السؤال

قبل 4 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

هل افشي سري لأحد

السلام شكرا لجهودكم في ابداء النصائح اما بعد مشكلتي اني بعد اصابتي بحالة اكتئاب حادة(بعد وفاة والدي) لم اكن اعي ما افعله و مارست العادة السرية لملا الفراغ و للانتقام من نفسي،لم اكن اعرف ما اسم هذا و لا انها حرام،احبني صديقي المقرب قبل ذلك و اخرجني من تتح التي كادت ان تنتهي بانتحار و دامت سنة،مشكلتي الان بعد 5سنوات لا اعرف هل علي اخبار صديقي الذي سيصبح قريبا خطيبا ثم زوجي؟؟؟؟؟؟؟ لا اظن انني لازلت عذراء لانني لا اتذكر حتى ما اذيت به نفسي من شدة الاكتاب، رجاءا رجاءا رجاءا هل علي افشاء سري الوحيد؟؟ ارجو الرد سريعا شكرا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لا ابدا ليس ضروريا هذه امور شخصية وهي من ستر النفوس التي امر الله بسترها واذا كانت الممارسة من دون ادخال جسم الى المهبل فان غشاء البكارة لن يتاثر وعلى الاكثر انت عذراء

4 شهر

شكرا على النصيحة و على جهودكم الجبارة


قبل 4 شهر

اذا كنتي تعتقدين ان شخصيته متفاهمة ومناسبه للحديث في مثل هذه الامور فلا مانع لقوله لكن انتبهي ان لا يكون ذو شخصية غير متفاهمة ، وياعزيزتي لا يمكنك الحكم على شيء دون معرفته فمثلما قال عزيزي ahmed ان الاستمناء عادتا يكون خارجي ولا يسبب بتمزق البكارة الا احيانا ان تم ادخال اجسام معينه فربما يحدث تمزق فمن الافضل عمل فحص او ان لم تريدي عمل فحص يمكنك اخباره بكامل الموضوع ، واشكرك على صراحتك معه وتفهمك ، هذا شيء جميل ان تتحلي بصفات الصدق . وبالتوفيق لكي معه 😄.

4 شهر

شكرا على النصيحة


قبل 4 شهر

اكبر خطا ممكن تعمليه هو اخباره بالامر....لكن لم افهم كلامك هل تريدين اخباره بالعادة السرية او انك فقدتي عذريتك....ان كانت مجرد العادة فاياك ان تخبريه ولن يستفيد شيء من اخبارك له بالامر فتقريبا الكل يمارسها في مرحلة معينة من حياته ...بالتالي من الاحسن نسيان الامر وعدم اخباره....اما كونك فقدتي عذريتك فاولا يجب مراجعة طبيبة للتاكد من الامر احسن ثم قرري مذا ستفعلين....هناك امور من الاحسن عدم افشائها حتى لاقرب الناس بل في الشرع لا يجوز التكلم بها لان الله سترك وانت تفضحين نفسك ....وهناك امر اخر لا تقولي سيصبح خطيبي ثم زوجي فانت لا تعرفين ما في القلوب او المستقبل فانت الان اجنبية بالنسبة له فاسرعوا بالخطبة وحافظي على نفسك وشرفك ولست مطالبة باخباره بكل اسرارك ....امك ثم امك يا اختي تقربي من امك والاهم اهتمي بصلاتك ودينك وتقربي من الله فهو من سيحميك ويشفيك ويسعدك ..بالتوفيق

4 شهر

شكرا على نصيحتك لي و اهتمامك لقضيتي،كنت اقصد مسالة العادة و انا في حالة اكتئاب حاد و التي اظنها من الممكن ان تكون افقدتني عذريتي،اما بالنسبة للخطبة بدانا الاجراءات بين الاهلين لذلك هو بمثابة خطيبي لكن مازالت المرحلة الاخيرة للخطبة اي العقد و الفاتحة،لكن معك حق لا احد يعرف المستقبل،اشكرك جزيل الشكر


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه