السؤال

قبل 10 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

الخوف من الموت .. كيف أتخلص منه ؟

انا عندي دايما احساس بالخوف من الموت لدرجة ما اقدر افكر في بكرا ما اقدر افرح واحيانا احس مع الخوف بضيقة في الصدر وذلك بسبب اني انفجعت في موت وحدة اعرفها فجاة

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

جوجو، من الطبيعي ان تؤثر فيك وفاة من تعرفين فجأة. الموت حق علينا لكن علينا ان نستمتع بالحياة التي وهبنا الله إياها. اشغلي نفسك وتمتعي بنعم اله عليك، مارسي الرياضة بانتظام، امشي في الهواء الطلق ان امكن، اتصلي بمن تحبين وتواصلي مع اصدقائك وعائلتك. كذلك، اهتمي بنفسك ودليلها واعتني بغذائك. ضعي لنفسك تحديات جديدة كان تقرئي عشرة كتب في سنة او تمشي كل يوم نصف ساعة او تساعدي عدة اشخاص او تتعلمي لغة جديدة او هواية ما. أخيرا، اضيفي الروحانية الى حياتك ومارسي شعائر دينك فقد تجدين الراحة فيها.

لا تفكري في الوقت الحاضر بالمستقبل غدا هو غير مرجود ولا نملك الا اليوم عيشي خياتك لحظة بلحظة ويوم بيوم حتى تصغر وتضعف فجيعتك بصاحبتك او التي تعرفيها ووافاها الاجل وهي في دار الحق وان شاء الله في احسن حال

قبل 10 شهر

سيدتى الفاضلة الخوف دائما له سبب وان لم يكن له سبب يصبح غير منطقى ...ويدخل فى نطاق الهزاءات والوساوس ..وواضح من كلامك ان السبب فى خوفك هو انكى صدمتى فى موت انسانة كنتى تعرفينها وربما هى فى مثل سنك او كانت طبيعية وصادف الامر انكى مثلا كنتى تخافين من شىء فتصادف وجود هذا الشىء عندها فلما ماتت اصبحتى ترين ان الدور سياتى عليكى وانك ستموتين ..واريد ان اوضح لكى امرا انه مهما حدث ومهما عشنا لا بد يوما ان ياتى علينا ونموت ولن نبقى احياءا فتعاملى بناءا على هذا المنطق ولكن لاتنسى انك على وجه الحياة ايضا وهذا يتطلب منكى السعى والتعامل على اساس انكى موجودة فلا تستسلمين لهلاوسك ..عيشى وكلى وانفقى وافضى عبادة ربكى وانتهى الامر ودعى الامور تجرى فى معيتها فالله سيحدث الامور فى كل لحظة ويغير افعال ..والله ياخذ ليعطى ومن ماتت فقد انتهى اجلها الذى قدر لها قبل ان تاتى للكون لتحل انسانة اخرى مكانها فتعيش وتتجدد الحياة ومن جاء سيرحل ومن رحل ياتى من بعده كثيرون وتلك هى سنة الكون فلا تتعبى نفسك بان تكونى مرتعا للوساوس وللشيطان الذى يجرى منكى مجرى الدم فى العروق وكونى اكثر ايمانا بالله ثم ايمانا بالحياة واعلمى ان الموت وجد لنعرف به قيمة الحياة وان ايماننا بالحياة لا يعنى كفرا بالموت اونفوراا عنه ...فهو اليقين ..والموت ماهو الا سفينة تنقلنا من شاطىء دنيا الحياة الى شاطىء اخرة الحياة لنلقى رب العالمين ونتشرف وتسعد نفوسنا بمقابلته .التى تطلب منا احسانا واعمال خيرة فى دنيانا حتى ننتفع بها فى حياتنا الاخرة ..فالحياة قد شك فى امرها من قبل فلاسفة كثيرون اما الموت فهو اليقين الذى لا بد وان تتعاملى معه ...وهذا اول الطريق لحل مشكلتك ..بعد ذلك ياتى التوجيه تحياتى

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه