السؤال

قبل 3 شهر (35 اجابه)
35 اجابه

نصحني الدكتور ان اتوهم السعاده معه !

 نصحني الدكتور ان اتوهم السعاده معه !

السلام عليكم سيدي انا إمرأة في منتصف العشرينات ..في بدايه زواجي علمت أن زوجي يتعالج من الضعف الجنسي بسبب إضطرابات نفسيه و نصحني الدكتور ان اتوهم السعاده معه حتي لا أوذي مشاعره. وها مرت ست سنوات علي زواجنا وانا اتوهم السعاده واكتم حزني في قلبي ولكن أيضا أكتشفت انه يكره النساء جميعا بسبب والدته كانت لها شخصيه صارمه وعنيفه وهو عنيف جدا معي ودائما متهمه في نظره ودائما يجرحني بالكلام ويستهزأ بي ..فماذا افعل مع العلم ان عندي بنتين ولن أستطيع أن أبعدهن عن أباهم وأطلب الطلاق..وشكرا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لا يجب السكوت على هذه الامور فالموضوع ليس واحدا ولا ينفع دفن راسك في الرمال عليك مناقشة الموضوع معه مباشرة او خلال شخص حكيم او مستشار اسري لمناقشة كل الامور التي تنغص حياتكم من الضعف الى الاهانات ،،الى معالجة كل العقد الذي يشكو منها لان الامور ستتعقد اكثر ان لم تجدوا لها حلا. وعليه ان يعلم ان كن واجبه ان يحل مشاكله وان يجعلك سعيدة لتستمر الحياة ومن اجل سلامة اولادك عليك البحث عن حلول لا طلاق ولا انكار وانما حلول

مشاكل الامهات داخل الرجال كبيرة سيدتي..لابل مفجعة للاْسف. ولاْنهم ليسوا مفطومين بعد، فيعاملون زوجاتهم وكأنهم أمهات لهم، ترفض الزوجة هذا الدور، فيحس الرجل انه ما زال معذبا، ويزيد إحساس نقص الفطام...فيبدأ بمراهقته الجديدة مع زوجته، مراهنا انها لن تتركه كأمه. على زوجك أن يعرف كيف يحترمك كزوجة، وشريكة له في صناعة حياته وحياة ابنائه، وعائلته. ارفضي دور أمه، فهذا قد يكون سبب ضعفه الجنسي الحقيقي. وليكن شرطك إما أن يعاملك عشيقته وحبيبته وزوجته، وإلا خذي وقتك لاستراحة مؤقته عند أهلك، ليعاود هو التفكير بهذا الموضوع، وينضج، ويفطم نفسه بنقسه، ويتخلص من تلك العقد القديمة. وإن نوى ذلك، فعليك مساعدته في ذلك. عليه أن يشخص ويقتنع بمشكلته الحقيقية، فهذه هي الشروط الاولى للاستمرار بعلاقة سوية وناجحة عليه أن يغير صورة المرأة بداخله. تمنيات لكم بالتوفيق وزيادة الوعي في أسرار الحياة.

قبل 3 شهر

انا استغرب من بعض الأطباء توهمين من بالسعادة؟ كان عليه أن يطلب منكما استشارة زوجيه أو معالجة نفسية لزوجك أما أن تكذبي على نفسك و على زوجك فهذا جنون و استبلاه للعقول. رأيي أن تناقشي مع زوجك و تضعي النقاط على الحروف و تخبريه بحقيقة ما يجري و أن تطالبي أن يعالج نفسه و انك لن تقبلي بغير هذا الحل. اعملي و استقلي بنفسك حتى يخاف أن تستغني عنه. بالتوفيق

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه