السؤال

قبل 3 شهر (10 اجابه)
10 اجابه

افضل الموت على هذه الحياة

لا اعرف من أين أبدا ..حقيقة عشت حياة يغلب عليها الحزن والهموم ...طبعا انا في الاربعينات من العمر ..طفولتي ومراهقتي كانت في كنف ام قاسية ..متحجرة القلب ...ولكنها تبقي امي والدي رجل طيب ..امي كانت المسيطرة ...انهيت تعليمي الجامعي ..وخطبت قريب لي بعد اقناع من الغير ...لم احبه يوما ..ولكن قلت قد احبه بعد الزواج ...ولكن زاد كرههي له ..كنت اعيش في بلدي وهو يعمل خارج البلاد ..كنت اراه شهر في السنة ..وهذا الشهر كان عذاب بمعنى الكلمة ...عشت معه 23 سنة ربي اعلم كيف مرت هذه السنين ..شك وغيرة وقهر وحسرة ضرب وعذاب... بعد هذه السنين توفي زوجي بحادث ...ارتحت بعض الشيء ..نسيت ان اقول اني انجبت ثلاث بنات وولدين ..طبعا كنت جاهلة وبسيطة ولا اعرف معنى ان يكون لي هذه العائلة ..عملت جهدي ان اقوم بواجب اولادي علمتهم بارقى الجامعات ...علمت بناتي تعليما جامعيا ...عاليا ..اما اولادي للاسف لم يكملوا التعليم ولم يتعلموا اي مهنة ابني الصغير 19سنة ..طبعا لن أحلم بأن يعوضني اولادي عن العذاب الذي ذقت ..واقصد الذكور وليس الاناث ....مسؤولية تعب ضغط نفسي حرمان عاطفي ..حياة جافة بمعنى الكلمة زوج لا مبالي لم يشاركني هموم الحياة ماديا او معنويا ...انانيا لم يعرف مسؤولية تعليم اولاد او نفقة او مصروف عاش حياته ..الله اعلم بها لانه بعيد عني .. تحملت كل ذلك حتى لا اضطر للعيش معه في بيت واحد ...وهو لم يطلب مني ذلك لعدم مقدرته على تحمل المسؤولية .هذه التجربة جعلت مني انسانة حزينة وكئيبة ..ممتعطشة للحب والاهتمام ..متحسرة على شباب قد ولى ...بين هم ونكد وحزن ومسؤولية ..لم ازل اعاني من اثار هذا الزواج الفاشل ..ومسؤولية البيت والاولاد ...ضعفت شخصيتي ..وصرت اخاف من خيالي . هذا الشق الاول من مأساتي .. الشق الثاني بما اني بلا زوج وأرملة ..ألقي على عاتقي كل مرضى وعجزة العائلة لانني متفرغة بلا زوج واولادي كبروا ...تحملت مرض خالتي اخت امي حوالي 4سنوات ..حمام ووتغيير وتنظيف مريضة وعاجزة ومكسورة ..سنتين من اخر الاربعة مرضت امي وبحاجة لرعاية مستمرة ..فكنت اخرج من عند واحد ةلاذهب الى الثانية ...توفيت خالتي وبقيت امي بعدها ..لأطببها واهتم بها 12 سنة .. وكانت سنوات صعبة جدا جدا .. توفيت ..امي بعد ان انكسر ما تبقى من قلب ..العناية بعاجز ليس بالأمر السهل ..من حمام وتحفيظ ( بمامبرز ) وجروح سكري ..صبرت وتحملت ولكن بداخلي نار تحرق جسدي واعصابي ..تعبت ..والان احمل هم والدي المريض ..واهتم به...ولي اخت مريضة وهذا المرض سبب لها اعاقة .وبحاجة مني الى الاهتمام والرعاية ..وتضميد جروح .. لي اربعة اخوة مع اولادهم وزواجاتهم ..يلقون المسؤولية علي وعلى اولادي ...انا كبرت بالعمر لم اعد احتمل كل هذا ..ولا املك هذه الشخصية التي تطالب بحقوقها ... اريد ان اقول ان هذه التجارب التي عشتها تركت مني انسانة محطمة ..صرت اكره اخوتي وبشدة واكره زوجاتهم واولادهم ولم اشعر يوما بأنهم من دمي ولحمي ..صرت اشعر بالغيرة من اي انسانة تعيش مع زوج ينفق عليها ويلبي حاجاتها ويهتم بها ...اشعر انني بحاجة للذهاب الى طبيب نفسي ..احيانا افكر بالانتحار . وتفضيل الموت على هذه الحياة ..احيانا افكر بالهرب ..تعبت من اولادي ..وكرهت اخوتي ..اعتدت العطاء والتضحية ..واعرف تمام المعرفة انني لن احصل على اي تعويض مادي او معنوي ...افتقد الرجل في حياتي ...لم اعرف زواجا صالحا محبا ..ولم اعرف اخا سندا حنونا ...واولادي الى الابد سيبقون يعتمدون علي ..واخوة زوجي لا اعرفهم ولا يعرفوني ..فهم اصحاب قلوب قاسية سؤالي : كيف استطيغ العيش بسلام ؟ كيف استطيع السيطرة على مشاعر الكره والحقد على من يحيطون بي ؟ تعبت

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عندما نرجع للماضي ونتفكر به بعيون حزينة قد نجده اقسى مما عشناه فلربما انت كنت سعيدة بحريتك ومع اولادك سعيدة بنجاحك معهم ونجاحهم وتفوقهم. وربما كنت تجدي نفسك سعيدة ان لا تحتملي مشاكل زوج وزوج صعب ايضا،،فارجو ان تركزي على الجانب الايجابي من تجربتك ايضا،، ولابد كان لك بعض المكاسب من رعاية الخالة والام والوالد والتقدير من العايلة والتواجد معهم والشعور بالدور الاجتماعي واحساسك انك قادرة وماجورة باذن الله ،،،الان تعبت من كل الوضع والان ركزي على الحاضر عليك التكلم بصراحة انك لم تقصري معهم وانه كفى فقد تعبت ولم يعد بمقدورك بل بالعكس عليهم هم مساعدتك ورعايتك،،،اختي لاياتي الحق دون مطالب ،، اولا اشعري ان من حقك الحياة او الراحة او الفرح حتى تطالبي به وحاولي ان تشغلي نفسك بعمل او دورة او نشاط اجتماعي حتى لا تكوني متفرغة لهم كما كنت وليكون لك عذرك

قبل 3 شهر

يااختي احتسبي آمرك الي الله فهو يرامي ويحس بك ولعل كل هاته الابتلاءات لتصفيتك من ذنوب لاتنسي انك من تحمل مسؤلية والديه والله لا ينسي احسانك .... ان هاته الدنيا فانية وما عند الله باق تقربي للي الله عزيزتي قوي ايمانك بلقرآن وقيام الليل فسعادة بقربك من الله وليس قي هاته الدنيا الفانبة ألا بذكر الله تطمئن القلوب ربنا يجازيكي في الزنيا وفي الآخرة يارب ويعوضك عن كل الحرمان والتعب دا

قبل 3 شهر

ألا إن سلعة الله غالية ، ألا إن سلعة الله الجنة ... بوركت أيتها المجاهدة في سبيل الله تعالى و تقبل الله منك صالح الأعمال ، أعرف سيدة مثلك تماما لكن هي لا تتحمل ضعاف العائلة فقط بل حتى عجائز يجدهن زوجها في الطريق فيحملهن إليها و تتتحمل أعباءهن من جميع النواحي ضف إلى ذلك عندها 10 أبناء و تتحمل الظغط من أخوات زوجها و الكذب و التلفيق و الزور ، لا عليك فلكل مشاكله التي تغنيه المهم ذكرتني قصتك أيها الفاضلة بقصة ذلك الرجل الذي جثى على ركبتيه يبكي إحسانه للناس و الأقارب و كفرانهم لكل شيء يفعله ، يقول أحسن و يساء إلي ، أصدق و يكذبون علي ... فبكى الشيخ و قال له أتشكوا حب الله لك يا رجل؟ لقد احبك الله فابتلاك فلما تشكوا حب الله إليك ؟

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه