السؤال

قبل 1 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

أعاني فوبيا الأمراض

سلام عليكم ورحمة الله. اريد ان اطرح مشكلتي واتمنى منكم لاجابه وتشخيص الله يجزيكم،انا اخاف كتيرا من لأمراض حيت ان كل الم بسيط في جسمي اجسده انه مرض خطير وليس له علاج فأشعر بخوف شديد لدرجة لاستطيع تنفس نهائيا، وكل مرض اقرأ عنه في انترنيت اتوهم انني مصابه به، وكل عرض او الم اشعر به ابحت عن اشبابه في انترنيت حتى ولو كان بسيطا، حياتي اصبحت كلها خوف من لامراض فقط وخصوصا لامراض الخطيرة كامرض لقلب وسرطانات والى غير دالك...

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

انها احد اعراض الفوبيا المرضية اي الخوف من المرض بطريقة غير عقلانية وغير منطقية وهي تحتاج الى علاج كبقية انواع الفوبيا اما بالدواء او بالعلاج السلوكي او بالعلاج بالحرية النفسية لئلا تبقي في هذه الدوامة التي تبعثر لك جهودك

وعليكم السلام: ان الخوف من المرض او توهم المرض يصيب الاشخاص المهتمين بصحتهم اهتماما غير سوي وقد يكون سببه الرئيسي وهو الخوف من الموت لدى يحاول الشخص دائما الاهتمام بصحته وأي عرض يظهر لديه الا ويوسوس له انه مصاب بمرض خطير والذي قد يؤدي به الى الموت، اذ هو دائم الشكوى من أعراض تظهر في الجسم وآلا لام يؤولها المريض علي أنها علامات لمرض خطير كالسرطان أو القلب أو الكلية، ومن الصعب في هذه الحالة اقناع الشخص المصاب بهذا المرض ان الحالة طبيعية وناتجة فقط عن وسوسته وانما يقتنع فقط بالفحوص الطبية التي تثبت فعلا أنه غير مريض ولو اقتضى ذلك زيارة الطبيب مرة في الاسبوع، ان الحالة التي تعانين منها ناتجة عن أفكار سلبية وهمية غير حقيقية وانما من نسج خيالك وقد تعود دماغك الاستجابة الى مثل هذه الافكار وجب علينا تغييرها حتى نتمكن من تبني طريقة تفكير ايجابية والتعود عليها حتى تتمكنين من تدارك المشكل، ان اول خطة ايجابية قمتي بها وهي طرحك للمشكل ومعنى ذلك انكي على دراية كافية بان ما تعانين منه غير منطقي وهي النقطة الاساسية في عملية العلاج ننطلق منها اتجاه تغيير الافكار السلبية التي تتبنينها خلال تعرضك الى تلك المواقف التي توحي لكي انكي مريضة، حاولي تدعيم اقتناعك أن تلك الافكار وهمية اضافة الى توجيه مجال اهتمامك من الذات الى عوامل اخرى يعني ان لا تركزي على ذاتك وانما قومي باعمال او اشغلي بالك بامور ترين أنها ستعود عليكي بالنفع والفائدة، حاولي الاعتماد على الاسرة أو زميلاتك المقربة في اتجاه عدم المبالغة في تلك الافكار وتفنيدها وقت السيطرة عليكي، حاولي ايضا التفاعل اجتماعيا المشاركة في النوادي وممارسة الرياضة حتى تتوسع دائرة اهتمامك ولا تقتصر على المجال الذاتي فقط ......... حاولي اولا العمل بهذه النصائح وان لم تستطيعي المواضبة عليها قومي بزيارة اخصائي نفسي فقد يساعدكي عن طريق بناء برنامج علاجي ومحاولة التطبيق بشكل فردي او جماعي .... موفقة باذن الله

قبل 1 شهر

سبحان الله عبرت ما لم أستطيع تعبيره نفس الحالة

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه