السؤال

قبل 11 شهر (11 اجابه)
11 اجابه

حالتي تؤثر في حياتي اليومية

انا بنت غير متزوجة قاربت على ال ٢٠، أعيش في استقرار بس في بعض المشاكل العائلية اللي ممكن تكون موجودة في اي بيت. كنت أعاني من نسبة طفيفة من الاكتئاب ولكن الان أصبحت تزداد تدريجيا بدون الوصول الى درجة التفكير في الانتحار لأَنِّي اؤمن انه تفكير ساذج مهما كانت الظروف. أعراض حالتي صارت تأثر في حياتي اليومية بشكل سيّء من ناحية النوم والاكل والدراسة وعلاقتي بأهلي. القلق من أتفه الأمور والتفكير الزائد خاصة السلبي، كوابيس وانا صاحية. ولمن انام ما اقدر اصحى بسهولة.. لساعات طويلة بالرغم من الشبع. اشعر بالغثيان حتى لو خفيف اكثر من مرة في اليوم. فقدت اهتمامي بالكثير من الأمور والهوايات اللي اعتدت استمتع بها. حاولت اكلم أخصائي نفسي بس ماجت فرصة لكني أفضل الحل يكون على يدي قبل ما ألجأ لأخصائي، وش تنصحوني؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

حالتك قد تكون بسبب نقص بعض المعادن والفيتامينات خصوصا مع الخمول والنوم الطويل والغثيان اجري فحص فيتامين د نقصانه يسبب الكابة والنحول واكثري من مجموعة فيتامين ب وتناولي موزة يوميا تعطي طاقة وتقاوم الافكار السلبية. كلما تراودك فكرة سلبية قاوميها بعشرة افكار ايجابية. انت شابة وفي بداية الحياة اخرجي تفسحي ولا تستسلمي للحزن او السلبي والا سوف تستمتعي به بعد فترة وتستمري عليه

قبل 11 شهر

انصحك ان تراجعى طبيب نفسى لان حالتك متطورة ويمكن تحتاجين لعلاج للاضطرابات التى تعانين منها

قبل 11 شهر

تقربى من الله وهو لن يضيعك واستعيذى من الشيطان ووساوسهوافتحى صفحة جديدة بحياتك تكون كلها طوح وامل

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه