السؤال

قبل 6 شهر (53 اجابه)
53 اجابه

ما زلت اعيش على ذكرى زوجتي المرحومة

ما زلت اعيش على ذكرى زوجتي المرحومة

السلام عليكم عمري 35 سنة توفت زوجتي رحمة الله عليها ثالث سنة من زواجنا لها الان خمس سنوات بالضبط كنت رافض الزواج بغيرها لاني حبيتها كثير مع ان ما كان بيننا علاقه سابقه تزوجنا زواج تقليدي ولكن تعلقت فيها تزوجت بأصرار شديد من الوالدة ولانها ما تبي اعيش عالماضي والوحدة والتفكير وقلت اشتري رضاها واتزوج المشكلة اني مو قادر اتأقلم معها ولا قادر انسى زوجتي المرحومه ما قربت منها الا مره واكثر الايام انام برا الغرفة واحيان اغلط واناديها بأسم المرحومه مرات الاحظ في وجهها الانزعاج ومرات تسوي نفسها ما سمعت متحملتني كثير وانا والله العظيم اني حاس فيها واكثر من مره اخذ عهد ع نفسي واقول بتغير معها لكن ماني قادر حاولت كثير وهي عمرها ما شكت لاهلها ولا اهلي وبالعكس تعاملها معي جدا محترم وهالشئ هو اللي مخليني احاول كله مره اني اكون لها زوج حقيقي ما ادري هل انفصل عنها لسى هي صغيره ويمكن تلاقي شخص يصونها ويعرف قيمتها او حل يغيرني كليا ويشيل البرود اللي ساكن فيني ؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لن تستطيع نسيان زوجتك وستظل في قلبك رحمها الله ولكن يا صديقي زوجتك الجديده لا ذنب لها في ما حصل انت أقدمت على الخطبه والزواج سواء كان تحت تأثير الضغط أم لا. إذا عليك تحمل المسؤولية والعمل على إصلاح الأمور. بدايه عليك أن تكون صريحا مع زوجتك وتخبرها بما يحصل معك بالضبط وبأنها ليست السبب وأنك تود من كل قلبك أن تعيش معها حياه سعيده ولكن عليها أن تساعدك قليلا. اخبرها عن زوجتك وعن حزنك واعطها فرصه لمواساتك واعطها فرصه لإثبات نفسها واعط نفسك فرصه لتقبلها فلربما احببتها حبا كبيرا.

6 شهر

نفس شيئ حصل مع والدى عندما توفيت امى رحمها الله وتزوج علشان كان في 6 اطفال مجبرولكن زوجه عاشت مع والدى كارهه لنا سبب تعلق اب بامى رحمها الله وتوفيت زوجته تانيه ايضا و تزوج 3 وكانت تعلم تعلق ابي شديد روحيا بامى بعد 34 سنه لم يستطع نسيانها ولكن تانيه ذيه ساعدت ابي على بر اهل امى واوﻻده وبذلك خرج من دائره الحزن لن تنسى زوجته الاولى ولو بعد 40 سنه ويجب ان تجلء مت تانيه وتتكلم كثيرا عن حزن وعنها رحمها الله وسبب يلى خلاك تتعلق فيها اكيد كانت مميزه في التصرفات وخاصه عاطفيه


5 شهر

هي حاليا تأخذ حيزا في تفكيرك بجانب زوجتك المرحومة اجلس معها تحدث عن زوجتك المتوفي وشوف ردة فعلها احتمال عندما تتحدث معها عن زوجتك تتقبل مشاركتها معك واتقي الله في نفسك


اتفهم حزنك ووفائك لزوجتك رحمها الله، لكن يا عزيزي الحي ابقى من الميت وقد مر خمسة أعوام فالاجدر ان تتابع حياتك وتمضي بها واحفظ ذكرى زوجتك في قلبك. من المؤكد ان زوجتك رحمها الله تريد صالحك ولم تكن لترضى هذا الحزن الطويل، لقد قدر الله وفاتها وعليك ان تتقبل ذلك. يبدو ان زوجتك الحالية تقدر ظروفك ولا شك انها حكيمة وتصون بيتك حيث انها لم تشتكي لاحد من جفائك رغم ان معاملتك لها لا تجوز. نصيحتي لك ان تصارح زوجتك بشعورك من حيث عدم قدرتك على النسيان رغم احترامك لها وتقديرك لها. اطلب مساعدتها واعطي زواجك فرصة حقيقية، ذلك لا يعني ان تنسى زوجتك رحمها الله، ابقي ذكراها في قلبك وادعو لها بالرحمة وحاول ان تعيش حياتك وزواجك الحالي. ان لم تنجح محاولاتك المتكررة فالافضل ان تترك زوجتك لتجد مستقبلها مع رجل يريد انشاء اسرة ويحبها ويقدرها. اغتنم الفرصة ولا تتردد.

قبل 17 يوم

اعرف رجلاً كان لديه زوجه .. تسيء معاملته وتقصر بحقه .. حتى انفصلا وتطلقا .. يقول لي هذا الرجل لم استطع نسيانها .. او تذكر سوءها .. ويشعر بالحنين لها .. يقول كنت اسمع عن ( العِشره ) .. حتى تذوقت معناها .. ان تعتاد قرب شخص وملامحه ..' وصوته وافعاله وتشاركه الاكل والنوم والحياه . لذا ما حدث لك امر طبيعي .. في تذكرك لزوجتك رحمها الله .. لكن يجب ان تراعي زوجتك الحاليه .. وان لا تخدش شعورها .. وكن رجلا ، بداخلك ذكرى جميله .. لكنك تصنع حياة جديده .. وتعيش لحظاتها وتفاصيلها .. مع امرأه جديده .. باختصار ( الحياة تستمر ) فلا توقفها في عقلك الباطن وداخلك . وتحرر من فكرة لا حياة بعد زوجتي السابقه . وانطلق .

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه