السؤال

قبل 7 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

سافرت لأكون مستقبلي و لكن وحشتني بلدي !

عمري 26 شاب سافرت لاكون مستقبلي ولكن وحشتني بلدي واريد الزواج بس خايف من الدنيا الكدابه تبهدلني انا وصغير عشت عيشه صعبه انا وابوي واخواتي العيشه كانت صعبه جدا والحين يعني ماشي الحال وانا وفي سفري قصدني بعد الاصدقاء بمبلغ لفك حاجته والحين الحمد لله عملت جمعيه واسدد نصف المبلغ وربنا يقدرني وادفع المبلغ التاني ولاكن تعبت نفسيا وقاعد غصبا عني والله قاعد غصبا عني وعندما اتصل علي اهلي اقول الحمد لله مرتاح علي الاخر وبعد مخلص واقول سلام اجلس ابكي وتصعب علي نفسي اسف انو كلامي ياسر علي احد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عزيزي، الغربة صعبة طبعا لكن فكر انك تبني مستقبلك فما فائدة العودة الى اهلك بدون عمل ولا مال ؟ ستلبث بضعه أيام فرحا بالأهل والأصدقاء وبعدها، ماذا تفعل؟ احمد الله انه فتح لك باب رزق في هذه الأيام الصعبة وتحمل الغربة فانت تؤسس لمستقبلك فلا باس ان امضيت بعض من الوقت وحيدا لتؤمن مستلزمات حياتك المستقبلية. لا تبق وحيدا تندب حظك في الغربة بل اندمج مع بعض الأصدقاء تؤنسون بعضكم بعضا فتمضي الأيام سريعا وتجد نفسك مستعدا لبدء مرحله جديده من حياتك في وطنك ان اردت.

قبل 7 شهر

ارجع لأهلك و بلدك العيشة برى البلاد ذل و قهر .. على لاقلية لما تتعب او تزعل تلاقي احد من اهلك تشكيلهم و تتكى على كتفهم اما في الغربة فوق القهر قهر

قبل 7 شهر

من طلب العلا سهر الليالي .. و انت اذا تبي ترتاح و تعيش عيشة كريمة انت لازم تتعب و تحن لأهلك عشان تذوق حلاوة العودة لبلدك كما انت تريد بمال و جاه يلي انت ترغبه !

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه