السؤال

قبل 4 شهر (13 اجابه)
13 اجابه

انا نفسي اعلم انه يوجد خلل بداخلي

مشكلتي بإختصار انني كنت اعاني في صغري من مشكلة بعيني و قد قمت بأجراء عدة عمليات لها و قد نجحت في ذلك الوقت لكن بعد مرور عدة سنوات طويلة عادت لي المشكلة ... ذهبت الى طبيب مختص فاخبرني بانه لا جدوى من العلاج و ذلك بسبب خطأ طبي قد تم عند اجراء العملية حيث ان الخطأ حدث في اعصاب العين و عضلاتها ولا يمكن معالجته ولا بأي وسيلة ممكنة ، و يجب علي ان اتأقلم مع حالتي و اتعايش معها ... جميع من حولي يقولون لي ان منظري و عيناي سليمتان و لا يمكن لاحد ان يشعر بوجود خلل فيهما ... لكن المشكلة بي ، انا نفسي اعلم انه يوجد خلل بداخلي ، اعلم ان هناك شي غير طبيعي بي ... اشعر بأن جميع من حولي يعرفون بالامر بمجرد النظر الي .. و هذا يوترني ، اشعر بشي من النقص عن الاخرين ، و بالرغم من ذلك ادري بان لا احد يلاحظ ما بي لكني ابقى دائما في حالة توتر و احاول الا اطيل النظر في عينين اي احد من حولي ... او حتى النظر الى نفسي في المرآة ... و انا خائفة من فكرة الذهاب الى طبيب اخر لانني لا استطيع ان اسمع مرة اخرى انه من المستحيل ايجاد علاج لحالتي .. اشعر بانني اعاني من عاهة دائما او مرض مزمن انه يؤثر في حياتي الاجتماعية و الدراسية

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي اولا وقبل كل شيء، سلامة عيونك، وسلامة قلبك من الألم. وسأقول لك كم من ملايين الاشخاص ابتلاهم الله بالفقد؟؟ وكم من ملايين من الاشخاص فقدوا الكثير في مراحل الحياة المختلفة؟؟ ومن بين كل هؤلاء هل يوجد من قرر انه يريد هذا الفقد مهما كان نوعه؟؟ بالطبع لا. هل منا من تم سؤاله او تخييره بالاصابة؟؟؟ بالطبع لا لانه وقع قدر من الله سبحانه وتعالى! هو نصيب وهو اختبار. أمامك خيارين لا ثالث لهما؛ اما ان تقبلي وتعيشي راضية ومؤمنة وتحاولي ان ترفعي مستوى ثقتك بنفسك وتطوير ذاتك، وتعزيز قدراتك وايمانك بالقبول والرضا بنفس ايجابية وراحة، وإما ان تعيشي متكدرة وفي قهر وكره وسيتفاقم الموضوع عندك الى حالات نفسية سلبية وضعف شخصية؟؟ القرار لك انصحك ان لا تلعبي دور الضحية وثقي ان الخيرة فيما اختاره الله ابحثي عن كل الامور الايجابية في نفسك واظهريها، لا تقلقي من النظر في المرآة، بل يجب ان تعززي ثقتك بنفسك، وترددي كلمات ايجابية بحق ذاتك، كم انت ذكية وكم انت مجتهدة وكم انت ناجحة- شعرت وكأنك لا تزالين تحت سن العشرين وستقوين ويقسى عودك مع الوقت، لا تجزعي يا ابنتي فكل منا عاش فقد في حياته. وانا كاتبة هذا السطور عانيت من الفقد مرات متكررة، وكل منها ما زادني الا قوة وايمان والحمد لله، وها انا اعمل واجتهد واردد دوما" الخيرة فيما اختاره الله" رغم ان فقدي ظاهر للعيان ولا يمكن للعين ان تخطأه، اما انت يا ابنتي فالحمد لله ان الوضع عندك طبيعي في منظره، ولكن لا تبقي متوجسة وتشكين ان الكل يعرف! وما ذو عرف الجميع؟؟ انه امر ليس ذنبك ولا دور لك به، هو اصابة ووقع قدر، وليس من شيء يخجل فيه! انت لم ترتكبي اي خطأ، ولم تقصري او تهملي بنفسك لا انت ولا اهلك، ولكن هو نصيبك، اقبليه وعيشي بايجابية وتعايشي معه ولا تلعبي دور الضحية. يا ابنتي اي مساعدة او نصيحة ارجوك لا تترددي في طلبها وساتابع معك ليقوى عودك وتكوني قادرة على النهوض بعد الفقد. وفقك الله ورعاك محبتي

قبل 4 شهر

اسال الله العلي العظيم ان يشفيك ياغاليه اكثري من الاستغفار ولاتكثري التفكير باااي شيء يغير حياتك للاسوء ابدااااا خلي تفكيرك عالي فكري بالسعاده وليس بالحزن بالراحه وليس الشقاء اسال الله العلي العظيم ان يقر نفسك وحياتك ويكفيك شر من به شر لك

قبل 4 شهر

حاول أن تقنع نفسك بأن ما تسمعه من الآخرين ليس من الضروري أن ينطبق عليك مطلقاً، فلكل إنسان خصوصيته، ولكل إنسان والطريقة الفيزيائية التي يعمل بها جسمه، والطريقة التي تدار بها عواطفه ونفسه مختلفة عن الآخرين.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه