السؤال

قبل 1 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

ابني مشاعره متناقضة وصعب التعامل

انا ابني غريب الطباع هادي وفي نفس الوقت ينفعل وردة فعله عكسيه لمن يستحي يصرخ ويعمل حركات واالحين في روضه زادت الحاله عنده وطبعا يوميه وتعاني المدرسه منه لانه مايترك لها الفرصه في التعامل معاه ودائما يقلل من ذاته انه مازل طفل رضيع او انه بنت او يقوم بانزل بنطلونه لمن يبكي ويوميا لا اريد المدرسه وانا اشعر انه يناقض مشاعره عناد فقط وهو مازل كلامه غير مفهوم ويتضايق من انه لا يستطيع التعبير وعدم فهم الاخرين له

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

ان مصطلح مشاعره متناقضة لا يتناسب مع الحالة التي تتحدثين عنها سيدتي، فيجدر بنا ان نغير ذلك المصطلح الى أن طفلك سريع التأثر ويبدي ردات فعل سريعة مثلا يكون هادي ولكن بتعرض الى موقف معين يتغير السلوك من هدوء الى فوضى وكثرة الحركة، فتشخيص حالت طفلك تتطلب منكي ابداء لنا تفاصيل أكثر تتمثل في: سن الطفل، هل لديه أخ أصغر منه سنا، اذا نعم فماهي طريقة معاملته لاخيه، ماهي طريقة التربية التي تعتمدين عليها (مرنة، متسلطة، متسامحة)، وستم تحديد حلول الممكنة لكيفية التعامل مع طفل اثر الاجابة على هذه التساؤلات، موفقة باذن الله

قبل 1 شهر

حافظي على هدوئك معه وعليكِ التأقلم قدر الامكان مع طباعه السيئة واعملى بكل جهدك على تغييرها الى الافضل

قبل 1 شهر

ما تشغلى بالك كثيرا فى هذا الموضوع اغلب الاطفال لا يحبون الروضة ويعملون مشاكل انا عانيت مع اولادى فتصرفاتهم مثل تصرفات ابنك ولكن لما ينضجون يتغيرون ما تقلقى وتعاملى مع الامر بطبيعية

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه