السؤال

قبل 6 شهر (3 اجابه)
3 اجابه

بعد وفاه جدي اصبحت دائمه الحزن و التعب

انا بنت عندها 19 سنة بس بحس اني عندي 90سنة كان عندي جد كان جدي كثير في الاعمال الخيرة وعمره ما كان يزعل احد كان كريم لدرجة الي ابعد الحدود كان كثير الصلاة وكثير الصلاة وكان يربي ابناء خالي لان خالي معاق ذهنيا حتي دخلوا الجامعات وفي اخر ايام العيد الاضحي منذ عامين كان عمري وقتها 17 سنة كنا في مصيف بصحبة جدي وفي اخر يوم توفي جدي بطريقة مرعبة جدا ومخيفة امام عيني كان ذاهبا لدورة المياه وفجاة سمعت صوت شئ اصطدم بالارض فاسرعت الي ابي ليكسر الباب فوجدنا جدي علي الارض وكان يحتضر بطريقة مخيفة جدا كان يتالم كثيرا فاخرجه ابي من دورة المياه ثم فارق المياه جدي بعدها مع العلم ان ابي طيب وفعل كل ما يستطيع ولكن ادرادة الله وفي الوقت الذي انهار فيه الجميع انهيار كبير جدا فقد كن سعداء جدا في هذا المصيف وكان هذا اخر يوم وكان نستعد للرحيل لم يكن يتوقع احد منا هذا فقد كان جدي بصحة جيدة وكان ينوي الصيام في هذا اليوم لذا انهار الجميع وبكي الجميع الا انا ثم عدنا الي المنزل وهدأ الجميع وبدات انا في البكاء لكن لم ابكي كثيرا مع اني كنت احب الناس الي قلب جدي الله يرحمه لكن لا استطيع ان انساه فقد مر عامان علي فراقاه لكن هذا اليوم لا استطيع ان انساه كلمات جدي لي كرسيه الذي يقعد عليه اكله المفضل طريقة مشيته و ضحكته كل شي ابكي احيانا واحيانا اقرا له ايات من القران ما يتعبي هو هذة الطريقة التي توفي بيها جدي وهو كان رجلا صالحا وشي اخر بقيت اخشي ان احب احد لاني لن اتحمل فراقه ابدا ماذا افعل؟ وهل ميتة جدي طبيعية وان كان هناك سبب ليموت بهذة الطريقة ماذا افعل له اريد ان ارد له جميله الذي كان يفعله طيلة حياته؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

تعددت الأسباب والموت واحد. من اصعب الحقائق المؤلمة في حياتنا هو فقدان احبائنا. خصوصا شخص مثل جدك. يوسفني انك مررت بتجربة مؤلمة كالتي شاهدت بها فقدان جدك فستبقى هذه الذكرى معك. لا تتعجلي النسيان ولكن تقبلي الواقع وامتني للوقت النوعي الذي قضيته مع جدك فهذه الأوقات التي ستظل معك. تحدثي عنه مع والدك ووالدتك فهم مروا ويمرون في نفس الالم وحديثكم معا سيخفف عنكم جميعا.

قبل 6 شهر

التغلب على الحزن وتخطى جميع مراحله بسلام شىء مهم للعودة للحياة الطبيعية بأقل الخسائر الممكنة، خاصة اذا كان هذا الحزن نتيجة وفاة شخص قريب منك، عليك أن تعيش وقت الحزن الطبيعى الذى جعله الله سبحانه وتعالى لتخرج جميع المشاعر ثم تتقبلها وتتقبل موت الشخص المتوفى، لتتمكن من تكمله حياتك الطبيعية ووضع الشخص المتوفى فى الذاكرة ولكن دون التاثير السلبى على الحياة، بعض الأشخاص يدعون إلى العمل بسرعة لتخفيف الأعراض الجسدية من الألم والحزن ونحن نتوقع أن نشعر على نحو أفضل ويعيش هؤلاء الأشخاص كما نفعل في ثقافة عدم وجود تسامح مع الألم من أي نوع - وخاصة العذاب الجسدي والنفسي والاجتماعي والروحي من الحزن - فلا عجب أن الناس الذين يشعرون ب الحزن يشعروا بأنهم غير طبيعين عندما لا يستطيعون التوقف عن آلامهم والشعور بالحزن. فالأمر يحتاج إلى الالتزام والمشاركة النشطة من جانب الشخص الذي يشعر بـ الحزن، والذى يرغب في مساعدة نفسه لتخطى مرحلة الحزن بسلام، لديه عدة مهام هي: 1- قبول واقع الخسارة. 2- العمل للتغلب على آلام الحزن. 3- التكيف مع البيئة الحالية التي لا يوجد فيها المتوفى. 4- نقل المتوفى عاطفيا فى اللاوعى واستيعاب وفاته تماما ثم المضي قدما في الحياة.

قبل 6 شهر

عزيزتي الله يرحمه و يجعل مثواه الجنة هذ سنة الحياة انت ما تقدرين تعيشين طوول حياتك و انت حزينة عليه . بدل هذا الحو كل ما تتذكرينه ادعي له بالرحمة و الدعاء له . التعلق الزائد بالاشياء و الناس دائما يؤلم الروح و القلب و الله لا يرضى هذا ..

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه