السؤال

قبل 4 شهر (18 اجابه)
18 اجابه

اشعر بعنصرية تجاه اهل والدي

اشعر بعنصرية تجاه اهل والدي

السلام عليكم اشكركم على هذا المنتدى المفيد اما مشكلتي فلا اظن انها نفسية وانا لست مريضة على الاطلاق ولكني لاأجد تفسيرا لها غير هذا فانا مشكلتي تكمن في عائلتي فأمي وأبي من جنسية بلد وهوية مختلفتين فكل منهما نشأ في بيئة مختلفة وتربى بشكل مختلف ولكن قدر الله ان يتقابلان ويتجوزان وينجبون اولادا وهم نحن منذ صغري لم اعر هذا الموضوع اهمية وبالكاد كنت ألحظه ولكن حينما كبرت اصبحت عنصرية تجاه هوية والدتي رغم ان والدتي ليست كذلك وهي تتقبل جميع الطوائف والجنسيات والأديان وانا لست كذلك لكني اضطررت بسبب الظروف وبسبب مامررت به وبسبب شيء حدث داخلي عندما بدات اكبر بدات ارى العالم بمنظور مختلف بدات اميز واحلل ولاني تربيت بين ام واب من هوية مختلفة اثر هذا الامر فيني بدات الحظ الكثير من الاختلافات بينهم وبين اقارب امي واقارب ابي فبدات ابني الاستنتاجات على اساسها كرهت اقاربي من ابي رغم انهم كانو لطيفون للغاية لكني اشعربينهم بالضياع وبالغربة الشديدة الخانقة وكانهم ليسو اهلي فانا في الاساس مذ كنت صغيرة لااراهم ابدا او نادرا لذلك لم اعتاد عليهم ولم احبهم كما ان والدتي كانت تعاني من المشاكل معهم فابتعدت عنهم وانا تربيت وعشت وولدت في البلد التي ينحدر منها والدي ولكني لم اشعر بالانتماء قط ولم احب البلد التي ترعرعت فيها قط بل اني اكرهها وامقتها بشدة وارتاح كثيرا واشعر اني في الجنة اذا ماجلست بين اقارب والدتي وكاني جزء منهم وكاني انتمي اليهم رغم انهم ليسو بهذا اللطف لكن لايهمني المشكلة ان هذا الامر بدا يتطور ويكبر كثيرا وصار يزعجني للغاية واخوتي جميعهم لايوافقونني الراي هم لايشبهونني ابدا ابدا ولافي شيء وكانهم ليسو اخوتي منذ صغري كنت انعزالية وخجولة فلم اكن اتحدت واختلط معهم كثيرا وعندما كبرنا تغيرت وتغيرو وعندما صرت اجالسهم صدمت وقلت في نفسي بدهشة:"ياإلهي من هؤلاء!"ماعدنا نتفق على الاطلاق فهم بعكسي يميلون لابي واقاربه ويكرهون اقارب والدتي ويرونهم سيئون وفاسدون لااعلم انا كان للامر علاقة بالطب كالجبنات مثلا بلاشك اني واخوتي ورثنا نفس الجينات لكني محتارة من امري مع العلم اني اشبه والدتي كثيرا خلقا واخلاقا فالسؤال هو لماذا اشعر على هذا النحو هو ليس مرض نفسي فهو موجود بالاساس منذ الصغر او قد اكون تاثرت بالبيئة وبما حولي ارجو ان تجدوا لي جوابا واعتذر على طول الرسالة

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لقد فاتك سر هام من أسرار الحياة، ولا أدري ان كان ضعف في التجربة والخبرة، فأننا لم نلحظ عمرك مثلا، الذي قد لا يكون مؤشرا لمستوى النضج والخبرة دائما على كل حال. قلت انك لاحظت واستنتجت واتخذت المواقف وشكلت القناعات، واخترت أن تصطفي الى جانب ضد الآخر. فأنت في حرب ضروس حتى في اختلافاتك مع اخوتك. لماذا؟ سؤال لماذا هذا هو ما جعلك تكتبين هذه الرسالة الذكية، التي تتسائلين فيها عن صحة موقفك موقفك من الناس، فما بالك عندما يكونون أهلك، فليس هناك من مناص ليكونوا هؤلاء أهلك، وأنت تعرفين ما أهمية الاهل والعائلة في مجتمعاتنا تحديدا. عندما تنظرين للصورة الكبيرة في قبول من يختلف معك تكون الامور أكثر راحة وذكاء ونضج. نحن نشبه بعض، لكننا لسنا نسخا من بعض، أي لسنا متماثلين. تصوري لو كل الناس تتماثل معك، تصوري لو كانت كل الفواكه برتقال ولا شيء غيره، ستصبح الحياة مملة. هذا سر من أسرار التعايش لتستمر الحياة بكل ثراءها. المشكلة في التحيز ورفض المختلف وصولا الى اعلان الخلافات والنزاعات هو عدم فتح مساحة للآخر أن يرى ثراءنا، وتباعا ضعف قدرتنا لنرى ثراء الآخر. الناس تكمل بعضها على الارض، لا يستطيع أحد أن يتفرد في كل شيء. لذا فمن المهم التصالح مع الاختلافات والخلافات، ولا تزرعي نفسك في غابات التنافر، بل وسعي قلبك، وضميرك، وضعي نفسك الآخرين لتفهميهم أكثر، ويفهمونك أكثر. اصنعي ميزان العدالة الالهي في داخلك لتتمكني من رؤية الثراء والتركيز عليه، فهو نقطة أو نقاط التوافق المشتركة، وعزيزيها، وحيِدي الخلاف فلكل وجهة نظر في كثير من الاشياء. الاصطفاف مع طرف ضد طرف تفكك لا يصنع السلام بينك وبين محيطك، وهذا شكل من أشكال عذاب جهنم الارضى...فلماذا لا نحتويه بذكاء، وننفتح ونعيش بسلام واستقلالية في نفس الوقت...بالتوفيق

4 شهر

انا عمري 19 سنة ولاتقل لي عن اهمية العائلة فانا لارى لها اي قبمة ولاتهمني ان ماقلته هو نفس ماقاله لي كل الناس انه علي التصالح مع هذه الاختلافات وان لاتفرطي في اهلك لماذا علي تقبل اناس لاارتاح لهم واشعر بالغربة بينهم اكرههم ولااطيق النظر لوجوههم ومع هذا انا لااسيء لهم ابدا كل مافي الامر اني اتجنبهم ولاأتداخل معهم ان قلت لك ان اخوتي بالفعل اساءو لي فلو راوني امامهم احترق لما اهتمو بي فقد كدت اخسر اهم شيء في حياتي بسببهم بسبب الاكاذيب والفضائح التي ينشورنها عني والتي تصل لوالدي فاهان واضرب واحبس واحرم من كل ماريد بسبب ماتسميه عائلة واهل وشكرا


قبل 4 شهر

بس الواحد يحس بغربة تجاه اهلو وخواتو اي والله صعبة

قبل 4 شهر

عليكي بقول لحول ولى قوت الا بالله العلى الظيم كل يوم ماءه مره

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه