السؤال

قبل 6 شهر (3 اجابه)
3 اجابه

مريض بالوسواس القهري

سلام عليكم يا دكتور اريد ان تسمع معاناتي انا عمري ١٨ سنه ذكر مصاب بمرض الوسواس القهري ولم اتعالج منه تم صرف لي دواء انفرانيل وتركته وبعدهاا صرت اشعر برعشه في اليدين والرجلين والرقبه واذا مسكت كوباا او اي شي ترتجف يدين واذا وقفت في الصلاه ارتجف وانا خائف بأن يكون مرض خطير ولا اريد اذهب للطبيب ويقول لديك مرض خطير ملاحظه واشعر بحركات لالاراديه في العضلات واليدين . فهل سأستمر علئ هاذا الحل طول عمري ؟ وما الحل لمشكلتي ؟ ارجوكم ساعدوني عقلي ارهق من التفكير ساعدوني , وشكراا لكم .

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

قبل 6 شهر

من الضروري ان تجد طبيبا اخر وتكمل علاجك معه حتى تضمن افضل النتائج. لا تغير وتوقف الادوية من جراء نفسك او من خلال نصائح الاخرين فقد يؤذيك ذلك. من المهم جدا ان تتابع امورك مه طبيب مختص فهو يعرف الادوية التي تناسب حالتك ولا تتعارض مع اعراض او ادوية أخرى.

قبل 6 شهر

الوسواس القهري أحد الأمراض العصابية التي يعلم فيها المريض علم اليقين بعدم صحة أفكاره ويأتي المرض عادة في هيئة أفكار أو اندفاعات أو مخاوف، وقد يكون في هيئة طقوس حركية مستمرة أو دورية مع يقين المريض بتفاهة هذه الوساوس ولا معقوليتها، وعلمه الأكيد أنها لا تستحق منه هذا الاهتمام، ومحاولة المريض المستمرة لمقاومة هذه الوساوس وعدم الاستسلام. ولكن مع طول مدة المرض قد تضعف درجة مقاومته، وقد تترتب على إحساس المريض بسيطرة هذه الوساوس وقوتها القهرية مشاكلُ اجتماعية والآم نفسية وعقلية طرق علاج اضطرابات الوسواس القهري  1- أوقف الفكرة الوسواسية: إذا هاجمتك الفكرة الوسواسية أوقفها ولا تسترسل بالتفكير فيها لأن الاستمرار يؤدى إلى أفعال قهرية وحزن وضيق وأنصحك بالقيام من مكانك وعمل أىشىء يصرف تفكيرك عن ما يدور في عقلك من أفكار ملحة كالحديث مع أحد أو القيام بعمل يستلزم التركيز به.  2- اعرف الفرق وأعد التسمية: وهى أن تتعلم التمييز بين الأفكار الوساوسية المستحوذة على تفكيرك والتى تضطرك إلى عمل أفعال قهرية، والأفكار الواقعية فمثلا فكرة خروج ريح بالصلاة مما يترتب عليه إعادة الصلاة قد تكون فكرة صحيحة إذا سمعت صوتا أو هناك رائحة صدرت عنك، ولكن إذا لم تتوافر لها هذان الشرطان فليس هناك داع لإعادة الصلاة، ففكرة أن صلاتى غير صحيحة تكون فكرة وسواسية. فالتفرقة بين الأفكار وإعادة تسميتها يعتبر الهدف الأول للعلاج لرفع إدراك الواعى بأن هذه الأفكار المتطفلة إنما هى أعراض الوسواس القهري.  3- أعد التقييم: الإدراك العقلى بالأفكار الوسواسية يجعلك تردد كلما كلمة "هذه الفكرة هى مجرد وسواس"، كلما ألحت عليك الفكرة "هذا الإلحاح هو مجرد إلحاح قهري" مما يزيد من مقاومة الأفكار وتتولد قوة المراقبة في الداخلية والتى تعطى كل شخص القابلية لمعرفة الفرق بين ما هو حقيقى وما هو مرضى.  4- أعرف المرض: علاج المرض يبدأ بمعرفته الوسواس القهري مرض نفسى يتضمن خللا في الاتصال بين الجزء الأمامى من المخ (المسئول عن الإحساس بالخوف والخطر) والعقد العصبية العميقة التى تتحكم في قدرة المرء على البدء والتوقف عن الأفكار. . الأفكار الوسواسيةهى مجرد إشارات زائفة تأتى من المخ ولا تستطيع أن تتحكم فيه، والسلوك القهري هو رد الفعل لهذه الأفكار الملحة.  5- واجهة نفسك بحزم: واجه الوساوس في عقلك بطريقة حازمة، ابدأ بتسميتها بالأفكار المتطفلة ودرب نفسك للقول: "أنا أشعر أن يدى وسختين، إنما أعانى من وسواس أن يدى وسختين. "إذن لا داعى لغسيل اليدين لأن يدى نظيفتان وهذه أفكار متطفلة.  6- اقبل وجود الفكرة وعش معها: غالبا ما يرفض المريض وجود أى أفكار وسواسية في حياته وخصوصا بعد ما يصل إلى مرحلة واضحة من التحسن فيحاول التخلص من الأفكار الملحة الباقية وهنا يفضل أن يقبل الأفكار الملحة ويتعايش معها مع التأكيد أنها أفكار وسواسية لا أكثر ولا أقل مما يؤدى إلى علاج الوسواس القهري.

6 شهر

شكراا ي اخي علئ الاجابه اثابك الله


3 شهر

احسنت النشر بخصوص الوسواس القهري


قبل 6 شهر

يا اخي يجب ان تلحق نفسك و تراجع طبيب نفسي ... حاتك النفسيه تؤثر على جسدك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه