السؤال

قبل 3 شهر (12 اجابه)
12 اجابه

وفاة ابني حسرة في قلبي وقلب زوجتي

وفاة ابني حسرة في قلبي وقلب زوجتي

اسمحوا لي أن اتواصل معكم اليوم لمساعدتي انا رجل ابلغ من العمر 35 عاما مشكلتي بدات منذ لحظة سماعي بدهس ابني البكر سعيد الذي كان عمره يوم قتلته احدى السيدات12 عام، قتلته بعد دهسها له وهو يلعب مع ابناء الجيران بلا رحمة أو ادنى درجات الانسانية، وبالرغم من مرور 3 اعوام على ذلك  اليوم الأسود الذي حرق قلبي وقلب زوجتي على ابننا الذي لم يعد يلاقيني عند عودتي من العمل وافتقدت ضحكاته في ردهات البيت، ما زلنا لا نستطيع التعايش مع فقدان ابننا سعيد بالرغم من وجود ولدين آخرين.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا سيدي رحم الله ولدك وكان لك شفيعا ولامه في الجنة.. وليس اصعب من هذا الموقف. وهو ابتلاء للصبر والايمان . ربي يكون لكما معين. اولا المرأة لم تقصد أبدا. .. هو حادث ع ضي قضاء وقدر. وشاء الله ان يكون على يديها.. تعددت الأسباب والموت واحد. صدقني انها تتألم وتتأرق الليل وتتجافى عن النوم.. فلا تجعل الحقد يغلي في قلبك. واحتسب امرك في سبيل الله. ويقال ان الانسان يدخل الجنة لصبر ساعة..جعلها الله ساعة صبر لك. اما الأمر الاخر لديك ولدين يحتاجان لك.. وساخبر عن قصة ابن عم لي سافر لقطر عربي للعمل وهناك شاءت الصدف ان يدهس ولده ويتوفى.. عاد الى البلاد بدون ولد... وحدث معه ما حدث معك.. وفي احد الايام صرح ابنه عن كرهه لاخيه المتوفي. وكانت صدمة في حياته وعندما قابلت الولد بناء علر رأي والده.. قال انه حرمنا من ابينا لانه لم يعد يحبنا او يضحك معنا او يعطينا ما كان يعمله سابقا.. يا ريت لو متنا كلنا سوى افضل من العيشة هكذا..لقد حرق قلبي كلام الولد. وها انا اعيد قصة حدثت منذ زمن.. واريد ان اخبرك ان هؤلاء الاولاد لا ذنب لهم.. قدر الله وما شاء فعل... هو نصيب وسيعوضك الله بصبرك خير. اهتم بالولدين وتحدث معهما واعرف مشاعرهما. وافعل كل الخير عن روح ولدك. وربي يعوضك خير. والله يا سيدي الهبت مشاعري لقراءة قصتك واني لادعو الله لك ولامه بالصبر والسلوان.

قبل 3 شهر

والله شي يحرق القلب فراق ولد مم اولادك لو كان عندك ١٠ انا توفت لي بنت كانت مريضة من سنتين وانا لخظة موتها ما تفارقني بالاول كنت كتير صابرة بس الان فقدت صبري وكل يوم ببكي عليها اكتر الله يرحم ولدك ولا يجرب حدا

3 شهر

لله ماأعطى و لله ماآخذ الله يعوض باحسن


قبل 3 شهر

أخي رحم الله ابنك تذكر أن الأبناء نعمة من المولى عز وجل كبقية النعم أحمد الله على الأخذ كما حمدته على العطاء وعوضك الله خيرا أن شاء الله

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه