السؤال

قبل 1 شهر (21 اجابه)
21 اجابه

كيف أعالج تشوه روحي؟

أنا فتاة سعودية عمري20، استهلكت كل شيء في الحياة من وسائل الترف إلى العلاقات العاطفية والجنسية، فعلت كل شيء قد يخطر لبال أحد، سئمت من حياتي، في نظر الآخرين امراة مثقفة قارئة متعلمة مستقل .وفي نظري امرة منافقة مراوغةمتسلطة تافهة لا يوجد شيء لم أفعله كل شيء فعلته وجربته تافه أو عميق، اشعر ان لدي كم من الشخصيات، فتارة أنا المرأة الغامضة وتارة المرأة الحزينة التي وجدوها تحاول الإنتحار، وتارة أنا المرأة المتعقلة المناقشة، وتارة أنا المرأة الحالمة.. اشعر أني مشوهة، أجلس مع أهلي ولا أجدني أنتمي لهم، تخلصت من صديقاتي من كل العلاقات في حياتي، حتى اقاربي أنقطعت علاقتي معهم، حتى أبي لم أكلمه منذ سنتين.. ولست نادمة. أعيش عالمين واحد في غرفتي والآخر مع عائلتي كيف أعالج تشوه روحي؟ كيف أعالج جانبي المظلم؟ الحياة لم تعد ثمينة في نظري، الإنتحار أصبح مسألة صحية أكثر من وقع ألم اليقظة في الصباح، الألم محشور في حنجرتي .. ولا يمر يوم إلا وأبكي بدون سبب، حتى الضحك صار يؤلمني وصرت أرى تفاهة من حولي تؤلمني. لا أستطيع تحمل حياتي، ولا لدي أي أحلام مستقبلية، ولا أرغب في شيء لا حب وا زواج ولا دراسة في الخارج، ولا أي شيء.. بأختصار أنا جثةبروح مشوهة أريد حل، كيف استرجع الشغف

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لقد حرقت المراحل كما يقولون وندمت على البعض ومات الفضول ،،، اولا استغفري الله مثيرا ثم قرري ان تبداي بجديد بالحكمة الجديدة التي تعلمتها وبمعرفتك انك ان تبت الله يغفر وتعرفي على الحياة من جديد وسيري على الطرق كانك تسيري اول مرة ولكن هذه المرة احسني الاختيار واعرفي الدين والاخلاق ولكل هناك جانب مظلم وانت تعرفت عليه ورفضتيه وعليك تحجيمه واصلاحه قدر الامكان

قبل 1 شهر

حبيبتي لاتقنطي من رحمه الله انا كنت مثلك اعيش في الدنيا من غير هدف هذا الضيق في قلبك والندم والبحث عن الذات هذا من فضل الله عليك وهو بدايه الرجوع وتاكدي ان التخريب والضياع سهل لكن العوده تكون صعبه عودي الى الله وتوبي وسوف ترين السعاده الحقيقيه الله تواب رحيم يحب من يبحث عن طريقه عودي لربك فهو المنجي واكثري من الاستغفار ان اتاك الشيطان تخيليه امامك بشع المنظر ويوسوسلك حاربيه بالاستغفار فهو مفتاح كل الابواب المغلقة أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يتوب عليك ويرضى عنك

قبل 1 شهر

ابنتي انتي على بداية الطريق الصحيح الحمدلله انك تشعرين بهذا القدر من الألم فكلما كان ألمك قويا كلما كان تغييرك أكيدا روحك متألمه وليست مشوهه ولا فاسده لأن الفاسد يسعد بذنوبه اما انت لا تجدي المتعه في الأمور الفاسده ولكنك لن تجدي الخشوع في الصلاه فجأة لأن الذنوب كما تعلمين تغلف القلب فلايخشع لذلك يجب تزيلي هذه الذنوب اولا بتركها وثانيا بمحو أثرها وهذا لا يتم الا بفعل الطاعات ابدأي بالطاعات الأسهل والأقرب لقلبك حتى وان لم تجدي متعه فيها او خشوع وكما جربتي كافة الذنوب جربي كافة الطاعات وانتقلي من طاعه لأخرى ذكر ، صلاه ، صدقه ، عمره ، زيارة أيتام ، سماع دروس ابذلي جهدك بقدر ألمك ورويدا رويدا ستجدي هذا الألم يخف وستشع روحك من جديد الطريق للسعادة ليس سهلا ولكنه ليس مستحيل فقط اصبري وابدأي واستعيني بالله

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه