السؤال

قبل 6 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

لون البشرة و تعامل الناس

السلام عليكم أنا رجل أسمر البشرة شديد السمار أبلغ من العمر 29 عاما وأعاني من عقدة النقص من هذه البشرة خاصة في السنتين الاخيرتين حيث كنت أسمع كلمات تخص لوني باستمرار وهذا ما لم استطع تقبله وخصوصا أني كنت اشتغل في بيئة عمل مختلطة فدائما اتعرض لهذه الأشياء في ما مضى كنت لا اعير هذا الشيء اهتماما لأني كنت دائما من القريبين جدا مني ولا أحب المخالطة مع أناس جدد فكنت لا اسمع هذه الكلمات المزعجة كما الآن حتى أنه انضم إلينا صاحب قرابة السنة من الآن ودائما إن كنت امزح أو أقول أي شيء يقول ( وأنت بهذا اللون ؟ ). بالحقيقة إن استذكرت الماضي فسأجد صفحات طويلة عن عنصرية الناس للوني الناس ليسوا عادلين في معظمهم هذا بالإضافة أني قوي الاستيعاب وأفهم وحساس .. ذات يوم على سبيل المثال وهذه الحادثة قبل شهور كنت مع صديق لي ذاهب إلى مطعم لوجبة غداء وبالصدفة وجدنا رجل يعرفه صاحبي فقام بالسلام وذهبنا سواسية لتناول الغداء بعد الانتهاء استأذننا حتى أقوم بتوصيله فكان دائما يردد الكلمة باستحقار ( يا خال ) اعمل كذا ) يالخال ) لف هكذا ودائما بنبرة استحقار وبعد أن قمت بإنزاله اعتذر مني صاحبي على سوء تصرف صاحبه المراد هنا ليست هذه القصة فقط أنا في مجتمع عنصري ومقبل على وظيفة جديدة وأريد حلا لأستطيع الحياة مع هذا الوسط العنصري في معظمه لا كله .

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

العنصرية من احقر الصفات وصاحبها عديم الاخلاق والفهم والرقي. لذا نصيحتي لك ان تفخر بنفسك وتتعالى حتى عن الرد عن أصحاب هذه الأفكار البائسة. مع الأسف الكثيرون يعانون من العنصرية اما للونهم او دينهم او عرقهم وهذا تخلف ما بعده تخلف. ارقي بنفسك ولا تلقي لهذه التعليقات السخيفة بالا واعرف ان من يتفوه بمثل هذه الكلمات لا يستحق حتى الرد عليه. اهتم بنفسك وعملك واجتهد والله الموفق.

قبل 3 شهر

لقد جاء الاسلام ليطهر الانسانية من افعال الجاهلية ويسمو بنا الى درجة المثالية فنبذ العصبية للقبيلة والتفاخر بالاباء والانساب وبين لنا المصطفى صلى الله عليه وسلم ان قيمة الانسان عند الله تقاس بايمانه وتقواه ،فلا فضل لعربي على اعجمي ولا ابيض على اسود الا بالتقوى،فهذه العنصرية التي نراها في مجتمعاتنا هي نتاج تخلف وجهل وتكبر فالذي ينظر الى الناس بتعالي هو متكبر فإبليس لعنه الله عندما امره رب العزة بالسجود لادم قارن بين جنسه وجنس ادم وقال انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين ،فكان جزاؤه ان استحق اللعنة الى يوم الدين ،وقد حذرنا الرسول صلى الله عليه وسلم من الكبر وقال( لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر)ونرى الكثيرين من يقللون من شأن الناس بسبب لونهم او عرقهم ويزعمون انهم مسلمون متحضرون ،لا تلتفت لمثل هؤلاء التافهين وكن قويا فما دامت علاقتك بالله متينة واخلاقك عالية ،فان امثال هؤلاء سيأتي يوما ويندمون على اقوالهم وافعالهم

قبل 6 شهر

لاتهتم يااخي بكلام الناس لن ماحد مرتاح منهم لاانت ولاغيرك كلنا نعاني منهم ومن لمزهم وانا فتاة لامشكلة لدي في الارتباط باصحاب هذه البشرة واعجبتي طيبة ونبالة شخص صاحب تاكسي قدم لي ولاهلي المساعدة

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه