السؤال

قبل 2 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

هل أعاني من الرهاب الاجتماعي ؟

السلام عليكم انا لا اعلم ما هي حالتي بالضبط ولكن اعتقد مبدئيا انها رهاب اجتماعي عمري ٢٣.. كنت طفل حيوي واجتماعي جدا جداً أشارك في جميع انشطة المدرسة، حتى وصل عمري ١٣ سنه ولا اعلم ماذا حدث بعد ذلك، فقد اصبحت اخشى نظرات الناس وضحكاتهم علي مهما كان السبب. وهنا افصل مشكلتي واتمنى ان اجد الحل عندكم ١- اخشى ان اكون محط انظار الناس خاصة اذا كانت علاقتي مع هؤلاء الناس متوسطة الى سطحية مثل:( اولاد عمي- خوالي- اعمامي- عماتي.) لكن في المقابل لا اخشى نظرات المقربين مني جداً مثل:(اصدقائي او اهلي في المنزل او خالاتي) ولا اخشى نظرات الاغراب الذين لن يجمعني بهم اي لقاء اخر).. بمعنى اني مستعد ان القي كلمة واكون محط الانظار ولكن بشرط ان يكون جميع من يراني هم إما اغراب لن التقي بهم مرة اخرى، او اصدقاء مقربين لي جداً.. اعتقد ان هذا بسبب اهتمامي برأي الناس بي ٢- يحّمر وجهي وتتغير ملامحي بشكل واضح واصبح مثير للشفقة خاصة اذا كانوا يسخرون مني او يضحكون علي مهما كان سبب ضحكهم ايضا اميل للعزلة ولكن بشكل متوسط ايضاً لا احب ان ادخل مناسبة لوحدي لابد ان يكون معي احد ٣- انا امتلك مخزون ثقافي ممتاز واستطيع التحدث في امور عده ولكن لا اقوم بإبراز هذه الثقافة الا امام المقربين جداً مني اوالاغراب اما الاشخاص الذين علاقتي بهم متوسطة فاخشى ان اتحدث امامهم لاني اخشى ان يقولوا عني انني استعرض المثير للعجب ان هذه المشاكل لا تأتي الا عندما يكون الموقف متعلق بأشخاص علاقتي معهم متوسطة مثل( اولاد عمي او اقاربي الذين ليس لي علاقة قوية بهم) اما الاشخاص الذين علاقتي بهم قوية او الغرباء الذين اعلم انني لن التقي بهم سوى لمرة واحدة او مرتين اكون شخص مختلف واجتماعي ولا اخشى احد) ربما لان مشكلتي هي مع سخرية الناس بي افيدوني ارجووووكم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

انت تعاني من رهاب اجتماعي وتعلم ذلك وهذا خطوه أولى لتتخلص من هذا المرض النفسي . قد تكون مررت بموقف نفسي صعب ترك اثره عليك او اخطأت امام مواجهه الناس ، ولكن الحياه تستمر ويجب ان تتابع حياتك فأنت لا زلت في ريعان الشباب . لا حل لك سوى ان تجبر نفسك على الانخراط في المجتمع فالإنسان كائن اجتماعي لا يستطيع العيش بمفرده، ابتعد عن الناس السلبيه والنَّاس التي تنتقد باستمرار وتحطم عزيمتك ، انت لست مريضا في جسدك كل ما في الامر حاله خوف ترفع هورمون الأدرينالين لديك فيحمر وجهك وتتغير ملامحك وتصبح عرضه للسخريه. لا تخف وواجه الموقف خاصه انك مثقف وتستطيع لفت النظر إليك بمعلوماتك وثقافتك . تدرب على مواجهه الأشخاص الذين تحددهم بعلاقه متوسطه فكما تنجح مع الغرباء والأقارب ستنجح معهم. مارس الرياضات الجماعيه فتعتاد على التواصل مع مجموعه من الشباب وتزيد ثقتك بنفسك. لا تخف من المناسبات الاجتماعيه ولا تغادرها خوفا من التعرض للإحراج او من حكم الناس عليك ، بل تحكم بتسلسل افكارك واستمر متسلحا بأصدقائك ، استرخ وخذ نفسا عميقا وهدىء نفسك ، شجع نفسك وفكر بايجابية ، ستنجح بعزمك وإصرارك .

قبل 1 شهر

انا كنت مصاب بالرهاب الاجتماعي سابقاً ، كنت قليل الكلام مع ان ودي اتكلم و اناقش لكن في شي يمنعني احراج خوف ... حتى مع القريبين مني ما كنت اخذ راحتي مره بس افضل بكثير من وضعي مع الناس اللي علاقتي معهم رسميه ، الى ان وصلت لمرحلة رفضت اكمل كذا راجعت الطبيب ووصف لي علاج بديت فيه و حسيت بتحسن عجيب مثل السحر حسيت اني ولدت من جديد وكنت عايش في جحيم ، تمنيت اني تعالجت بدري ، استمريت في العلاج فتره و تحت استشارة الطبيب بديت اخفف الجرعه بعد ما تحسنت الى ان تركته والحمدلله الان حياتي افضل بكثير

قبل 2 شهر

واجه مشاكلك ولا تهرب منها، واجه الناس ولا تهرب منهم، شوي شوي تتعود على المواقف، الهروب من هذه المواقف بيزيد المشكلة

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه