السؤال

قبل 7 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

كنت لا افكر بالزواج ومازلت لانني لم ارى الرجل المناسب

عمري ٢٣: كنت لا افكر بالزواج ومازلت لانني لم ارى الرجل المناسب الذي يستحق الارتباط به ، ولكن ذات مره اخبرني والدي عن شاب يكبرني بسنتين وجذبني شيئاً في شخصيته "دل على انه شخص يستطيع ان يتخذ قرارا بنفسه" واراد مني الاجابه بالموافقه او الرفض في فتره قصيره بحكم دراسته في الخارج ؛ واستخرت الله ثم وافقت على التعرف على العائله طبعا تعارف اكثر قُربا بمعنى ان والدي يعلم مسبقاً بانهم عائلة محافظه ومحبه للعلم وو.. المهم تم تحديد الموعد باتفاق بين العائلتين ، ويوم اللقاء حصل انسجام بيننا وتوافق كبير بوجهات النظر والفكر والتربيه ثم فجاه من غير خبر مسبق اخبروني بان الشاب يريد رؤيتي طبعا اخبرو والدتي وهي من اخبرتني وهونت علي وكانت اول رؤيه شرعيه لي كنت مرتبكه كثيراً ونظرته باعجاب وابتسامه لاتفارقه حتى من غير مبالغه لم يزح عيناه عن رؤيتي طوال الوقت كانت ملامحه تبادر بالايجاب والاعجاب 😥طبعا تسرع الرؤيه وغيره بحكم ظروف خارجه عن الاراده ، وعائلتي لم يسبق لها ان زوجت ابنا او بنتا بعد مرور عدة ايام ... تم الرد بالرفض والسبب عدم الشعور بالراحه 💔تالم قلبي كثيرا باني رافضه الزواج ووافقت مبدئيا على هذا الشخص بسبب ماشدني به وهو قليل بالرجال، ما آلمني ابتسامته لي وعدم غض الطرف عني ! الم يشعر لوهله بعدم الراحه ثم خرج؟! لماذا اطال النظر باعجاب حتى وهو يغادر ! سامحه الله واكثر مايؤثر فيني العين لم استطع النسيان ، حتى والدته كانت شديدةالاعجاب بي ، واعتقد عدم نسياني بسبب اجابتهم الغير مقنعه ، ألم تستخيروا من قبل ان تقومو بالزياره ؟؟ كل ما يراودني الموقف اشعر بغصه والم ! الحمد لله اعلم بانه خير لي لكن نظرته لم تفارقني :( تمنيت اني رفضت ولم اعطي مجالا 😔، هل انا مخطئه؟ ماذا يعني عدم الارتياح ؟ هل انني قبيحه ؟ رغم انني واثقه من نفسي ولكن آلمني كثيراً هذا الحدث لهذه الدرجه ، تقريبا مضى ٩اشهر 😢. وادعو له ومسامحته

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي اعطيت الموضوع اكبر من حجمه في حيّز عقلك الكبير والجميل، انتبهي الى قاعدة افرغ الكوب، وهي ان تكفي عن التفكير في أمر مضى ومضى وانتهى ولم يكن أكثر من لحظات في حياتك، هل مرت تسعة شهور وانت في تفكير وقلق وانزعاج لأمر لم يأخذ من حيّز حياتك تسع دقائق؟؟؟ توقفي عن لوم نفسك، هذه اول مرة تمرين فيها بهالموقف، والزواج قسمة ونصيب، هو لم يكن نصيبك من الأصل وان تقدم لك، ولهذا تكون هذه اللقاءات لأجل الشعور بالراحة. يمكنك ان تعيدي النظر في الطريقة التي لبست بها ، او نظرت بها، او تحدثتي بها اعملي على تطوير الموقف لصالحك. ثم ربما هو يبتسم دوما ولا يريد ازعاجك، ربما لم يشعر بالراحة لأمر خاص به، لماذا ترمين المسؤولية عليك، لا تحكمي على نفسك من وجهة نظر غيرك. كوني واثقة وقوية، وتأكدي انك ستأخذين نصيبك مهما كانت الأسباب، فلن يتمكن احد من رد قضاء الله. أريدك ان تعودي لعملك وتفريغ طاقاتك الايجابية في تطوير نفسك ومهاراتك، ولا تفكري في امر العريس، وان جاءك آخر قابليه وستجدين انك اصبحت اكثر خبرة. يا ابنتي مقابلة شاب واشخاص بقصد التعارف للزواج ليس بشيء عيب، ولا مرفوض، برأيي الشخصي يعطيك خبرة في معرفة الناس ومعادنهم ويكون قرارك سليم. واصلي حياتك وافرغي عقلك من هذا التفكير السلبي. دعيه خلفك وتقدمي

قبل 7 شهر

اذهبي عند شيخ ليقرأ عليكي لان في بعض الحالات تكون الفتاه محسوده او معمول لها عمل لتوقيف نصيبها لان بعض الحاسدين يكونو قد عملوا لكي شيء لتوقيف نصيبك لذلك حاولي بان تهتمي بقرأت الرقيه الشرعيه و سورة يس و سورة الواقعه و حاولي بان تتقربي من الله عز وجل و الله يفتح نصيبك

قبل 7 شهر

اولاُ نصيبك لم يأتي بعد و ثانياُ بعض الاشخاص عند مجالستهم ترتاحي لهم كثيراُ وهم كذلك لكن بعض المواقف و الظروف لا تسمح بان تجمعهم مره اخرى مع بعض , انا شخصياُ اصبح عمري 29 ولم ياتي نصيبي اذكر ذات يوم بانه تقدم لي شخص كما احلم و اعجبت به كثيراُ لانه نفس المواصفات التي كنت احلم بها بالانسان الذي اريد الارتباط به , وعند مجالسته في اول زياره له عندنا كنا جيدين مع بعض كثيراُ حتى من شدة اعجابي به كنت صافنه به و هو يتكلم ,و بعد مغادرته احسست بانهم سوف يعودو و سوف يصبح بيننا نصيب , وبالفعل اتصلت والديته و طلبت بان نتقابل مره اخرى و بهذه الفتره انا صليت استخاره و الحمدالله موضعنا مشي , وعند تحديد وقت الخطوبه تغير معي فجأةُ و اصبح لا يستطيع ان يجالسني كأنني انسان يرعب الناس الجالسين معه ,, و اصبح يريد بان نمنع اكمال اجرائات الخطوبه ,, هنا انا تدمرت نفسياُ كوني احببت هذا الشخص وتعلقت به خلال فتره قليله الا انه كان مصر على الانفصال و بالفعل وافقت على الانفصال رغم حزني الشديد بانني اصبحت كبيره ولا يرضى احد بان يرتبط بي ,و عند مرور شهرين عرفت بانه تزوج من واحده كنت اعرفها ولاكنها غير سعيده معه بسبب سوء معاملته لها و هنا شكرت الله بان نصيبي لم يكن معه و من وقتها تقربت من الله عز وجل وعرفت بان نصيبي لم ياتي بعد فرتحت و ها انا انتظر بان يفتح نصيبي و التقي بالانسان الذي سوف يسعدنيو يكزن جيد معي ,, وانتي افعلي مثلي ولا تنزعجي و ارضي بحكم الله لكي و ارضي بنصيبك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه