السؤال

قبل 1 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

لا أحب أخي والسبب أمي

لا أحب أخي والسبب أمي

أدرس بالطب النفسى و أفهم كثيرا به ، لكنى لا أستطيع إنكار أننى لا استطع التحكم بمشاعرى أمى تفرق بيننا ، لدرجة اننى لا أحب أخى ، أخى ليس سيئا لكنه ليس حنونا علينا متزوج و كل ما يهمه زوجته و ابنائه و لكن لا ادرى لما تحبه امى اكثر ربما لان دخله اعلى و يعطيها أموال اكثر و ربما لانه الابن الاكبر و ربما لاننى اشبه ابى و هى لا تحب ابى لكن ما ذنبى ان اعيش فى هذا الجو من التفرق ، صدقونى لست أتبلى عليها فهذا حقيقى و كما قلت أنا أدرس باطب النفسى و أفهم ربما لو تزوجت سأستريح ، لكننى حقا لم أعد أقدر .

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سيدي إن من أهم الأشياء في الطب النفسي ليس معرفة الآخرين فحسب ووصف سلوكياتهم، بل معرفة أنفسنا وكيف نشعر بالأشياء، وتفهم الأسباب المؤدية لذلك التي تفسر ..لماذا؟.. تقول أن أخيك ليس سيئا...الخ، وأمك تحبه وأنت قد فسرت لماذا؟ و كنت مصيبا بحق في الاْسباب التي ذكرتها، ولكنك نسيت أن الاْخ الأكبر المتزوج والناجح بالنسبة لاْمك، هو صورتها الاجتماعية وصورة عائلتها أمام المجتمع، وهي لا تحبه فقط، بل فخورة به. هذا حق يحصل عليه الاْخ الاْكبر ولو مؤقتا، الى أن تنهض أنت، تصبح طبيبا ناجحا، وتفوز بمنصبك عندها، لا حبها، فهي تحبك حتما في الاْساس. لماذا تتسابق مع أخيك في الاهتمام، ساعدته الصدف ليكون أكبر منك، وقد سبقك بالنجاح بسبب العمر، وليس بسبب أنك غير كفؤ. أن نعرف أنفسنا يعني أن نعرف نقاط ضعفنا، فطبيعتنا التنافسية أحيانا للحصول على اهتمام الام أو الاب تضعنا في مخلب لست حسنة. لا تنافس أخيك، بل نافس نفسك و طاقاتك للتميز والنجاح والحصول على مراتب الامتياز ودرجات الشرف. أخيك ليس معرتك سيدي، ولا أمك، عليك أن تدعم أخيك وأمك وعائلتك لتعزيز أواصر التماسك، فهذا لصالحك وليس ضدك. نحن من عائلة واحدة وعلينا أن نتواضع لبعضنا البعض، وأن نحفظ الاحترام فهو خميرة المحبة والمودة. في العائلة لا نتعامل بكبرياء، وإن تعامل معنا الآخرون كذلك. شكرا سيدي وبالتوفيق دائما....

عندما يتزوج الانسان عليه وهو مايحصل ان يهتم بعاءلته الصغيرة وينشغل بها لذلك يقل انشغاله باهله ولكن هذا لا يعني انه لا يخبهم ،،، الشبيه ينجذب للشبيه ربما اخلاقهم ورؤيتهم للحياة تتشابه ،، ربما تحس بالامان معه خصوصا كما يبدو انها لاتحس بالامان مع الوالد،، وربما تعودت ان تجده الى جانبها لذلك تتعلق بقوته،، وهذا لا يعني انها لا تحب الاخرون ولكن نوعية الحب تفرق،، لا تفكر لماذا وكيف فلن تصل الا للالم ولكن فكر ماذا افعل لاحدها تحس بالامان والثقة بوجودي وماهي احتياجاتها وطموحاتها حتى تراها في فانها انسان وليست نبي او اله وتتاثر بالامور الخارجية فكن قدر المسؤولية والثقة

قبل 1 شهر

هذا طبع امك فارضى بالامر الواقع وعاملها بما يرضي الله وبرها لتكسب رضاها والاجر فقلب امك ليس بيدها من الممكن ان تسأل امك بطريقة مباشره لماذا تحبي اخي اكثر مني وتسمع الجواب وساعتها من الممكن ان تحاول امك عدم التمييز بالمعامله بينكما ً

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه