السؤال

قبل 6 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

نشأتي في تلك البيئة جعلت من شخصيتي شخصية ضعيفة

أنا فتاة نشأت في بيئة صعبة حيث أهل والدي طردو أمي بعد وفاة والدي وأخذوني أنا وأختي التي تصغرني بعامين كنت عندها في الرابعة من عمري.. ومنذ ذاك الوقت وهم يعلمون أختي أنها يمكنها التحكم بي لأن شخصيتها أقوى وصوتها أعلى وكانت تميل لهم بينما أنا كنت لا أزال أدافع عن أمي وأطالبهم أن يعيدوني إليها لكنني كنت مسالمة وهادئة .. ونشأتي في تلك البيئة جعل من شخصيتي شخصية ضعيفة أي شخص يستطيع التحكم بها حتى أختي التي تصغرني يمكنها فعل ما يحلو لها معي لدرجة ضربي استمر الحال عشر سنوات إلى أن جاء اليوم التي وافقت المحكمة بإرجاعنا إلى أمي ب عناء طويل... أستطيع أن أقول أن شخصيتي تحسنت بفضل أمي ولكن إلى الآن وعمري 18 سنة لا زلت أشعر بأن أختي عقبة كبيرة أمامي رغم أنها هي أيضا تحسنت قليلا وأمي حاولت جاهدة لتجعل منها شخصا افضل لكنها لا تزال تعتبرني أضعف منها وتستغل هذا الوضع وكثيرا ما تجعلني أبكي بسببها وأنا حقا أحاول أن أطور شخصيتي وأشعر بأنها تحسنت على جميع الأصعدة وأشعر بأنني سأنجح ..لكن وجودها يعيقني ورغم هذا لا اريد الابتعاد عنها فلا زلت أحبها لأنها أختي...كيف أتعامل مع هذا الوضع؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اتفهم مشكلتك وأشكرك على وعيك وإدراكك بتأثير فقدانكم الأب وإبعادكم عن والدتك عليك. بالتأكيد كان لهذه التجربة الأثر الواضح على سلوك كل منكم. فانت مسالمة وهادئة وتأثرتي بما حدث بأنك اليوم تشعرين بأن اي شخص يمكنه التحكم بك. كذلك أخواتك، الكبيرة والصغيرة،؟ فكل منهما تأثر بما حدث من فقدان الأب والام ولكن ظهر هذا التأثر بشكل قوة وسيطرة وضرب. فأختك عاشت نقس ظروفك ولكن بحكم انها الكبيرة فمن الممكن ان تكون معاناتها اكبر بسبب وعيها بما حدث. تختلف ردود افعالنا نحو الالم والحزن والخوف من شخص لآخر ولكننا جميعا نشترك ان وراء سلوكنا هو الالم. تحسنت أوضاعكم بعد عودتكم لامكم وهذا دليل ان كل منكم كانت تعبر عن معاناتها بطريقتها. اصبري وساعدي نفسك وإخواتك ووالدتك للخروج من المعاناه التي عشتم بها على مدى ١٠ سنوات. تحدثوا سويا عن مشاعركم وعن اثر التجربة عليكم فهذا سيقربكم من بعض وسيساعدكم على فهم بعض بشكل أفضل وأعمق.

قبل 6 شهر

عزيزتي لو لم يلاحظوا بانها اقوى منك و اجرأ لما تجرؤو هم و حرضوها عليكي , كان يجب عليكي ان تثبتي بانك قد نفسك و لا احد يقدر ان يتعالى او يتحكم بك حتى لو كانت اختك ,لكن الذي حصل حصل فانتم الان في بيت و الدتكم لذلك حاولي ان تفعلي و تخلقي جو لكي امامها كي تتعود على انك اختك الكبيره كي تعرف حدودها معك اما اذا بقيتي هكذا سوف تتمتدى اكثر و اكثر

قبل 6 شهر

الاطفال الذين يعيشوا عيشة قاسية تكون كبرتهم صعبة اذا كانوا يعانوا من صغرهم خاصتاُ عندما يبعد عنهم اهلهم لان الطفل دائماُ يحتاج لوالديه لان لا يشعر بالامان الا بوجودهم لذلك لا تزعلي يا اختي على اي شيء لان انتي تعرفي نفسك اهتمي الان بوالدتك و علاقتك معها افضل من كل شيء

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه