السؤال

قبل 5 شهر (16 اجابه)
16 اجابه

اشعر اني ظلمت الاثنتين ..!

اشعر اني ظلمت الاثنتين ..!

انا متزوج من 20 سنه وزوجتى لا تهتم بي ولا تلبى رغباتى .تزوجت عليها عرفيا ووالان زوجتى الثانيه تلح لاعلان الزواج ليكون شرعيا بدون معرفه زوجتى .الحقيقه انى احب الاولى ولا استطيع العيش بدونها والثانيه تلبى رغباتى ومطلباتى والحقيقه هى طيبه جدا وانا احبها ايضا واشعر انى ظلمت الاثنين

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

واضح أن مشاعرك اتجاه الاولي نابع من خجل داخلي نحوها، ومن تأنيب ضمير، وهذا ليس حبا، قد تسميه مودة، تقدير للتاريخ المشترك، أو أي شيء إلا الحب. واضح أنت سعيد جدا مع زوجتك الثانية، ولتكن هي خيارك الحاسم، متمنيا ألا تتغير الامور بعد اعلان الزواج، وكن متأكدا انها ستبقى هي نفس الشخص الذي تزوجته سرا. عليك أن تسير بالحياة وبيدك قرارات تعينك على التقدم، وهذه أرواح منها ما أتلف ومنها ما اختلف. الزواج هو حزمة متكاملة من المكونات، وها قد تحققت لك في زواجك الثاني، وعليك أن تكون أنت متأكدا من ذلك، لئلا تندم لاحقا، وها أنت جربت العلاقة معها، واختبرت كثيرا من الاْشياء. عليك أن تخبر زوجتك الاولى بمدى احترامك وتقديرك لها، واعطاءها الخيار بالطلاق لترى هي خياراتها ان أرادت، أو تبقيها على ذمتك، لا لشيء إلا لتبقى صورتها الاجتماعية "غير مطلقة"، فهناك من يقبل بذلك، وهناك من لايقبل بذلك. المهم اعلان الانفصال الروحي والعاطفي يجب أن يعلن بينكما، وهو إما طلاق رسمي، أو طلاق داخلي غير معلن. موفق

حق الاختيار.

بالطبع ظلمت الاثنين، لم تقم لعشرة ٢٠ سنه قدرا وخدعت زوجتك وتزوجت عليها وليته بالحلال. كان الاجدر بك ان تكون صريحا وتحاول حل مشاكلك معها بدلا من اختيار الحل الذي يحلو لك دون محاولة إصلاح الحال مع زوجتك الاولى. اما الثانية، فربطها بطريقة غير شرعية وفي ذلك ظلم كبير. نصيحتي لك ان تقرر من تريد وتواجه الاثنتين بما تستطيع تقديمه ولهن حق الاختبار.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه