترى سوى نفسها .. وتدعي الدين وهي لاتصلي ولا تعرف ربها الا امام الناس رياااءً .. اعععععتذر اساتذتي عن الاطاله .. لكن يقطن داخلي وجع لو اوزعه على اهل الارض لكفاهم زاد .. اكرر اعتذاري

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عزيزتي، كان الله في عونك، لقد مررت بكثير من الألم ولكن لا تيأسي وتذكري ان مع العسر يسرا. لا بد لك ان تبحثي عن ط وفيه معلومات مخرج من هذه الحياة ولكن عليك ان تفكري جيدا وتتنبهي قبل القيام باي شيئ. اليك هاذ الرابط وفيه معلومات عن كيفية الاتصال بلجان الحماية من العنف الاسري في السعودية https://saudiwomenrights.wordpress.com/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D9%84-%D8%A8%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%86%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D9%8A/. اقرئي عنهم واعرفي كيف يمكن ان يساعدوك، تواصلي معهم بالسر وكوني شديدة الحرص، وفقك الله.

قبل 6 شهر

قصتك جدا مؤلمة ومؤثره كان الله في عونك ..ولو كانت خطئك من البدايه كان المفروض تكشفي امر والدتك لوالدك حتى يعرف يتصرف معها وتكسبي ثقته بك من البدايه ..ولكنك لم تحسني التصرف ...ع العموم لو كنتي في العراق لمددت يد المساعدة لك بكل سرور ....ولو أحببت المجيء ..فأهلا وسهلا بك في أي وقت فنحن أهلك ....وكان الله في عونك .

قبل 6 شهر

كثيراً ما نحاول الهروب من اتخاذ قرارات وخطوات قد تتسبب في تغيير حقيقي لحياة كُل منا، إما خوفاً من الفشل أو لفقدان الثقة، أو ربما لفشل تجربه مررنا بها في الماضي، أو رُبما لأننا لم نعتد خوض التجربه وتحمُّل المسؤلية أياً كانت النتائج. عليك أن تُدرك أنه في حاله اقبالك على اتخاذ قرار فإن رد فعلك يجب أن يكون حاسماً تماماًوتذكر أن الطاقة الحقيقية تكمُن في قدر الإيجابية والإصرار التي تتمتع بها وإدراكك أن الحياة ليست بكل هذا التعقيد فأياً كانت النتيجة تذكر أنه لولا آلم الإخفاق وصعوبة الطريق لما أدركنا قيمه النجاح وشعرنا بنشوته.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه