السؤال

قبل 3 شهر (8 اجابه)
8 اجابه

إعتدى علي أخي الأكبر و أفقدني عذريتي

أنا فتاة عمري 28 سنة مشكلتي بدأت منذ كنت طفلة. في سن 9 سنوات إعتدى عليا أخي الأكبر و أفقدني عذريتي, رغم صغر سني فأنا أتذكر الحادثة بكل تفاصيلها, يومها تركنى والدايا صحبته و غادرا المنزل لزيارة أحد الأقارب فحصل المحذور...رغم فعله فأنا أحبه لأنه أخي و لست أدري هل يتذكر الحادثة أم لا لأنه هو أيضا كان صغيرا فإنه يكبرني ب 3 سنوات. أنا حاءرة هل أصارح الشخص ألذي سيطلب يدي يوما ما أو أمحو فكرة الزواج من رأسي مع العلم أنني فتاة جميلة, مثقفة (دكتوراه).لا أحد يعرف هذه القصة و هذه أول مرة أحكيها.أرجو المساعدة فحالتي النفسية تزيد تدهور كلما كبرت.أهلي لا يعرفون شيءا عن هذا و لن أخبرهم لأن هذه الحادثة ستفرقنا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

ركزي على المشكلة الانية وهي غشاء البكارة خصوصا انت قد سامحت اخاك لانه كان طفلا ولا تحبي ان تؤثري على العاءلة تاكدي من الغشاء اولا عن طريق الطبيبة وممكن ان تشرحي لها الوضع لتساعدك بطريقة او باخرى لتجاوز هذه المشكلة

قبل 2 شهر

خيتي اولا السلام عليكم ثانيا في سن تسع سنوان يكون غشاء البكارة قاسي ويلتئم بسرعة في حالة خدوش انتي لم تفقدي عذريتك اصلا عيشي حياة طبيعية ولا يهمك وفيكي تتاكدي من كلامي باستشارة دكتورة نسائية ولا تسمعي للحكي الكتير لانو الناس بتحكي بدون دراية وللعلم انا طبيب عام تحياتي لالك

قبل 3 شهر

عزيزتي اذهبي الى الطبيب و تأكدي اولا من صحة شكوكك او عدم صحتها لانكم كنتم صغار و في احيان كثيرة اذا كانت العلاقة لمرة واحدة فان الغشاء يلتئم مجددا مع الوقت لكن حتى ان كانت شكوكك صحيحة و لم تعودي عذراء فانا انصحك بنسيان كل ما حصل في الماضي فاكيد اخوك يتذكر الواقعة مثلك لكن لا تلوميه لانه اكيد ندمان و قد كان صغير و لا يعرف عواقب افعاله. و تأكدي اختي ان قيمة الفتاة ليست في غشاء بكارة و قطرتي دم فمن احبك سيحبك لنفسك لكن مع ذلك لا تفكري ابدا في اخبار ايا كان ما حصل لك مع اخيك لانه اما سيتخلى عنك او انه حتى ان تزوجك ستبقى علاقته غير جيدة مع اخوك و لن يتمكن من تجاوز الامر لكن انصحك بالذهاب الى دكتور و اجراء عملية ترميم لغشاء البكارة و بذلك ستطوين صفحة الماضي و ستتمكنين من بناء حياتك دون عوائق

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه