السؤال

قبل 7 شهر (10 اجابه)
10 اجابه

رضا امي ام زوجي ؟

رضا امي ام زوجي ؟

السلام عليكم..انا مخطوبه و كان زواجي بيصير ف العيد..لكن اثنين من اخوان زوجي ماتوا الله يرحمهم..ف اضطر يأجل الزواج..بس ع اساس اسوي غمرتي ف شعبان و عمتي قالت خلاص سووها غمرة وزواج وزوجك ياخذك..وامي معارضه..و زوجي محتاجني ذي الفترة مع العلم مستأجر الشقة..وبيضيع سنة وهي فاضية..لكن حل السالفة بدمج الزواج والغمرة..وامي مو راضيه ايش اسوي ف ذي الحاله..اقدم رضا امي ولا زوجي؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

ادرسي الموضوع بوافعية وبصورة عملية بما يعود لكم بالفاءدة وقلة التكاليف وخبري الطرفين ان الموضوع ليس موضوع عواطف او ارضاء طرف على حساب طرف وانما المنطق يتكلم ،،لانه ستبقي تعيشي صراعات مستمرة بين مايريد زوجك وما تريد امك وتدخلي في دوامة مشاكل لا معنى لها كوني حازمة واعملي عقلك من البداية ليتعود الطرفان عليك بهذا الشكل

قبل 7 شهر

بسم الله والصلاة والسلا على رسول الله أختي الفاضلة.. أعتقد أنه الوالدة ليست معارضة لأي فكرة أكثر من كونها أنها تريد أن تفرح بأبنتها وترى حفلتها كباقي الأمهات. واما زوجك فهو معذور بوفاة اخويه. الموضوع هنا يريد التفكير بهدوء وطرح الموضوع بهدوء، فدائما ما نكتشف حقيقة شعورنا وآرائنا عندما نضع أنفسنا في مكان الطرف الآخر. هنا يجب أن تتدخل مثلا خالتك أو امرأة من أقارب والدتك، وأن يتم طرح الفكرة ولكن بشكل آخر ( طريقة الشندويتش ) إنها طريقة نعارض فيها رأي الطرف الآخر ولكن بطريقة غير مباشرة ويشعر بها اننا مؤيدين له. الطريقة هي عندما تتحدث معها على سبيل المثال خالتك او اي أمرأة من طرف والدتك وعلاقتها تكون جيدة وتبدأ معها بتأيدها لرأيها وان كل أم تريد أن تفرح وترى زواج أبنتها، وهذه أمنية الأهل أيضا، وأن فلانه الحمد لله حصلت الزوج الصالح ولكن إرادة رب العالمين ومشيئته، فإن وفاة أخوية أمر جداً محزن وصعب على الزوج وعلى والدته والتي تعاني كثيراً، وبصراحه ضروفهم النفسية جداً سيئةً بسبب الوفاة ولكن هذه إرادة الله. والزوج المسكين يريد الفتاة وكان مقرراً أن ينفذ جميع طلباتكم أهل العروس ولكن كما تعلمين يا أم فلان وضعهم وحالتهم النفسية سيئة. والله لو أنا كنت مكانهم الله أعلم ماذا كان سيكون قراري اصلا. - هذا كله كلام قريبتك لوالدتك- وبعدها تعود قريبتكم في الكلام مره أخرة بمديح والدتك ودعواتها لإبنتها بأن يوفق الله بينهم ولا يفرقهم لهذا السبب وعسى ان يجمعهم ويبارك فيهم ومن باقي هذا الكلام. وأن تطلب منها أن تسأل الله في دعائها خير أبنتها. هنا الأم ستفكر في الموضوع كثيرا ولديها القابلية في المناقشة واذا كانت علاقتك بوالدتك جيدة، فتحدثي لها مباشرة، وأخبريها بصراحه لو كانت هي والدة العريس فهل ستفكر بنفس الطريقة. أختي الفاضلة.. إذا أردت المزيد من التوضيح من جانبنا في موقعنا هذا، فإنه يسعدنا ذلك، فأهلا بكم ونحن في خدمتكم وفقكم الله وصل اللهم وصل وبارك على نبينا محمداً وعلى آهله وصحبه وسلم

قبل 5 شهر

حاولي تقنعي امك بكلام زوجك وظروفه ، الام قلبها طيب الا ما تسمع

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه