السؤال

قبل 6 شهر (13 اجابه)
13 اجابه

ساعدوني قبل فوات الاوان

السلام عليكم . انا لقد سمعت كلامكم و ابتعدت عن دلك الشيطان الدي يريد ان يستغل مراهقتي . و لكن وجدت وحدتي زادت و اصبحت اشعر بلحزن الكبير و اصبحت اعيش في الظلام . تعدبت كثير و تعبت . فصرت انقم عن نفسي و اردت ان انتقم من نفسي . و فعلا انتقمت . اصبحت اتحدث مع كثير من الشباب و اصبحت البنت التي لا تصلح يرفضني الجميع و يتحدثون عني في المقاهي . اريد ان انتقم من ابي الدي لم يحن عني يوما و لم يعبر عن حبه لي و يقهرني يبكيني و يضربني . عندما يتحدثون عن ابي بالسىء هكدا انتقم . انا كنت متحجبة و اصلي و اصوم . الاان انا لم اعد . نزعت حجابي و تخليت عن صلاتي و صيامي . انا الااان نادمة كثيرا . كل الناس ترفضني . اصدقائي ابتعدوا عني . لا اجد ابا ينصحني و لا اخا . انااا ابكي ندما . ساعدوني اترجااااكم قبل فوات الااواان

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اولا فكرة الانتقام مرفوضة لانك في الاساس تنتقمي من نفسك ولقد مررت بظرف صعب اختلطت فيه المفاهيم عندك والان تجاوزت الازمة وعدت الى رشدك اعتذري من الناس الذين اسات اليهم وعودي الى نفسك الحقيقية فلا تظلميها اكثر احبي نفسك واحترميها واحترمي قيمك واخلاقك فهي الباقية وهي التي تعيد لك الاحبة الطيبون وليكن ما جرى درسا تستفيدي منه

قبل 6 شهر

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أختي الفاضلة.. مازال المفتاح بيدك يا أختي، ومازال القرار بيدك وليس بيد أحد آخر فانت لست ولا آخر فتاة تنزع الحجاب ثم ترجع لإرتدائه بعد ندمها وشعورها بأنها أخطأت في قرارها. إذن من الآن يا أختي ومن هذه اللحظه عليك ان تتوضأي وتصلي لله في هذا الشهر الفضيل المبارك، وان تستغفري الله. إنه شهر الرحمه والمغفرة. يجب ان لا تستمعي لأصحاب المصالح فإنهم كما تعلمين يريدونك لمصلحه وبعدها يتركونك، وهذا طبيعي. ذكرت في رسالتك بأن أصدقاءك أبتعدوا عنك وهذا طبيعي، لانهم كانوا يعرفون تلك الفتاة المحجبة الملتزمة التي تصلي. عموما تأكدي بأنهم سوف يكونون بجانبك عندما يعلمون بأنك تبتي إلى الله توبة نصوحه إن شاء الله، وابتعدي عن أصحاب السوء. يجب ان تتخلصي من فكرة الإنتقام، فقط رددي حسبي الله ونعم الوكيل فهنا قد رفعتي أمرك لله وهو نعم الوكيل. حفظكم الله

قبل 5 شهر

اختي العزيزة سأعطيك نصيحة من اخ لاخته : لا تسعي لارضاء الناس و لا تهتمي بكلامهم عنك فمنهم من قال ان الله لديه ولد و منهم من يسب رسول الله اشرف الخلق و اين نحن من رسول الله !!!! اختي العزيزة حاولي ان ترضي رب الناس و ليس الناس فإن الله غفور رحيم يجيب دعوة الداعي اذا دعاه نحن في شهر الرحمة و الغفران فاستغليه على احسن وجه و تقربي الى الله اكثر و توبي عن فعلتك فمعدنك الحقيقي نقي خالص ، لكن الظروف هي من انهكتك و ابعدتك عن طريق الله و كوني على ثقة تامة انه اذا ارضيت الله عنك و تبت اليه توبة نصوحا و عدت الى ارتداء حجابك و تمسكت بدينك و رميت بكلام الناس عرض البحر فو الله ستزول كل همومك و سيرضى عليك الله و عباده و هذا وعد الله لنا و الله لا يخلف وعده اطلاقا ( قل يا عبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم ) اذا غفر لك الله ذنوبك و رضي عنك فما يهمك في كلام الناس ؟!!!!!!!

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه